/* */
الأخــبــــــار
  1. الرئيس: القدس عاصمة فلسطين ولا استقرار لأحد بدونها
  2. الاردن يتدخل لمنع وزير زراعة الاحتلال من زيارة الاقصى
  3. اسرائيل تقول انها احبطت عملية تفجير في فرنسا
  4. إحياء الذكرى المئوية الأولى لميلاد الزعيم الأممي الراحل مانديلا
  5. الطقس: جو صاف وانخفاض على درجات الحرارة
  6. إسرائيل وأمريكا تعارضان الإعلان الوزاري حول التنمية المستدامة
  7. الاحتلال يصادق على مخطط لشق شارع استيطاني غرب رام الله
  8. حكومة الرزاز تحصل على ثقة مجلس النواب الاردني
  9. اردني يهدد بالقاء نفسه من شرفة مجلس النواب
  10. مدفعية الاحتلال تقصف نقطة "ضبط ميداني" شرقي رفح
  11. استشهاد عبدالكريم رضوان وإصابة 3 آخرين بقصف شرق مدينة رفح
  12. توغل محدود مقابل مخيم العودة شرقي رفح واستهداف مطلقي البالونات
  13. الشاعر: كل امكانياتنا تحت تصرف اهلنا في الخان الاحمر
  14. المؤبد للأسيرين محمد ابو الرب ويوسف كميل بدعوى قتل مستوطن
  15. نتنياهو هدد بحل الحكومة بحال عدم تغيير مكانة اللغة العربية
  16. الاحتلال يقطع المياه عن 3000 دونم زراعي في الأغوار الوسطى
  17. الغاء زيارة القنصل الأمريكي لنابلس بسبب ضغوطات الأحزاب والمؤسسات
  18. محكمة الاحتلال تقضي بهدم 4 منازل شمال القدس وتمليك الارض للمستوطنين
  19. حالة الطقس: اجواء صافية ودافئة في معظم المناطق
  20. الاحتلال يحتجز أكثر من 2000 شاحنة مُحملة بالبضائع لغزة

اسرائيل تقصف مركزا للبحوث العلمية بريف دمشق

نشر بتاريخ: 05/12/2017 ( آخر تحديث: 06/12/2017 الساعة: 09:04 )
دمشق -معا- قصف الطيران الحربي الإسرائيلي مركزا للبحوث العلمية في قرية جمرايا، بمنطقة قدسيا بمحافظة ريف دمشق جنوبي سوريا منتصف الليل الماضي.

وأكد مراسل روسيا اليوم أن انفجارات ضخمة هزت جمرايا بعد قصف إسرائيلي عنيف للمنطقة، مؤكدا وقوع اصابات.

وأضاف أن تلك المنطقة تابعة للبحوث العلمية، مشيرا إلى أنها تعرضت للقصف أكثر من مرة.

هذا وذكرت مصادر أن الدفاعات الجوية السورية تصدت للغارات بثلاثة صواريخ، مبينة أن الصواريخ أرض جو تم إطلاقها من مطار المزة العسكري.

وكان الطيران الإسرائيلي قد نفذ، في 2 ديسمبر الجاري غارات استهدفت مواقع للقوات السورية وحلفائها في الريف الجنوبي الغربي للعاصمة.

وأفاد التلفزيون السوري بأن إسرائيل أطلقت صواريخ أرض - أرض باتجاه موقع عسكري بريف دمشق، مضيفا أن الدفاعات الجوية السورية دمرت صاروخين إسرائيليين منها.

وأعلنت الحكومة السورية أن العدوان الإسرائيلي على موقع عسكري قرب مدينة مصياف في محافظة حماة محاولة يائسة لرفع معنويات عملاء إسرائيل من التنظيمات الإرهابية.

وجاء في رسالتين وجهتهما وزارة الخارجية السورية إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي الحالي ، الخميس: "أقدم الطيران الحربي للاحتلال الإسرائيلي في الساعة 2:42 من فجر اليوم الخميس 7 أيلول (سبتمبر) 2017 على شن عدوان غادر على أحد المواقع العسكرية التابعة للقوات المسلحة السورية قرب مدينة مصياف في محافظة حماة، حيث تم استهداف الموقع بعدة صواريخ، ما أسفر عن استشهاد عنصرين ووقوع أضرار مادية بالمكان".

وأضافت الوزارة، حسب ما نقلته وكالة "سانا" الحكومية: "إن هذا العدوان الإسرائيلي الجديد يأتي في محاولة يائسة من سلطات الاحتلال الإسرائيلي الراعية للإرهاب لرفع معنويات عملائها من التنظيمات الإرهابية التي تنفذ اجنداتها العدوانية على الأرض السورية وللرد على الإنجازات الكبيرة التي يحققها الجيش العربي السوري وحلفاؤه على الإرهاب وآخرها فك الحصار الذي فرضه تنظيم داعش الإرهابي على مدينة دير الزور والذي استمر لثلاث سنوات".

واعتبرت الوزارة أن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة أصبحت "سلوكا ممنهجا بهدف حماية الإرهابيين" من تنظيمي "جبهة النصرة" و"داعش"، مشددة على أنه "من غير المقبول أن مجلس الأمن الدولي لم يتخذ حتى الآن أي إجراء لوضع حد لهذه الاعتداءات السافرة بحيث أصبحت حماية إسرائيل للإرهابيين في مأمن من المساءلة".

وطالبت الحكومة السورية مجلس الأمن "بإدانة الاعتداءات الإسرائيلية واتخاذ إجراء حازم وفوري لوقفها تنفيذا لقراراته المتعلقة بمكافحة الإرهاب وداعميه ومموليه"، كما حذرت "من العواقب الوخيمة لهذه الاعتداءات الإرهابية الإسرائيلية التي تتكامل مع جرائم داعش والتنظيمات الإرهابية الأخرى لتأجيج الأوضاع وتفجيرها في المنطقة والعالم".

وختمت وزارة الخارجية رسالتيها بالقول: إن من يعتدي على الجيش العربي السوري فهو يقوم بدعم مباشر للإرهاب، لأن الجيش العربي السوري وحلفاءه هم الذين يكافحون الإرهاب نيابة عن كل العالم، وعلى مجلس الأمن والدول ذات التأثير على إسرائيل القيام فورا بإدانة هذه الاعتداءات ووقفها وذلك دفاعا عن الأمن والاستقرار وحماية شعوب العالم من الإرهاب".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018