الأخــبــــــار
  1. وزير الخارجية يطلب اجتماعا عاجلا للجمعية العامة للأمم المتحدة
  2. الرئاسة تدين الفيتو الامريكي وتعتبره استهتارا بالمجتمع الدولي
  3. المندوب الفرنسي في مجلس الامن: فرنسا تأسف للفيتو الأمريكي
  4. الولايات المتحدة تستخدم حق النقض ضد مشروع القرار المصري بشأن القدس
  5. الرئيس يوقع22اتفاقية ومعاهدة دولية تعزز من الشخصية الاعتبارية لفلسطين
  6. الرئيس: الولايات المتحدة تتبنى العمل الصهيوني
  7. الرئيس: سنتوجه للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة
  8. الرئيس في اجتماع القيادة: إعلان ترامب لا يحمل أي شرعية
  9. الرئيس: سنتخذ اجراءات قانونية وسياسية ودبلوماسية ضد إعلان ترمب
  10. الثوري يقرر تشكيل قيادة عمل ميداني لتنفيذ القرارات وفق متطلبات المرحلة
  11. هايلي:نقل السفارة للقدس لا يعني اعترافنا بها كعاصمة وسننتظر المفاوضات
  12. هايلي بمجلس الامن: امريكا ستعترض على قرار القدس وستمارس الفيتو
  13. مجلس الامن: الاستيطان يقوّض فرص اقامة دولة فلسطينية
  14. بدء جلسة مجلس الامن للنظر في مشروع قرار بشأن القدس
  15. اسرائيل: اطلاق نار باتجاه حافلة مستوطنين قرب بيت امر شمال الخليل
  16. الرئيس لرؤساء الكنائس: هذه البلاد بلادنا وسنبقى يد واحدة
  17. مصرع 4 أشخاص بحريق في شقة بحي للمتدينين اليهود في نيويورك
  18. الحمد الله: قرار أميركا لن يعطي أية شرعية لإسرائيل
  19. اصابة فتاة بحروق اثر حريق شب في منزلها بغزة
  20. الخارجية: جريمة اغتيال أبو ثريا مكانها المحكمة الجنائية الدولية

سفارتنا في البرتغال تحيي يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

نشر بتاريخ: 04/12/2017 ( آخر تحديث: 06/12/2017 الساعة: 09:19 )
لشبونة- معا- أحيت حركة التضامن مع الشعب الفلسطيني والسلام في الشرق الأوسط وبمشاركة سفارة دولة فلسطين في البرتغال أمسية ثقافية تضامنية مع الشعب الفلسطيني، تخللها قراءة فقرات شعرية للشاعر محمود درويش و الشاعرة فدوى طوقان والشاعر مريد برغوثي.
وتحدث عدد من المسؤولين البرتغاليين منهم نائب رئيس البرلمان البرتغالي جوزية بوريزا ،وكذلك عضو البرلمان بولو بيشكو ومسؤول العلاقات الدولية في نقابة العمال البرتغالية، وكذلك رئيسة حركة التضامن ماريا دو سيو غيرا ونائبها كارلوس ألميدا.
وأشاد الجميع بدعم الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل إقامة دولته المستقلة، مدينين السياسات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني المخالفة للقوانين والأعراف الدولية.

من جانبه، شكر سفير دولة فلسطين المتحدثين والحضور على دعمهم للشعب الفلسطيني، ثم قدم تحليلاً سياسياً عن سبب تعثر عملية السلام بسبب المواقف الإسرائيلية التي تنتهجها حكومة رئيس الوزراء نتنياهو والتي ترى في سياسة الإستيطان ومصادرة الأراضي مصلحة أكثر من السلام مع الشعب الفلسطيني.
وأضاف السفير أن السلام لا يتحقق ببناء الجدران ومصادرة الأراضي وإنما بإقامة السلام العادل والشامل مع الشعب الفلسطيني والاعتراف بحقه في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وأنهى كلمته بما قاله الراحل الشاعر محمود درويش أن الفلسطينيين أمامهم خيارين فقط النصر أو النصر.

وحضر هذا اللقاء عدد كبير من المتضامنين وبعض نواب البرلمان وشخصيات إعتبارية برتغالية بالإضافة الى أبناء الجالية الفلسطينية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017