الأخــبــــــار
  1. احتجاز رهائن داخل إحدى صالات البولينغ في مدينة نونيتون وسط بريطانيا
  2. إسرائيل تقول إنها ستصعد ردها على أي إطلاق للنيران من سوريا
  3. قوات الاحتلال تعتقل شابا في قلقيلية بتهمة رشق حجارة
  4. اعتقال معلم وطالب من مدرسة الإبراهيمية بالخليل
  5. جنود الاحتلال يعتقلون فتاة على حاجز قرب الحرم الابراهيمي في الخليل
  6. وزير النقل يستلم مقر الوزارة بغزة
  7. قوات الاحتلال تقتحم بلدية تقوع شرق بيت لحم
  8. النقابات المهنية: نرفض الاجراءات التي تقوم بها "المالية" بحق قطاعاتنا
  9. وزارة العدل تعقد مشاورات للشروع بتعديل قرار بقانون الجرائم الإلكترونية
  10. اليابان: النشاطات الاستيطانية انتهاك للقانون الدولي
  11. الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من الضفة
  12. الاحتلال يسلم شقيقين اخطارين لهدم منزليهما في قرية بتير
  13. الاحتلال يغلق بوابة النبي صالح ويحاصر عدة قرى
  14. سوريا تشتكي اسرائيل للأمم المتحدة ومجلس الامن
  15. الشرطة الاسرائيلية تعتقل عشرات الفلسطينيين في الجنوب
  16. مستوطنون يهاجمون سكان تل ارميدة والكرنتينا وشارع الشهداء بالخليل
  17. فتح: استهداف أمن وأرض مصر استهداف للأمتين العربية والاسلامية
  18. نصف مليون متظاهر ببرشلونة ضد قرارات حكومة اسبانيا
  19. الاحتلال يعتقل شابين بعد الاعتداء عليهما شرق جنين
  20. التربية: 3778 تقدموا لوظائف إدارية في الوزارة والمديريات

انقطاع الكهرباء أنار طريق المصالحة والوحدة الوطنية الفلسطينية

نشر بتاريخ: 12/10/2017 ( آخر تحديث: 12/10/2017 الساعة: 20:55 )
الكاتب: هدى صلاح الدين عريدي

ظهر هذا اليوم, انقلبت قاعدة اكتوبر من الحرب إلى المصالحة، أو بالأحرى انقلبت حتى اشعار اخر. وقعت حركتا فتح وحماس على اتفاق المصالحة الفلسطينية برعاية مصرية,انجاز تاريخي لم نتوقع تنفيذه بعد انقسام دام 11 عامًا وخاصة بعد فشل اتفاق الشاطئ عام 2014.

في ظل ممارسات الاحتلال الاسرائيلي الغاشم لا يوجد خيار اخر امام القيادة الفلسطينية سوى الوحدة الوطنية والاهم من ذلك وضع استراتيجية عمل لمواجهة سياسات الاحتلال ومكافحة الفساد المحلي المتفشي في المجتمع الفلسطيني والمباشرة بالاصلاحات الجذرية , خاصة بعد قبول فلسطين كدولة عضو في المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “انتربول”.

نص الاتفاق تطرق لصلاحيات حكومة الوفاق في غزة والخطوات القادمة, منها ادارة المعابر وقضية رواتب الموظفين الحكوميين، ولكن لم يتخلل الاتفاق قضية السلاح او تنازل حماس عن استقلالها العسكري, قضية شائكة ممكن أن تقف عقبة في استكمال اتفاق المصالحة في القاهرة يوم 21 نوفمبر الشهر المقبل, هل ستتناول حماس عن سلاحها من اجل استكمال الاتفاق؟ أم انها ستتشبث بنموذج حزب الله؟ وهل ستكون المصالحة الفلسطينية بداية لنهاية الصراع الفلسطيني الاسرائيلي؟ وشرارة تُحرك عملية السلام في الشرق الأوسط؟

نأمل أن يتم استكمال الاتفاق والعمل وفقا له، وأن لا نعيش خيبة أمل جديدة كما يحدث بين الأحزاب السياسية في الداخل الفلسطيني، لا نطالب بالوحدة فقط، بل نطالب بالوحدة واستكمال الوحدة باستراتيجية عمل، قدمًا نحو مستقبل أفضل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه وفصائله، فالشباب الفلسطيني يستحق ثقافة الحياة ,ثقافة الحرية والاستقلال، وقيادة حقيقية لا تنسى وصية الحكيم بالوحدة وعدم الاقتتال، قيادة تجعل ما حدث في الماضي رؤوس أقلام في بيان اليوم ومقدمة الغد.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017