الأخــبــــــار
  1. إصابة امرأة واحراق اشجار زيتون باعتداء للمستوطنين في برقة شمال نابلس
  2. ليبرمان يصدر امرا باعتبار شركة صرافة بغزة "منظمة ارهابية"
  3. الإفراج عن الأسيرتين سعاد البدن وكاملة البدن من بيت لحم
  4. ترامب دعا الملك الأردني للقائه في البيت الأبيض يوم ٢٥ الشهر الجاري
  5. 5 إصابات بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال ببيت فجار جنوب بيت لحم
  6. طائرات الاستطلاع تستهدف مجموعة من الشبان قرب صوفا شرق رفح دون إصابات
  7. الملك عبدالله: بدون دولة فلسطينية لن يتحقق السلام
  8. وصول جثمان الشهيد محمد غسان ابو دقة الى معبر بيت حانون شمال القطاع
  9. حماس: الطريقة الوحيدة لوقف الطائرات الورقية هو رفع الحصار عن غزة
  10. أردان: هناك فرصة كبيرة لعملية واسعة النطاق في قطاع غزة
  11. نتنياهو يهدّد بتكثيف العمليات العسكرية ضد قطاع غزة
  12. الطقس: جو صاف ومعتدل في معظم المناطق
  13. امريكا: خطة السلام جاهزة تقريباً
  14. مستشار البيت الأبيض يجتمع مع ولي عهد السعودية بشأن الشرق الأوسط
  15. "الأوقاف": مستوطنون يروجون لاقتحامهم الحرم الإبراهيم عند المساء
  16. مستوطنون يرشقون سيارات المواطنين بالحجارة عند حاجز حوارة
  17. استشهاد محمد غسان أبو دقة من غزة متأثرا بجراحه
  18. البحرين تنفي ما يتردد بشأن العلاقات مع إسرائيل
  19. نتنياهو: مستعدون لجميع السيناريوهات حول غزة
  20. 7 اصابات خلال هدم الاحتلال منزل الأسير قبها في برطعة

منصور يبعث 3 رسائل متطابقة

نشر بتاريخ: 12/10/2017 ( آخر تحديث: 14/10/2017 الساعة: 08:26 )
نيويورك - معا -بعث المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة، السفير رياض منصور، اليوم، بثلاث رسائل متطابقة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن (فرنسا)، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة حول التصريحات الإسرائيلية الاستفزازية المستمرة وخططها لبناء وتوسيع المستوطنات الإسرائيلية في جميع أنحاء دولة فلسطين المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، في انتهاك مباشر وخطير للقانون الدولي ولقرارات مجلس الأمن، بما في ذلك القرار 2334 (2016) تحديا للمجتمع الدولي.

وأكد منصور في رسائله أن مثل هذه الممارسات غير القانونية هي التي تزيد من حدة التوتر وتقوض أي جهد لإنقاذ الحل القائم على وجود دولتين على حدود عام 1967 وتهدد فرص السلام.

ولفت منصور انتباه الأمم المتحدة بشأن البيان الصحفي الذي أصدره مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بالأمس الذي أعلن فيه خططه لبناء 3736 وحدة استيطانية إضافية في جميع أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، موزعة في عمق مدينة الخليل وفي مستوطنة "بيت إيل" بالقرب من رام الله وفي مناطق حيوية أخرى.

وأطلع السفير الأمم المتحدة عن نوايا إسرائيل الحقيقية وغير القانونية التي تنكشف مع كل إعلان لبناء المزيد من المستوطنات وضم واستعمار المزيد من الأرض الفلسطينية والاستمرار في الاحتلال العسكري الذي دام نصف قرن.

وقال إنه بالرغم من الإجماع الدولي بشأن حل الدولتين القائم على أساس حدود عام 1967 بوصفه الحل الوحيد القابل للتطبيق والأساس لتحقيق سلام عادل وشامل، تمعن إسرائيل في سياساتها الاستعمارية والتحريضية التي تتعارض تماما مع هذا الإجماع والتي تشكل انتهاكات جسيمة للقانون الدولي وانتهاكات صارخة لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وطلب أن يكون هناك إدانة قوية وصريحة لكل هذه االممارسات والاستفزازات والتحريضات الإسرائيلية غير المشروعة، مؤكداً على ضرورة الضغط على إسرائيل لوقف أنشطتها الاستيطانية وجميع الانتهاكات الأخرى في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية بشكل عاجل وفوري.

وقال منصور إن على المجتمع الدولي أن يطالب بامتثال إسرائيل للقانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني وقانون حقوق الإنسان، وجميع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، بما في ذلك القرار 2334 (2016)، وأن يكون مستعدا للعمل على مساءلتها في حال استمرت في هذه الانتهاكات.

وأشار إلى الالتزامات المنصوص عليها في القرار 2334 (2016)، سواء من حيث التزامات السلطة القائمة بالاحتلال أو التزامات الدول والمجتمع الدولي ككل، بوضع حد لهذه الحالة غير القانونية التي تدمر الحل القائم على وجود دولتين، للنهوض بسلام عادل وشامل ودائم.

وفي ختام رسائله قال السفير منصور: " لقد حان الوقت للتوقف عن التعامل مع إسرائيل كدولة فوق القانون حيث لا يوجد دولة فوق القانون، بما في ذلك إسرائيل."
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018