الأخــبــــــار
  1. السنوار:لن نبيع دماء الشهداء بالسولار أو الدولار
  2. 600 مفقود نتيجة الحرائق في كاليفورنيا
  3. الهيئة الوطنية: مسيرات الجمعة المقبلة بعنوان "المقاومة توحدنا وتنتصر"
  4. نتنياهو ينفي اعتزامه الدعوة لانتخابات مبكرة
  5. شرطة رام الله تكشف شبكة ترويج مخدرات وحبوب اجهاض
  6. مصادر مقربة من نفتالي بينت: كل شئ انتهى وذاهبون للانتخابات المبكرة
  7. اصابة مواطنين اثنين بجروح برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة
  8. بدء وصول الوفود المشاركة بالمؤتمر الدولي "صحفيون تحت النار"
  9. اصابة شاب بعيار معدني في الوجه خلال مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم
  10. واشنطن ستصوت ضد قرار أممي بشأن الجولان المحتل
  11. مصادر:مصر هددت نتنياهو بالانسحاب من الوساطة اذا لم يعلن وقف اطلاق نار
  12. نتنياهو يلتقي الوزير بينت الساعة 12:00 لمناقشة مستقبل حقيبة "الامن"
  13. مصادر: مصر هددت نتنياهو بالانسحاب من الوساطة اذا لم يعلن وقف نار
  14. الاحتلال يطلق النار تجاه المزارعين شرق القرارة جنوبي القطاع دون إصابات
  15. الخارجية الاسرائيلية تعيّن شابا من يافا سفيرا لاسرائيل في اذربيجان
  16. قوات الاحتلال تعتقل شابين من ضاحية شويكة شمال طولكرم
  17. اطلاق نار على جيش الاحتلال بالخليل
  18. جيش الاحتلال يدعي الكشف عن نفق على حدود غزة
  19. الاحتلال يعتقل مواطنين من الضفة الغربية
  20. رئيس وزراء هولندا: سندافع في مجلس الأمن عن حظر تصدير الأسلحة للسعودية

المحكمة العليا الاسرائيلية تجمّد قرار سحب مواطنة علاء زيود

نشر بتاريخ: 30/10/2017 ( آخر تحديث: 30/10/2017 الساعة: 17:56 )
القدس -  معا - أمرت المحكمة العليا الاسرائيلية بتجميد قرار سحب مواطنة علاء زيود من أم الفحم وذلك بعد الاستئناف الذي قدمته جمعية حقوق المواطن ومركز عدالة القانوني ضد قرار المحكمة المركزية في حيفا التي قبلت طلب وزير الداخلية الاسرائيلي؛ أرييه درعي؛ لسحب مواطنة زيود بعد أن أدين بمحاولة قتل في منطقة جان شموئيل وحكم عليه بالسجن لمدة 25 عامًا. كما أقرت المحكمة العليا أن على الدولة تقديم ردها خلال 30 يومًا، الا اذا وافق وزير الداخلية على تجميد سحب المواطنة لحين البت في الالتماس.

المحامي عوديد فيلر من جمعية حقوق المواطن والمحامية سوسن زهر من مركز عدالة ادّعوا في الاستئناف ان قرار المحكمة المركزية يميّز ضد المواطنين العرب بناء على هويتهم القومية ويتم وصمهم بشكل عنصريّ. وجاء في الاستئناف أيضًا أنه تم عرض معطيات امام قاضي المحكمة المركزية تشير الى تطبيق قانون سحب المواطنة بشكل انتقائي في حال تمت ادانة الشخص بتهم أمنية. وعلى الرغم من ازدياد المخالفات الأمنية التي ينفذها اشخاص يهود مقابل انحسارها في أوساط العرب لم يتم البت في إمكانية سحب مواطنة أي مواطن يهوديّ. وقد قررت المحكمة التغاضي عن هذه المعطيات وأقرّت بأن الردع يستهدف "الجيل الثاني للم الشمل" أي الأشخاص المولودين لعائلة أحد الوالدين فيها يحمل الجنسية الإسرائيلية والآخر من الضفة الغربية.

وجاء في الاستئناف أن استخدام سحب المواطنة كآلية للردع - حسب ما صادقت عليه المحكمة المركزية - يخلو من المعنى : " دوافع الردع شرعية فقط بإطار القانون الجنائي وحتى هناك هي ليست حصرية لأنها تفحص العقاب ومدى الردع الذي يحققه. المحكمة تغاضت عن المسار القضائي الجنائي وتطرقت لآليات الردع الأمر الذي تمخض عن عقاب بالسجن لمدة 25 سنة إضافة الى عقوبات أخرى".

إضافة إلى ذلك ادّعى المحاميان زهر وفيلر أن موقف الشاباك الذي أيّد سحب الجنسية مدعوم بمواقف تُقارن المواطنين العرب بمسلمي أوروبا، وهي مقارنات مغلوطة. فضلا عن ذلك فإن موقف الشاباك ظهر خلال المسار القضائي وبعد سنة من تقديم الالتماس لسحب المواطنة دون ان يُعرض على محامي زيّود او على المستشار القضائي للحكومة – الذي صادق على قرار سحب المواطنة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018