الأخــبــــــار
  1. الرئاسة تنفي صحة الأنباء التي تدعي تشكيل لجنة تحقيق مع الهباش
  2. الرئيس يدين هجوم العريش ويؤكد وقوف فلسطين مع مصر في حربها ضد الارهاب
  3. وزير الصحة الإسرائيلي يهدد بالاستقالة على خلفية العمل يوم السبت
  4. "العليا" تقرر "تعويض" اهالي سلوان على اغلاق ومصادرة اراضيهم
  5. اصابة 3 مواطنين جراء انفجار انبوبة غاز في خانيونس
  6. العالول: مطلوب دعم الجهد الرامي لملاحقة المجرمين الإسرائيليين
  7. الدفاع المدني ينتشل جثة مواطن انهارت عليه حفرة رملية برفح
  8. الاحتلال يعتقل طفلا من القدس
  9. "اليونيفيل": نراقب اعمال الحفر الاسرائيلية جنوب لبنان
  10. الطقس: جو غائم جزئيا وارتفاع على الحرارة
  11. داعش يقطع رؤوس 15 من مقاتليه في أفغانستان
  12. فلسطين تشارك في اجتماعات "الكومسيك" في اسطنبول
  13. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل
  14. الرئيس يستقبل مدير المخابرات الروسية ويبحث معه تطورات الأوضاع بالمنطقة
  15. "اعلان إسطنبول" يدعم اقامة دولة فلسطينية ويدين الاستيطان
  16. فتح باب التجنيد في الامن الوطني الفلسطيني
  17. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  18. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  19. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  20. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس

حكومة اسرائيل للعليا: كل من كان بنفق خانيونس قُتل

نشر بتاريخ: 05/11/2017 ( آخر تحديث: 07/11/2017 الساعة: 08:42 )
بيت لحم - معا - ردت الحكومة الاسرائيلية على المحكمة العليا ان كل من كان بنفق خانيونس جنوب قطاع غزة قُتل والمنطقة الان هي منطقة عمل مستمرة للجيش.

وردا على الالتماس الذي تقدمت به "عدالة" الذي يقضي بالسماح للفلسطينيين البحث عن جثامين شهدائهم او عن المقاومين احياء في النفق الذي استهدفته قوات الاحتلال قبل ايام على الحدود، ردت الحكومة ان المنطقة ما زالت منطقة عمل للجيش وان هذا الطلب غير مناسب ولا صلة له بالواقع، لان المفقودين الخمسة اعلن عنهم قتلى.

واكدت الحكومة في ردها على المحكمة العليا ان كل من كان بالنفق قُتل، وطلبت من العليا رفض الالتماس لان الحقيقة كما قالت ان الطلب ليس له صلة بالواقع لان المفقودين الخمسة اعلن عنهم قتلى.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017