الأخــبــــــار
  1. حماس تتفق مع محمد دحلان على استمرار عمل لجنة التكافل
  2. مسؤول في حماس: نهاية عهد أبو مازن قريبة ونحن للمرحلة الجديدة
  3. نتنياهو يدعو ترامب لحضور افتتاح السفارة الامريكية في القدس في ايار
  4. نصرالله: عين الأميركي والسعودي على "حزب الله" في الانتخابات
  5. قوات الاحتلال تعتقل شابين تسللا من غزة باتجاه اسرائيل
  6. نتنياهوتعليقا على اتهامه بالفساد: لن أترك منصبي والانتخابات في موعدها
  7. إصابة مواطن بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال في بورين جنوب نابلس
  8. مواجهات عقب اقتحام قوات الاحتلال بلدة كفر قدوم شرق قلقيلية
  9. الخارجية: نقل سفارة أمريكا إلى القدس عدوان مباشر على شعبنا
  10. نتائج التشريح تثبت استشهاد ياسين السراديح برصاصة أسفل البطن
  11. الشرطة وباسناد الامن الوطني تتلف156 مركبة غير قانونية بحملة في ترقوميا
  12. الاحتلال يعتقل صيادين قبالة شواطئ بيت لاهيا شمال القطاع ويصادر مركبهما
  13. قوات الاحتلال تعتقل شابا مصابا من بيت لحم
  14. اذربيجان - اعتقال اسرائيلية تحمل في حقيبتها رصاص بندقية في المطار
  15. اغلاق البيت الابيض عقب اقتحام سيارة لاحد الحواجز الامنية حوله
  16. اصابة بالرصاص بمواجهات مع الاحتلال شرق غزة
  17. تظاهرات جماهيرية لحماس بجباليا والوسطى ضد قرار ترامب
  18. الصحة:اصابة بالرصاص الحي في الفخذ وصلت مجمع فلسطين برام الله
  19. الصحة: اصابتان وصلتا مستشفى رفيديا بالرصاص الحي بالساق والمعدني المغلف
  20. هيئة الاسرى:بدء تشريح جثمان الشهيد ياسين السراديح بمعهد ابوكبير

الطائفة الدرزية تمنع مؤامرة إسرائيلية في قرية حضر

نشر بتاريخ: 04/11/2017 ( آخر تحديث: 05/11/2017 الساعة: 08:58 )

رام الله-معا- قالت وزارة الخارجية والمغتربين في الحكومة الفلسطينية، إن الحكومة الإسرائيلية تراجعت تكتيكيا عن إعلانها دعم ما يسمى بالمعارضة السورية من احتلال قرية حضر السورية الدرزية، تحت وطأة ردود فعل أبناء الطائفة الدرزية في إسرائيل.

وأضافت الخارجية في بيان صدر عنها، اليوم السبت، إن الطائفة الدرزية أيقنت أن علاقة نظام تل أبيب المشبوه مع بعض مجموعات المعارضة السورية والمحسوبة على تنظيم القاعدة والنصرة، سيسمح لهؤلاء الإرهابيين من احتلال قرية حضر السورية التي يقطنها أبناء عمومتهم من الطائفة الدرزية.

وأشار البيان إلى أن الإرهابيين من تنظيم القاعدة والنصرة الذين يحظون بعلاقة مشبوهة مع الدولة العبرية أعلنوا تحركهم العسكري والمدعوم إسرائيليا لاحتلال تلك القرية، ولإخراج الجيش السوري منها، ومن المنطقة المحيطة بها، وهذا ما كان يراهن عليه الجيش والحكومة الإسرائيليين، بأن يقدم عملاؤهم السوريون من القاعدة والنصرة على إخراج الجيش السوري مما تبقى من هضبة الجولان السورية، وإقامة منطقة أمنية عازلة كانت توفرها القاعدة والنصرة لصالح الجيش الإسرائيلي منذ الحرب الأهلية في سوريا، مقابل رواتب تدفع خدمات أمنية واستخباراتية تقدم، وأسلحة توزع، وعلاج طبي على أعلى المستوى لمقاتلي القاعدة والنصرة في المستشفيات الإسرائيلية.

وأوضح أن التفاهم بين الجيش الإسرائيلي ومقاتلي القاعدة والنصرة كان على أساس استكمال السيطرة على قرية حضر، دون أن تدرك الحكومة الإسرائيلية طبيعة ومدى ردود فعل أبناء الطائفة الدرزية في إسرائيل من حجم تلك المؤامرة، تلك ردود الفعل العنيفة التي وصلت لحد اجتياح الحدود والوصول للقرية لحمايتها والدفاع عنها، الشيء الذي أجبر الحكومة الإسرائيلية لتعيد حساباتها وتعلن وقوفها مع قرية حضر واستعدادها لحمايتها، رغم أن هذا الإعلان لم ينطل على أبناء الطائفة وقيادتها الروحية، لأنها تدرك حجم العلاقة التي تربط حكومة إسرائيل وجيشها بمقاتلي القاعدة والنصرة العاملين في الجانب السوري من الحدود.

وأكدت أن دولة فلسطين ستبقى دوما تقف مع أبناء الطائفة الدرزية، تدافع عن حقوقهم ما استطاعت لذلك، والتاريخ القريب لشاهد على ذلك.

وباركت لأبناء الطائفة الدرزية هذه الوقفة البطولية، وتطلب منهم المزيد من الحذر واليقظة من مؤامرات نتنياهو التي لن يتراجع عنها رغم موقفه التكتيكي الحالي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017