الأخــبــــــار
  1. اصابة الصحفي علي جادالله برصاص الاحتلال في اليد بغزة
  2. اولي- العثور على جثة اسرائيلي داخل حفرة بجانب طريق رقم 4
  3. الصحة: 14 اصابة بنيران الاحتلال على حدود غزة
  4. شبان ينجحون بازالة السلك الفاصل على الحدود شرق خان يونس
  5. نادي الأسير ينعى المحامية والمدافعة عن حقوق الإنسان فيلتسيا لانغر
  6. قوات الاحتلال تطلق النار باتجاه المتظاهرين شرق خان يونس
  7. الجيش اللبناني يفكك منظومة تجسس اسرائيلية في تلال كفر شوبا
  8. "منظومة" عسكرية اسرائيلية لمواجهة الطائرات الورقية
  9. بعد جولة عربية.. كوشنير وغرينبلات يلتقيان نتنياهو
  10. الاحتلال يخطر 21 عائلة بالطرد من منازلهم في خربة حمصة بحجة التدريبات
  11. اصابة جندي اسرائيلي بجراح بحجارة شبان مخيم الدهيشة ببيت لحم
  12. الجيش اللبناني: خمس طائرات اسرائيلية تخترق الاجواء اللبنانية
  13. الأمير وليام يبدأ الاثنين زيارة ملكية غير مسبوقة للأرض المقدسة
  14. إنقاذ أربعة أطفال من الغرق في خان يونس
  15. الحمد الله: نرفض المساس بالحريات ولا احد فوق القانون
  16. مستوطنون يقيمون حفلا في الحرم الابراهيمي بالخليل
  17. سكان تل الرميدة يعتصمون امام الحاجز رفضا لسياسة "الارقام" الاسرائيلية
  18. رسميا - فلسطين تنضم إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية
  19. الاحتلال يغلق مدخل بيت عينون بالخليل
  20. الطقس: جو حار وارتفاع درجات الحرارة

إسرائيل تهدم منزلا في اللد

نشر بتاريخ: 22/10/2017 ( آخر تحديث: 22/10/2017 الساعة: 11:42 )
اللد- معا- هدمت جرافات تابعة لبلدية اللد، فجر اليوم الأحد، منزلا في شارع يوسف تال بالمدينة وذلك بحجة البناء غير المرخص.

وأفادت مصادر محلية أن قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية طوقت المنطقة، لهدم بيت المواطنة فريال الفقير للمرة الثانية بحجة البناء غير المرخص.

وأضافت المصادر أن حالة من الغضب والاستنكار سادت بين اهالي المدينة بسبب سياسة الهدم التي تتبعها بلدية اللد، وطالبوا الجميع بالعمل على محاربة هذه القرارات التي اعتبروها ظالمة وعنصرية وتهدف إلى ترحيل المواطنين العرب من المدينة.

وكانت بلدة اللد هدمت قبل نحو شهرين نفس العائلة وقد تمت اعادة بنائه من جديد، واليوم مرة أخرى قامت البلدية بهدمه وشردت العائلة التي تسكن فيه لتبقى بلا مأوى.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018