الأخــبــــــار
  1. اصابة الصحفي علي جادالله برصاص الاحتلال في اليد بغزة
  2. اولي- العثور على جثة اسرائيلي داخل حفرة بجانب طريق رقم 4
  3. الصحة: 14 اصابة بنيران الاحتلال على حدود غزة
  4. شبان ينجحون بازالة السلك الفاصل على الحدود شرق خان يونس
  5. نادي الأسير ينعى المحامية والمدافعة عن حقوق الإنسان فيلتسيا لانغر
  6. قوات الاحتلال تطلق النار باتجاه المتظاهرين شرق خان يونس
  7. الجيش اللبناني يفكك منظومة تجسس اسرائيلية في تلال كفر شوبا
  8. "منظومة" عسكرية اسرائيلية لمواجهة الطائرات الورقية
  9. بعد جولة عربية.. كوشنير وغرينبلات يلتقيان نتنياهو
  10. الاحتلال يخطر 21 عائلة بالطرد من منازلهم في خربة حمصة بحجة التدريبات
  11. اصابة جندي اسرائيلي بجراح بحجارة شبان مخيم الدهيشة ببيت لحم
  12. الجيش اللبناني: خمس طائرات اسرائيلية تخترق الاجواء اللبنانية
  13. الأمير وليام يبدأ الاثنين زيارة ملكية غير مسبوقة للأرض المقدسة
  14. إنقاذ أربعة أطفال من الغرق في خان يونس
  15. الحمد الله: نرفض المساس بالحريات ولا احد فوق القانون
  16. مستوطنون يقيمون حفلا في الحرم الابراهيمي بالخليل
  17. سكان تل الرميدة يعتصمون امام الحاجز رفضا لسياسة "الارقام" الاسرائيلية
  18. رسميا - فلسطين تنضم إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية
  19. الاحتلال يغلق مدخل بيت عينون بالخليل
  20. الطقس: جو حار وارتفاع درجات الحرارة

تظاهرة ضد تسريب الأوقاف الأرثوذكسية أراض وعقارات في حيفا

نشر بتاريخ: 29/10/2017 ( آخر تحديث: 31/10/2017 الساعة: 08:41 )
حيفا- معا- تظاهر المئات ظهر امس في مدينة حيفا، ضد تسريب الأوقاف الأرثوذوكسية لأراض وعقارات في المدينة.

ووقف المتظاهرون عند دوار البهائيين في حيفا، ورفعوا شعارات تطالب بعزل البطرك ثيوفيلوس، وإسقاط نظام القمع والاستبداد الذي يتبعه ثيوفيلوس وزبانيته.

وكان المركز الاجتماعي الأرثوذكسي والمؤتمر الأرثوذكسي، قد وجه دعوة للمشاركة في التظاهرة ضد صفقات تسريب أراض وعقارات في مدينة القدس المحتلة وعموماً لصالح جهات استيطانية.

وقال رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة إن الأوقاف الأرثوذكسية هي ملك للشعب الفلسطيني تماماً كالأوقاف الإسلامية، ولا يجوز السماح بالتفريط بها.

وأضاف" بركة في كلمة له أن الأوقاف الأرثوذكسية هي ملك الشعب الفلسطيني، مثلها مثل الأوقاف الإسلامية. وهذا موقف إجماع في لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية. وعلى خلفية ما يجري من تسريب أوقاف، لا يمكننا ان نتعامل لا كطائفة، ولا كجماهير عربية مع البطريرك الأرثوذكسي".

وتابع" إننا نتوجه من هنا الى القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، والى الأردن وعلى رأسها الملك عبد الله الثاني، لأن بمقدورهم ان يصلوا الى الحقيقة، اذ لا يمكن ان تكون الحقيقة فقط في الصحافة الإسرائيلية، ونحن نعرف الحقيقة. وأنا على علم بالموقف الرسمي الأردني والفلسطيني بأنهم في حال تم القطع مع البطريرك فحينها سيكون في حضن إسرائيل، ونحن نقول إن البطريرك جالس كليا لدى إسرائيل، ولذا يجب سحب الاعتراف منه، وسحب شرعيته وعزله".

وأكد" أنا لا أتدخل بالشأن الكهنوتي، وهذا ليس من اختصاصي، ولكن حينما تباع أملاك، هي أملاك فلسطين وشعب فلسطين، أملاكنا نحن جميعاً، ونحن نرفض هذا ونتصدى له".

وكانت وثائق قد كشفت أن البطريركية الأرثوذكسية اليونانية، تحت قيادة البطريرك الحالي ثيوفيلوس الثالث، باعت ستة دونمات في منطقة دوار الساعة في يافا، وتشمل عشرات الحوانيت، مقابل مبلغ 1.5 مليون دولار فقط، و430 دونماً في قيسارية، تشمل أجزاء كبيرة من الحديقة الأثرية والمدرج الروماني، مقابل مليون دولار فقط.

وتعتبر البطريركية اليونانية الأرثوذكسية ثاني أكبر مالك عقارات في البلاد بعد سلطة أراضي إسرائيل. لكن حجم العقارات التابعة لهذه البطريركية تضاءل بشكل كبير بسبب صفقات بيعها لجهات إسرائيلية. وتقضي هذه الصفقات بتأجير البطريركية العقارات لفترة طويلة، تكون 99 عاما في غالب الأحيان، لكن بعد انتهاء المدة تصبح العقارات المؤجرة ملكا للجهات التي دفعت ثمنها، كما أن ثمن المباني الموجودة في هذه الأراضي يقدر بمئات ملايين الشواقل.

كما كشفت الوثائق عن أن البطريركية باعت 27 دونماً مبنياً عليها حوالي 240 شقة ومركز تجاري كبير في حي غفعات أورانيم في القدس لشركة مسجلة في جزر العذراء المعروفة بأنها ملجأ للشركات المتهربة من الضرائب، وذلك مقابل 3.3 مليون دولار.
يشار إلى أن ثمن شقة صغيرة في هذا الحي يفوق المليوني شيكل. وستنتهي مدة هذه الصفقة بعد 52 عاما. ومن أجل الإمعان في التضليل والتمويه، بيعت هذه الأرض في شهر آذار الماضي إلى شركة أخرى اسمها "أورانيم ليميتد" المسجلة في جزر الكايمن التي تتهرب الشركات المسجلة فيها من الضرائب.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018