الأخــبــــــار
  1. غاباي: لقد فقدنا الردع تجاه حماس عندما تم تعيين ليبرمان وزيرا للجيش
  2. فرنسا: اذا جدد ترامب علمية السلام في الشرق الاوسط فإننا ندعمه
  3. أردوغان: سنفتح سفارتنا في القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين خلال أيام
  4. مذكرة تفاهم لتسهيل دخول المنتجات الفلسطينية لاسواق اندونيسيا
  5. ثلاث اصابات برصاص الاحتلال شرق جباليا بعد تجدد المواجهات
  6. قيادة حركة فتح في رام الله تدعو لاستمرار التصعيد والنفير
  7. موظفو غزة يطردون موظفي حكومة الوفاق من مقر وزارة الثقافة بغزة
  8. تشكيل وفد وزاري عربي مصغر للتصدي للإعلان الأميركي بشأن القدس
  9. "الميزان" يطالب بفتح تحقيق فوري في جريمة قتل أبو ثريا
  10. مستوطنون يجرفون أكثر من 500 دونم في عوريف جنوب نابلس
  11. اصابات بالاختناق خلال مواجهات اندلعت في العروب
  12. اعتقال شاب بحوزته عبوة ناسفة حاول الدخول إلى محكمة سالم قرب جنين
  13. فتح : ترامب استبدل صفقة العصر بجريمة العصر
  14. نيجيري يطعن دنماركيين اثنين في ليبرفيل ردا على قرار ترامب بشان القدس
  15. مجلس الأمن ينظر في مشروع قرار يرفض اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل
  16. أردوغان يدعو مجلس الأمن والأمم المتحدة للقيام بما يلزم حيال القدس
  17. يلدريم: قنصليتنا في القدس تضطلع بمهام سفارة لدى فلسطين
  18. قوات الاحتلال تعتقل طفل 6 سنوات في مخيم الجلزون
  19. اصابة 4 مواطنين برصاص الاحتلال شرق غزة والبريج
  20. أردوغان: إسرائيل تمارس الإرهاب مثل التنظيمات الإرهابية

لقاء عاجل بين العاهل الاردني واردوغان حول القدس

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 07/12/2017 الساعة: 08:19 )
بيت لحم - معا - قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن من يغير وضع القدس سيكون خاسرا في النهاية، ولا بد من تحقيق السلام بين الأطراف المختلفة، ولا بد من اتفاق على تأييد ودعم الدولة الفلسطينية داخل حدود عام 1967.

ودعا أردوغان خلال مؤتمر صحفي مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، إلى اجتماع العالم الإسلامي في الثالث عشر من الشهر الجاري، وأن يتم التعاون للإعداد لهذا المؤتمر، لافتا إلى أنه ينسق بخصوص القدس مع الملكة الأردنية.

وأوضح أن اللقاء مع الملك عبد الله الثاني هو بداية للتعاون بين البلدين، من أجل نصرة قضايا العالمين العربي والإسلامي.

وقال أردوغان: إن الأردن وتركيا متفقتان على أن القدس تعتبر مدينة خاصة لكل الديانات ولا يمكن تقبل أي أخطاء بخصوصها، ولهذا تمت الدعوة لعقد مؤتمر لمنظمة التعاون الإسلامي في الثالث عشر من الشهر الجاري.

من جانبه، قال الملك عبد الثاني إن هذه الزيارة تهدف لمناقشة العلاقات الثنائية والاتفاقيات الثنائية والتحديات التي نواجهها في المنطقة، واجتماعنا هنا يبني على علاقات تاريخية بين البلدين الشقيقين، ونود أن نوسع آفاق التعاون السياسي والاقتصادي وزيادة التعاون في مختلف المجالات.

وأضاف، نجتمع اليوم في وقت أصعب من أي وقت مضى، نواجه تطورات في المنطقة تحتاج لتعاون بيننا، وقال: "أنا سعيد بالدعم الذي أظهرته تركيا بالنسبة للأردن فيما يتعلق بالقدس، ونحن كأمة ينبغي أن نواجه هذه التحديات، والقضية الفلسطينية لا تزال هي القضية الأساسية وحالها على أساس حل الدولتين سيعزز استقرار المنطقة".

وأوضح العاهل الأردني أن نقل السفارة الأميركية للقدس يثير القلق وينبغي التوصل لاتفاق سلمي ليكون لفلسطين دولتها المستقلة جنبا إلى جنب مع إسرائيل، ثم يجري الاتفاق على وضع القدس فهي عاصمة لدولتين، ونحن نعمل معا من أجل محاربة الإرهاب، ونتحمل مسؤوليتنا الدينية تجاه القدس أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017