الأخــبــــــار
  1. نادي الأسير: مصلحة السجون تبلغ الأسرى نيتها تقليص كمية وجبات الطعام
  2. ليبرمان يكشف عن اتصالات سرّية لاستعادة جنوده
  3. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من القدس وسلفيت وزوجة اسير من بلدة الخضر
  4. الطقس: جو غائم جزئيا والفرصة مهيأة لتساقط الامطار
  5. غزة - مصرع طفل وشاب في حادثين منفصلين
  6. الولايات المتحدة تحذر العراق من "تبعات" شراء منظومات "إس-400" الروسية
  7. رئيس الاركان الاسرائيلي يحتفل باحتلال ايلات
  8. قوات الاحتلال تعتقل طفلا في قلقيلية
  9. جيش الاحتلال يجري مناورات مع القيادة الأمريكية تحاكي التصدي للصوايخ
  10. قلنديا بطلا لدوري كرة السلة الفلسطيني وأرثوذكسي بيت لحم وصيفا
  11. ‏حسين الشيخ: الرئيس بصحة جيده وهو يجري فحوص روتينية ولا صحة لما يشاع
  12. إصابة شاب برصاص الاحتلال في مواجهات شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة
  13. "التعاون الإسلامي" تدعو المجتمع الدولي للاستجابة لخطة الرئيس
  14. مصرع شاب بحادث سير على مفترق التحلية في خانيونس
  15. 3 اصابات بانفجار في محل اسطوانات أكسجين بخانيونس
  16. دوي انفجارات بغزة ناجمة عن غارات وهمية
  17. يعلون: يتعين على نتنياهو أن يتحمل المسؤولية ويستقيل
  18. بلدية الاحتلال في القدس تصادق على بناء 3000 وحدة استيطانية
  19. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله فجرا
  20. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح 33عام بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله

محكمة الاحتلال تؤجل التماس الاسير ذياب

نشر بتاريخ: 09/11/2017 ( آخر تحديث: 12/11/2017 الساعة: 11:04 )
رام الله- معا- أجلت ما تسمى بمحكمة العدل العليا للاحتلال إعطائها لقرار بشأن الالتماس المقدم باسم الأسير المضرب عن الطعام لليوم 23 على التوالي بلال ذياب والذي يطالب بإنهاء اعتقاله الإداري، الى أجل غير مسمى.

وأوضح مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير الفلسطيني جواد بولس اليوم الخميس، بأن نيابة الاحتلال ادعت خلال جلسة اليوم بأن الأسير ذياب يشكل خطراً على أمن الاحتلال، كونه ناشطاً ميدانياً في حركة الجهاد الإسلامي.

وبين بولس بأن ادعاء النيابة يخلو من الصحة ولا يبرر اعتقال الأسير ذياب إدارياً؛ كون الاعتقال الإداري هو في الأساس وسيلة استثنائية في مواجهة "خطورة جسيمة مؤكد حصولها"، وأن حالة الأسير ذياب يجب أن لا تكون من ضمن الفئات التي يشملها الاعتقال الإداري.

وأضاف بولس خلال مرافعته أمام قضاة الاحتلال بأنه قد آن الأوان لوضع حدود وتعريفات للحد من استخدام الاعتقال الإداري، والذي أصبح الوسيلة الأكثر سهولة وانتشاراً في قمع الفلسطينيين.

يذكر أن الأسير بلال ذياب (32 عاماً) من بلدة كفر راعي في جنين، وكان قد اعتقل سابقاً لعدة مرات، وخاض إضراباً في العام 2012 احتجاجاً على اعتقاله الإداري لمدة 78 يوماً، وأعاد الاحتلال اعتقاله في تاريخ 14 تموز الماضي، وأصدر بحقه أمر اعتقال إداري لستة أشهر، كما ويخوض أسيران آخران الإضراب عن الطعام، وهما حسن شوكة المضرب لليوم 30 احتجاجاً على اعتقاله الإداري، وحمزة بوزية المضرب لليوم 24 احتجاجاً على تلفيق تهمة بحقه قبيل الإفراج عنه بعدة أيام.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017