الأخــبــــــار
  1. الشرطة تقبض على مشتبه به بطعن والده و2 من اقربائه قبل ايام في يطا
  2. شبان يتمكنون من قص السياج الأمني شرق جباليا
  3. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من الضفة
  4. الارصاد: اجواء ماطرة وتحذير من خطر تشكل السيول والفيضانات
  5. مصرع طفلين غرقا في مخيم الفوار جنوب الخليل
  6. مسؤول أممي يطالب اسرائيل بالحد من استخدام الرصاص
  7. محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال الأسيرة ابتهال برويش
  8. وزير خارجية امريكا سيزور السعودية والأردن وإسرائيل نهاية الأسبوع
  9. خلال تشييع فادي البطش: هنية يؤكد ان اليد التي اغتالت الشهيد ستقطع
  10. الصحة: 21 حالة بتر منذ بداية مسيرات العودة
  11. مجلس الامن يبحث الملف الفلسطيني
  12. انقاذ 15 مواطنا من الفيضانات شرق بيت لحم
  13. تراكم مياه الامطار بكثرة في منطقة السهل في بيت جالا
  14. بتسيلم لـ الأمم المتحدة: عليكم حماية أرواح المتظاهرين الفلسطينيّين
  15. العوض: عقد المجلس الوطني ضرورة لمواجهة صفقة ترامب
  16. المجلس الوطني يخاطب الاتحادات البرلمانية حول ما تتعرض له وكالة الغوث
  17. المجلس الوطني يطالب بتحويل ملف الاسرى الى محكمة الجنايات الدولية
  18. الاتحاد البرلماني الدولي يرفض قرار ترامب وينتصر للقدس
  19. الشرطة: طريق واد النار شرق بيت لحم مغلق بسبب الفيضانات
  20. الفيضانات تجرف مركبتين في واد النار شرق بيت لحم

المحكمة العليا الاسرائيلية تجمّد قرار سحب مواطنة علاء زيود

نشر بتاريخ: 30/10/2017 ( آخر تحديث: 30/10/2017 الساعة: 17:56 )
القدس -  معا - أمرت المحكمة العليا الاسرائيلية بتجميد قرار سحب مواطنة علاء زيود من أم الفحم وذلك بعد الاستئناف الذي قدمته جمعية حقوق المواطن ومركز عدالة القانوني ضد قرار المحكمة المركزية في حيفا التي قبلت طلب وزير الداخلية الاسرائيلي؛ أرييه درعي؛ لسحب مواطنة زيود بعد أن أدين بمحاولة قتل في منطقة جان شموئيل وحكم عليه بالسجن لمدة 25 عامًا. كما أقرت المحكمة العليا أن على الدولة تقديم ردها خلال 30 يومًا، الا اذا وافق وزير الداخلية على تجميد سحب المواطنة لحين البت في الالتماس.

المحامي عوديد فيلر من جمعية حقوق المواطن والمحامية سوسن زهر من مركز عدالة ادّعوا في الاستئناف ان قرار المحكمة المركزية يميّز ضد المواطنين العرب بناء على هويتهم القومية ويتم وصمهم بشكل عنصريّ. وجاء في الاستئناف أيضًا أنه تم عرض معطيات امام قاضي المحكمة المركزية تشير الى تطبيق قانون سحب المواطنة بشكل انتقائي في حال تمت ادانة الشخص بتهم أمنية. وعلى الرغم من ازدياد المخالفات الأمنية التي ينفذها اشخاص يهود مقابل انحسارها في أوساط العرب لم يتم البت في إمكانية سحب مواطنة أي مواطن يهوديّ. وقد قررت المحكمة التغاضي عن هذه المعطيات وأقرّت بأن الردع يستهدف "الجيل الثاني للم الشمل" أي الأشخاص المولودين لعائلة أحد الوالدين فيها يحمل الجنسية الإسرائيلية والآخر من الضفة الغربية.

وجاء في الاستئناف أن استخدام سحب المواطنة كآلية للردع - حسب ما صادقت عليه المحكمة المركزية - يخلو من المعنى : " دوافع الردع شرعية فقط بإطار القانون الجنائي وحتى هناك هي ليست حصرية لأنها تفحص العقاب ومدى الردع الذي يحققه. المحكمة تغاضت عن المسار القضائي الجنائي وتطرقت لآليات الردع الأمر الذي تمخض عن عقاب بالسجن لمدة 25 سنة إضافة الى عقوبات أخرى".

إضافة إلى ذلك ادّعى المحاميان زهر وفيلر أن موقف الشاباك الذي أيّد سحب الجنسية مدعوم بمواقف تُقارن المواطنين العرب بمسلمي أوروبا، وهي مقارنات مغلوطة. فضلا عن ذلك فإن موقف الشاباك ظهر خلال المسار القضائي وبعد سنة من تقديم الالتماس لسحب المواطنة دون ان يُعرض على محامي زيّود او على المستشار القضائي للحكومة – الذي صادق على قرار سحب المواطنة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018