الأخــبــــــار
  1. الحمد الله: لن نؤجل تطبيق قانون الضمان الاجتماعي
  2. 3 اصابات جديدة برصاص الاحتلال وعدد من حالات الاختناق شمال القطاع
  3. مجهولون بمركبة غير قانونية يعتدون على ضابط بدورية للسلامة على الطرق
  4. اصابة شابين برصاص الاحتلال خلال مشاركتهم في المسير البحري الـ 12
  5. بدء توافد المواطنين للمشاركة في المسير البحري الـ12 شمال القطاع
  6. الملك سلمان يوجه بفتح تحقيق داخلي في قضية اختفاء خاشقجي
  7. مستوطنون يعتدون بالضرب المبرح على مزارع شرق نابلس
  8. الاحتلال يعتقل أربعة مشاركين في الدفاع عن الخان الاحمر
  9. الصحة: ٥ إصابات بالكسور والرضوض باعتداء الاحتلال على المتواجدين بالخان
  10. استشهاد الشاب الذي حاول طعن جنود الاحتلال قرب مستوطنة بركان في سلفيت
  11. الخارجية تُطالب الجنائية الدولية فتح تحقيق في جرائم المستوطنين
  12. الاحتلال يخطر بهدم منزل عائلة الشاب أشرف نعالوة في شويكة
  13. جرافات الاحتلال تنتشر قرب الخان الأحمر وتجرّف اراض محاذية للقرية
  14. هآرتس: مجلس الشيوخ الامريكي يعتزم انشاء صندوق عون للفلسطينيين
  15. اندونيسيا تؤكد مواقفها الثابتة والداعمة لفلسطين وشعبها
  16. مجدلاني: الغياب عن "المركزي" سياسة غير فاعلة
  17. خالد: الانتخابات العامة استحقاق ديمقراطي لا ينعقد شرطه بحل التشريعي
  18. الاحتلال يعتقل ناشطا في حماس ويزعم مصادرة بندقية من منزله ببلدة ابوديس
  19. سعد: وجود قانون قابل للتعديل أفضل من عدم وجود قانون نهائيا
  20. عضو الكنيست يهودا غليك يقتحم المسجد الأقصى المبارك

مركز شؤون المرأة يؤكد دعم جهود المصالحة

نشر بتاريخ: 06/12/2017 ( آخر تحديث: 06/12/2017 الساعة: 10:47 )
غزة- معا- أوصى متحدثون/ات على ضرورة الاستفادة من التجارب الماضية التي خاضتها الأحزاب الفلسطينية عبر التاريخ، وحماية الوحدة الوطنية، ودعم الجهود لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية والإشراك الحقيقي للنساء في كل مراحلها.

جاء ذلك خلال اللقاء الحواري الذي نظمه مركز شؤون المرأة في غزة بالتعاون مع نقابة الصحفيين الفلسطينيين، بعنوان "الخلافات الفلسطينية قبل النكبة، وأثرها على مسار القضية الفلسطينية"، وذلك في مقر النقابة بحضور عدد من الإعلاميين/ات والصحفيين/ات من مختلف وسائل الإعلام.

وقالت سمر الدريملي منسقة الإعلام في المركز" يأتي هذا اللقاء في إطار تعاون برنامج الإعلام في مركز شؤون المرأة ونقابة الصحفيين الفلسطينيين لمناقشة مختلف القضايا المستجدة والمهمة التي تبرز على الساحة الفلسطينية، ووضعها تحت المجهر لتحليلها ونقاشها مع المختصين/ات ومساعدة الإعلاميين/ات على تناولها ومعالجتها في وسائل الإعلام المختلفة التي يعملون بها.

من جانبه تحدث المؤرخ الفلسطيني الدكتور سليم المبيض عن ملامح الشخصية الفلسطينية من الزاوية السيلوجية والعوامل التي أثرت عليها، وعلى نمط سلوكها نتيجة موقع فلسطين والظروف المناخية والطبيعة الجغرافية، والتي انعكست بشكل مباشر على تكوين الأحزاب في فلسطين.

وقال الدكتور المبيض" إنّ عمر الحياة الحزبية في مجتمعنا قصير ولا تاريخ له، إذا ما قورنت مع الأحزاب السياسية في الدول العربية والأوروبية، بسبب الصراعات المتتالية مع الاحتلال البريطاني، والطبيعة الخاصة للشخصية الفلسطينية".

وبين أن الأحزاب الفلسطينية بدأت تتشكل منذ بداية الصراع الفلسطيني مع الاحتلال، وأخذت تتوسع مع زيادة المواجهة، ونوه إلى أن أول حزب ظهر في فلسطين هو الحزب الإسلامي المسيحي عام 1919م، حيث وقف في وجه الاحتلال البريطاني ورفض ووعد بلفور وكل ما يصدر عن بريطانيا.

وأوضح المبيض أنه تم إنشاء 6 أحزاب مختلفة منذ عام 1935 إلى عام 1938، حيث كان لكل حزب جريدة خاصة خاصة به، مشيرا إلى أن التنافس بين هذه الاحزاب هي كانت سمتها والتي تسببت في انتهائها.

وأكد خلال حديثه على أن الأحزاب الفلسطينية تلعب دورا مهما في تشكيل الرأي العام، وتعبر عن رغبات الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن الاحتلال يحاول استغلال الأحزاب، ويزرع بينهم عداوة ليستغلها لتحقيق مصالحه.

وختم المبيض دعوته للفصائل المختلفة بالتوحد ضد الاحتلال وعدم السماح للمحتل بضعضعة العلاقات فيما بينها، وضرورة توخي الحذر فالأحزاب هي من تشكل الذراع المتحرك للشعب والذي يخشاه أي المحتل.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018