/* */
الأخــبــــــار
  1. الأردن يطالب بوقف كل الإجراءات بحق الأقصى
  2. المجلس المركزي :التهدئة مع الاحتلال مسؤولية منظمة التحرير
  3. المجلس المركزي يؤكد استمرارقطع العلاقات السياسة مع الإدارة الأميركية
  4. المجلس المركزي يجدد رفضه لصفقة القرن
  5. الرئاسة تحذر من استمرار اغلاق الاقصى
  6. الحكومة تحذر من تصعيد الاحتلال في القدس
  7. شرطة الاحتلال تخلي المعتصمين في باب الاسباط
  8. الجمعة المقبلة ستحمل اسم "جمعة الوفاء للطواقم الطبية والإعلامية"
  9. صلوات على ابواب الاقصى ردا على اغلاقه من قبل الاحتلال ومنع صلاة المغرب
  10. شهيدان و241 اصابة برصاص الاحتلال على حدود غزة
  11. شرطة الاحتلال تخرج كافة المصلين من المسجد الأقصى
  12. استشهاد شاب برصاص الاحتلال شرق البريج
  13. مصادر اسرائيلية: شهيد بدعوى محاولة تنفيذ عملية بالقدس
  14. اصابة العشرات بالاختناق في مسيرة كفر قدوم الأسبوعية
  15. تواصل اطلاق البالونات الحارقة على مستوطنات "غلاف غزة"
  16. تركيا تتجه لإنتاج سلع بقيمة 30 مليار دولار عوضا عن المستورد
  17. شرطة اسرائيل تحقيق مع نتنياهو بملف "4000"
  18. أسرى سجن جلبوع يتصدون لقمع الاحتلال
  19. مصرع فتى من عزبة شوفة جنوب شرق طولكرم بحادث دهس
  20. إسرائيل: ما سيجري الجمعة على الحدود مع غزة هو "اختبار" لحماس

المحكمة العليا الاسرائيلية تجمّد قرار سحب مواطنة علاء زيود

نشر بتاريخ: 30/10/2017 ( آخر تحديث: 30/10/2017 الساعة: 17:56 )
القدس -  معا - أمرت المحكمة العليا الاسرائيلية بتجميد قرار سحب مواطنة علاء زيود من أم الفحم وذلك بعد الاستئناف الذي قدمته جمعية حقوق المواطن ومركز عدالة القانوني ضد قرار المحكمة المركزية في حيفا التي قبلت طلب وزير الداخلية الاسرائيلي؛ أرييه درعي؛ لسحب مواطنة زيود بعد أن أدين بمحاولة قتل في منطقة جان شموئيل وحكم عليه بالسجن لمدة 25 عامًا. كما أقرت المحكمة العليا أن على الدولة تقديم ردها خلال 30 يومًا، الا اذا وافق وزير الداخلية على تجميد سحب المواطنة لحين البت في الالتماس.

المحامي عوديد فيلر من جمعية حقوق المواطن والمحامية سوسن زهر من مركز عدالة ادّعوا في الاستئناف ان قرار المحكمة المركزية يميّز ضد المواطنين العرب بناء على هويتهم القومية ويتم وصمهم بشكل عنصريّ. وجاء في الاستئناف أيضًا أنه تم عرض معطيات امام قاضي المحكمة المركزية تشير الى تطبيق قانون سحب المواطنة بشكل انتقائي في حال تمت ادانة الشخص بتهم أمنية. وعلى الرغم من ازدياد المخالفات الأمنية التي ينفذها اشخاص يهود مقابل انحسارها في أوساط العرب لم يتم البت في إمكانية سحب مواطنة أي مواطن يهوديّ. وقد قررت المحكمة التغاضي عن هذه المعطيات وأقرّت بأن الردع يستهدف "الجيل الثاني للم الشمل" أي الأشخاص المولودين لعائلة أحد الوالدين فيها يحمل الجنسية الإسرائيلية والآخر من الضفة الغربية.

وجاء في الاستئناف أن استخدام سحب المواطنة كآلية للردع - حسب ما صادقت عليه المحكمة المركزية - يخلو من المعنى : " دوافع الردع شرعية فقط بإطار القانون الجنائي وحتى هناك هي ليست حصرية لأنها تفحص العقاب ومدى الردع الذي يحققه. المحكمة تغاضت عن المسار القضائي الجنائي وتطرقت لآليات الردع الأمر الذي تمخض عن عقاب بالسجن لمدة 25 سنة إضافة الى عقوبات أخرى".

إضافة إلى ذلك ادّعى المحاميان زهر وفيلر أن موقف الشاباك الذي أيّد سحب الجنسية مدعوم بمواقف تُقارن المواطنين العرب بمسلمي أوروبا، وهي مقارنات مغلوطة. فضلا عن ذلك فإن موقف الشاباك ظهر خلال المسار القضائي وبعد سنة من تقديم الالتماس لسحب المواطنة دون ان يُعرض على محامي زيّود او على المستشار القضائي للحكومة – الذي صادق على قرار سحب المواطنة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018