الأخــبــــــار
  1. إصابة امرأة واحراق اشجار زيتون باعتداء للمستوطنين في برقة شمال نابلس
  2. ليبرمان يصدر امرا باعتبار شركة صرافة بغزة "منظمة ارهابية"
  3. الإفراج عن الأسيرتين سعاد البدن وكاملة البدن من بيت لحم
  4. ترامب دعا الملك الأردني للقائه في البيت الأبيض يوم ٢٥ الشهر الجاري
  5. 5 إصابات بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال ببيت فجار جنوب بيت لحم
  6. طائرات الاستطلاع تستهدف مجموعة من الشبان قرب صوفا شرق رفح دون إصابات
  7. الملك عبدالله: بدون دولة فلسطينية لن يتحقق السلام
  8. وصول جثمان الشهيد محمد غسان ابو دقة الى معبر بيت حانون شمال القطاع
  9. حماس: الطريقة الوحيدة لوقف الطائرات الورقية هو رفع الحصار عن غزة
  10. أردان: هناك فرصة كبيرة لعملية واسعة النطاق في قطاع غزة
  11. نتنياهو يهدّد بتكثيف العمليات العسكرية ضد قطاع غزة
  12. الطقس: جو صاف ومعتدل في معظم المناطق
  13. امريكا: خطة السلام جاهزة تقريباً
  14. مستشار البيت الأبيض يجتمع مع ولي عهد السعودية بشأن الشرق الأوسط
  15. "الأوقاف": مستوطنون يروجون لاقتحامهم الحرم الإبراهيم عند المساء
  16. مستوطنون يرشقون سيارات المواطنين بالحجارة عند حاجز حوارة
  17. استشهاد محمد غسان أبو دقة من غزة متأثرا بجراحه
  18. البحرين تنفي ما يتردد بشأن العلاقات مع إسرائيل
  19. نتنياهو: مستعدون لجميع السيناريوهات حول غزة
  20. 7 اصابات خلال هدم الاحتلال منزل الأسير قبها في برطعة

انقطاع الكهرباء أنار طريق المصالحة والوحدة الوطنية الفلسطينية

نشر بتاريخ: 12/10/2017 ( آخر تحديث: 12/10/2017 الساعة: 20:55 )
الكاتب: هدى صلاح الدين عريدي

ظهر هذا اليوم, انقلبت قاعدة اكتوبر من الحرب إلى المصالحة، أو بالأحرى انقلبت حتى اشعار اخر. وقعت حركتا فتح وحماس على اتفاق المصالحة الفلسطينية برعاية مصرية,انجاز تاريخي لم نتوقع تنفيذه بعد انقسام دام 11 عامًا وخاصة بعد فشل اتفاق الشاطئ عام 2014.

في ظل ممارسات الاحتلال الاسرائيلي الغاشم لا يوجد خيار اخر امام القيادة الفلسطينية سوى الوحدة الوطنية والاهم من ذلك وضع استراتيجية عمل لمواجهة سياسات الاحتلال ومكافحة الفساد المحلي المتفشي في المجتمع الفلسطيني والمباشرة بالاصلاحات الجذرية , خاصة بعد قبول فلسطين كدولة عضو في المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “انتربول”.

نص الاتفاق تطرق لصلاحيات حكومة الوفاق في غزة والخطوات القادمة, منها ادارة المعابر وقضية رواتب الموظفين الحكوميين، ولكن لم يتخلل الاتفاق قضية السلاح او تنازل حماس عن استقلالها العسكري, قضية شائكة ممكن أن تقف عقبة في استكمال اتفاق المصالحة في القاهرة يوم 21 نوفمبر الشهر المقبل, هل ستتناول حماس عن سلاحها من اجل استكمال الاتفاق؟ أم انها ستتشبث بنموذج حزب الله؟ وهل ستكون المصالحة الفلسطينية بداية لنهاية الصراع الفلسطيني الاسرائيلي؟ وشرارة تُحرك عملية السلام في الشرق الأوسط؟

نأمل أن يتم استكمال الاتفاق والعمل وفقا له، وأن لا نعيش خيبة أمل جديدة كما يحدث بين الأحزاب السياسية في الداخل الفلسطيني، لا نطالب بالوحدة فقط، بل نطالب بالوحدة واستكمال الوحدة باستراتيجية عمل، قدمًا نحو مستقبل أفضل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه وفصائله، فالشباب الفلسطيني يستحق ثقافة الحياة ,ثقافة الحرية والاستقلال، وقيادة حقيقية لا تنسى وصية الحكيم بالوحدة وعدم الاقتتال، قيادة تجعل ما حدث في الماضي رؤوس أقلام في بيان اليوم ومقدمة الغد.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018