/* */
الأخــبــــــار
  1. الرئيس: القدس عاصمة فلسطين ولا استقرار لأحد بدونها
  2. الاردن يتدخل لمنع وزير زراعة الاحتلال من زيارة الاقصى
  3. اسرائيل تقول انها احبطت عملية تفجير في فرنسا
  4. إحياء الذكرى المئوية الأولى لميلاد الزعيم الأممي الراحل مانديلا
  5. الطقس: جو صاف وانخفاض على درجات الحرارة
  6. إسرائيل وأمريكا تعارضان الإعلان الوزاري حول التنمية المستدامة
  7. الاحتلال يصادق على مخطط لشق شارع استيطاني غرب رام الله
  8. حكومة الرزاز تحصل على ثقة مجلس النواب الاردني
  9. اردني يهدد بالقاء نفسه من شرفة مجلس النواب
  10. مدفعية الاحتلال تقصف نقطة "ضبط ميداني" شرقي رفح
  11. استشهاد عبدالكريم رضوان وإصابة 3 آخرين بقصف شرق مدينة رفح
  12. توغل محدود مقابل مخيم العودة شرقي رفح واستهداف مطلقي البالونات
  13. الشاعر: كل امكانياتنا تحت تصرف اهلنا في الخان الاحمر
  14. المؤبد للأسيرين محمد ابو الرب ويوسف كميل بدعوى قتل مستوطن
  15. نتنياهو هدد بحل الحكومة بحال عدم تغيير مكانة اللغة العربية
  16. الاحتلال يقطع المياه عن 3000 دونم زراعي في الأغوار الوسطى
  17. الغاء زيارة القنصل الأمريكي لنابلس بسبب ضغوطات الأحزاب والمؤسسات
  18. محكمة الاحتلال تقضي بهدم 4 منازل شمال القدس وتمليك الارض للمستوطنين
  19. حالة الطقس: اجواء صافية ودافئة في معظم المناطق
  20. الاحتلال يحتجز أكثر من 2000 شاحنة مُحملة بالبضائع لغزة

الكنيست تصادق بالقراءة التمهيدية على قانون للطيبي والسعدي

نشر بتاريخ: 22/11/2017 ( آخر تحديث: 24/11/2017 الساعة: 08:22 )
القدس- معا- صادقت الهيئة العامة للكنيست اليوم الأربعاء، على اقتراح قانون تقدم به النائب د. أحمد الطيبي (رئيس العربية للتغيير – القائمة المشتركة)، والذي ينص على منح القاضي صلاحية تبديل عقوبة السجن الفعلي بالعمل لصالح الجمهور في المؤسسات الجماهيرية في القضايا التي لا تزيد مدة الحبس فيها عن تسعة أشهر في حال توفرت شروط معينة، كالحالات التي لا يشكل فيها المتهم خطرا على الجمهور وهذه المرة الأولى التي يرتكب فيها هذه المخالفة التي لا تقع ضمن الجرائم الخطيرة.

وصوت لصالح القانون كافة أعضاء الكنيست الذين تواجدوا في الهيئة العامة.
يذكر أن الكنيست كانت قد ناقشت هذا القانون الذي تقدم به النائب الطيبي والمحامي اسامة السعدي في جلستها العام الفائتة حيث كان السعدي قد طرح القانون أمام الهيئة العامة، وتم الاتفاق على تأجيل التصويت عليه الى حين البت في النص النهائي للقانون من خلال جلسات في اللجان وامام القسم القضائي في الكنيست، حيث تم التصويت لصالح القانون بالقراءة التمهيدية بعد انتهاء هذه المداولات.

وفي كلمته أمام الهيئة العامة، قال النائب د. أحمد الطيبي" نجحنا اليوم بتمرير هذا القانون الهام بالقراءة التمهيدية ليضاف الى القوانين الأخرى التي نجحنا في تمريرها في هذه الدورة. هذا القانون يمنح القاضي مساحة أكبر في اتخاذ الحكم، حيث انه وفقا لظروف القضية اذا لم يكن يشكل المتهم خطرا على الجمهور وهي التهمة الأولى للمتهم، يجوز للقاضي تبديل عقوبة السجن الفعلي حتى ٩ أشهر بالعمل لصالح الجمهور وبهذا يمنح المتهم فرصة لتحسين ظروفه وسلوكه من خلال العمل لصالح الجمهور دون الدخول الى السجن من جهة، وتوفير الفائدة للمجتمع من جهة أخرى من خلال العمل لصالح الجمهور في المؤسسات الجماهيرية ".

وأضاف الطيبي" كما وان هذا القانون يخفف من الضغط الموجود في السجون، خاصة بعد قرار القاضي روبنشطاين الذي يقضي برفع المساحة المخصصة لكل اسير في السجون لـ 4 أمتار لكل اسير حيث هناك نسبة كبيرة من المساجين المحكوم عليهم بالحبس لمدة لا تزيد عن تسعة أشهر. هذا القانون بمنحه القاضي صلاحية تبديل عقوبة الحبس بالعمل لصالح الجمهور تساهم في تخفيف الضغط في مصلحة السجون وبالتالي تحسين الظروف والإجراءات التي تقوم بها مصلحة السجون من أجل إعادة التأهيل التي يخضع لها المساجين".

وأنهى الطيبي" لا بد لي ان ابارك لزميلي المحامي اسامة السعدي الذي كان قد تقدم بهذا القانون وناقشه هنا في الهيئة العامة للكنيست قبل استقالته، ثم حضر الى جلسات اللجان والقسم القضائي في الكنيست لمناقشة نص القانون لنتمكن اليوم من تمريره بالقراءة التمهيدية، وذلك بعد استقالته التي سبقها نجاحه في تمرير عدة قوانين في دورته الأولى ومتابعة اقتراحات القوانين الأخرى حتى بعد استقالته، ليثبت انه عنوان للعطاء والعمل من أجل رسالة نبيلة وليس لكسب نقاط".
وانهى د الطيبي خطابه موجها كلامه لزميله اسامة السعدي" كنت دينامو وبقيت دينامو ايها الأسامة".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018