عـــاجـــل
الحمد الله: شكلنا لجنة وزارية مع القطاع الخاص لتطوير العمل المشترك
عـــاجـــل
الحمد لله: وضعنا سيناريوهات لمواجهة الحصار المالي ولم نقترض من البنوك
الأخــبــــــار
  1. ترامب يرشح ديفيد ساترفيلد سفيرا في أنقرة
  2. استشهاد 15 جنديا مصريا بهجوم مسلح في سيناء
  3. اسرائيل تستخدم حيلا قضائية لشرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية
  4. اطلاق نار على المزارعين والصيادين بغزة واحتراق آلية عسكرية خلف السياج
  5. 2800 وحدة استيطانية جديدة في القدس
  6. قوات الاحتلال تعتقل 4 مواطنين من الضفة
  7. أجواء باردة وأمطار فوق معظم المناطق
  8. مصر تبحث مع اللجنة اليهودية الأمريكية استئناف عملية السلام
  9. وزير خارجية عمان يلتقي تسيفي ليفني
  10. استدعاء سفيرة إسرائيل في بولندا لـ "جلسة توبيخ"
  11. الأمم المتحدة تحذر من خطورة الأوضاع في غزة
  12. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  13. ارتفاع أسعار النفط عالميا
  14. فوز حركة "فتح" بانتخابات نقابة الطب المخبري
  15. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  16. الجبير: إيران تدعم حماس والجهاد لتقويض السلطة الفلسطينية
  17. انتخابات العربية للتغيير: الطيبي أولا والسعدي ثانيا
  18. الشرطة: مصرع مواطن وإصابة 9 آخرين في حادثي سير برام الله والخليل

حرب قادمة- اسرائيل تشعل الحروب وأمريكا تنفذها والعرب يدفعون الفواتير

نشر بتاريخ: 14/10/2017 ( آخر تحديث: 14/10/2017 الساعة: 13:06 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
شبح الحرب الأكبر والأقرب للتصديق هو الحرب بين أمريكا وكوريا. والأسباب لتصديق ذلك كثيرة ، تمتد من بيونغ يانغ حتى موسكو وبكين وطوكيو وسيئول وواشنطن . اما شبح الحرب المباشرة بين أمريكا وايران فهو الاقل حظا، لان اسرائيل وامريكا معنيتان بتغذية الحرب المستعرة بين السنة والشيعة ، فلماذا تحاربهم طالما انهم يقتلون بعضهم بعضا ، وان المسلمين يدمّرون حضارتهم بأيديهم !!

امّا خطاب التصعيد الذي تلاه ترامب ضد ايران فهو مجرد تسخين اّخر ، يرمي الى محاولة ابتزاز ايران بطريقة او بأخرى لاعطاء ضمانات لحماية امن صغيرتها اسرائيل . بل ان الخطاب ، ربما جرى كتابته في تل أبيب فهو يخالف المصالح الامريكية ذاتها، ويمنع عن الشركات الامريكية الاستفادة من كنوز الشرق ، ويترك الساحة للشركات الاوروبية والاسيوية لتجرف ما تستطيع من خلال عقود واتفاقيات لعقود قادمة .

إن خطاب ترامب لا يرفع نسبة الحرب بين طهران وواشنطن ، وانما يتسبب فقط في خفض مؤشرات البورصة وابعاد الشركات الامريكية الاحتكارية عن المنطقة ، وهو تسخين لن يفضي الى شيء ، سوى شعور اللذة العابر يسرى في اوصال نتانياهو وباقي المستوطنين .

مدير مكتب شارون السابق ، المحامي دوف فايسجلاس ، قال عبر اذاعة الجيش الاسرائيلي كلاما خطيرا سبق خطاب ترامب : من شبه المؤكد أن امريكا سوف تتورط في حرب مع كوريا الشمالية، وقد تتحول الى حرب نووية ، يكون نتيجتها ابادة كوريا الشمالية وتورط امريكا لسنوات قادمة في حرب صعبة . وبالتالي فان على قادة اسرائيل عدم استعجال حرب كوريا قبل ان تضمن امريكا أمن اسرائيل أمام ايران . فامريكا سوف تغيب عن الشرق الاوسط لسنوات ، ويد ايران ستكون طليقة في المنطقة كلها .

وفي الختام لا يوجد من ينتصر في أي حرب، وقد علمتنا التجارب ان نقول ( الويل للمنتصر ) .. فقد انتهى عصر الحروب الكلاسيكية ، وفي الواقع الجديد ، الجميع يخسر ، ولا أحد ينتصر .

نتانياهو تمنّى قبل أيام ان تعيش اسرائيل ليصبح عمرها 100 عام .. يبدو الأمر مشكوك فيه مع تطور الاسلحة النووية ، وانها أصبحت تباع في السوق السوداء كما تباع البضائع المهربة . و (من يحمل السيف. بالسيف يموت ) .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018