الأخــبــــــار
  1. الرئاسة تنفي صحة الأنباء التي تدعي تشكيل لجنة تحقيق مع الهباش
  2. الرئيس يدين هجوم العريش ويؤكد وقوف فلسطين مع مصر في حربها ضد الارهاب
  3. وزير الصحة الإسرائيلي يهدد بالاستقالة على خلفية العمل يوم السبت
  4. "العليا" تقرر "تعويض" اهالي سلوان على اغلاق ومصادرة اراضيهم
  5. اصابة 3 مواطنين جراء انفجار انبوبة غاز في خانيونس
  6. العالول: مطلوب دعم الجهد الرامي لملاحقة المجرمين الإسرائيليين
  7. الدفاع المدني ينتشل جثة مواطن انهارت عليه حفرة رملية برفح
  8. الاحتلال يعتقل طفلا من القدس
  9. "اليونيفيل": نراقب اعمال الحفر الاسرائيلية جنوب لبنان
  10. الطقس: جو غائم جزئيا وارتفاع على الحرارة
  11. داعش يقطع رؤوس 15 من مقاتليه في أفغانستان
  12. فلسطين تشارك في اجتماعات "الكومسيك" في اسطنبول
  13. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل
  14. الرئيس يستقبل مدير المخابرات الروسية ويبحث معه تطورات الأوضاع بالمنطقة
  15. "اعلان إسطنبول" يدعم اقامة دولة فلسطينية ويدين الاستيطان
  16. فتح باب التجنيد في الامن الوطني الفلسطيني
  17. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  18. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  19. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  20. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس

اشتيه: اجتماع القاهرة يجب ان يجمع الكل الفلسطيني

نشر بتاريخ: 12/11/2017 ( آخر تحديث: 14/11/2017 الساعة: 08:40 )
اسطنبول - معا - قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د.محمد اشتية إن القيادة تسير وفق الثوابت التي أرساها الرئيس الرمز ياسر عرفات، وعلى رأسها الوحدة الوطنية التي نصرّ عليها.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها د.اشتية اليوم في حفل جائزة الشهيد ياسر عرفات للإبداع الأكاديمي للطلبة الجامعيين الفلسطينيين في تركيا، برعاية مؤسسة شقائق النعمان الثقافية، وبحضور جمع من قيادات فصائل العمل الوطني.

وشدد اشتية أن المصالحة لا رجعة فيها وأنها متطلب رئيسي لمواجهة الاستحقاقات القادمة، مشيرا إلى وجوب خروج اجتماع الفصائل في 21 نوفمبر الجاري في القاهرة باتفاق سياسي يجمع الكل الفلسطيني، ليشكل مرتكزا للذهاب إلى مؤتمر المجلس الوطني واستكمال مراحل المصالحة.

وأوضح بأن المصالحة لا تتم فقط بتسلم الحكومة مهامها بغزة، بل هي اتفاقية شاملة لكل المناحي التنظيمية والقانونية والإدارية والأمنية. مضيفا بأن التدرج في تنفيذ مراحل المصالحة مفيد ويعزز بناء الثقة بين الطرفين.

وقال اشتية إن الرئيس أبو مازن يعمل على حشد الدعم العربي ماليا ومعنويا لإنجاح المصالحة بكامل مفاصلها لاستكمال وحدة الوطن والشعب ثم الذهاب إلى مجلس وطني فلسطيني يضم الكل.

وفي سياق منفصل، قال اشتية بأن الإدارة الأمريكية لم تعرض أية افكار سياسية أو مشروع سياسي حتى اللحظة، مشيرا إلى أن الجانب الأمريكي ما زال حاليا في حالة استماع.

وأكد على أن أي برنامج ستقدمه الإدارة الأمريكية بالمستقبل يجب أن يلبي الحد الأدنى من حقوق الشعب الفلسطيني، مشددا على أن القيادة ستعارض أي مشروع ينتقص من هذه الحقوق ليكون مصيره مثل مشاريع سابقة ذهبت أدراج الريح.

واختتم اشتية كلمته بتهنئة الطلبة المتفوقين وذويهم، مشيرا إلى أن التعليم هو رافعة للوطن من اجل ان ينتهي هذا الاحتلال.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017