/* */
الأخــبــــــار
  1. حكومة الرزاز تحصل على ثقة مجلس النواب الاردني
  2. اردني يهدد بالقاء نفسه من شرفة مجلس النواب
  3. مدفعية الاحتلال تقصف نقطة "ضبط ميداني" شرقي رفح
  4. استشهاد عبدالكريم رضوان وإصابة 3 آخرين بقصف شرق مدينة رفح
  5. توغل محدود مقابل مخيم العودة شرقي رفح واستهداف مطلقي البالونات
  6. الشاعر: كل امكانياتنا تحت تصرف اهلنا في الخان الاحمر
  7. المؤبد للأسيرين محمد ابو الرب ويوسف كميل بدعوى قتل مستوطن
  8. نتنياهو هدد بحل الحكومة بحال عدم تغيير مكانة اللغة العربية
  9. الاحتلال يقطع المياه عن 3000 دونم زراعي في الأغوار الوسطى
  10. الغاء زيارة القنصل الأمريكي لنابلس بسبب ضغوطات الأحزاب والمؤسسات
  11. محكمة الاحتلال تقضي بهدم 4 منازل شمال القدس وتمليك الارض للمستوطنين
  12. حالة الطقس: اجواء صافية ودافئة في معظم المناطق
  13. الاحتلال يحتجز أكثر من 2000 شاحنة مُحملة بالبضائع لغزة
  14. قائم منذ 25 عاما- مقدسي يهدم منزله في سلوان بيده
  15. ابعاد النائب زحالقة شهراً عن الكنيست لوصفه ديختر بالقاتل
  16. سفن كسر الحصار تنطلق من ميناء "باليرمو" نحو غزة
  17. الاسير حسن شوكه يواصل اضرابه عن الطعام منذ 46 يوما
  18. إجلاء بيوت في مستوطنة "بيت عين" شمال الخليل بسبب حريق كبير في المنطقة
  19. إصابة مستوطنة بجروح بعد رشق مركبتها بالحجارة جنوب نابلس
  20. نتنياهو يوقف قانون الرقابة على شبكات التواصل الاجتماعي

370 حالة اعتقال في صفوف الفتيات والنساء خلال "انتفاضة القدس"

نشر بتاريخ: 07/10/2017 ( آخر تحديث: 08/10/2017 الساعة: 12:36 )
غزة- معا- قال رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، وعضو اللجنة المكلفة لإدارة شؤون الهيئة في قطاع غزة، عبد الناصر فروانة، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي لم تميز يوما في قمعها ومعاملتها القاسية وانتهاكاتها الجسيمة فيما بين الفلسطينيين، ذكورا كانوا أو إناثا.

وأضاف: كما ولم تستثنِ الإناث، على اختلاف أعمارهن، من الاحتجاز العشوائي والاعتقالات التعسفية، وقد سُجل منذ اندلاع "انتفاضة القدس" في الأول من تشرين أول/أكتوبر 2015 وحتى اليوم نحو (370) حالة اعتقال لنساء وفتيات وقاصرات. فيما لا يزال يقبع في سجون الاحتلال (58) اسيرة بينهن (10) قاصرات موزعات على سجني هشارون والدامون.

وتابع: هذا بالإضافة الى اصابة وجرح العشرات من الفتيات قبل اعتقالهن، وأن واحدة منهن وهي الفتاة "فاطمة طقاطقة" (15 عاما) من بلدة بيت فجار في محافظة بيت لحم، قد استشهدت بعد اعتقالها جراء اصابتها بعدة أعيرة نارية في أذار 2017 وقد تم التنكيل بها وتركها تنزف، وقد رفضت سلطات الاحتلال الإفراج عنها رغم خطورة وضعها الصحي، وأبقتها قيد الاعتقال إلى أن استشهدت في مستشفى "شعاري تسيدك" بتاريخ 10-5-2017 لتلتحق بقافلة شهداء الحركة الأسيرة.

وأشار فروانة الى أن الأشكال والأساليب، التي يتبعها الاحتلال عند اعتقال المرأة الفلسطينية، لا تختلف عنها عند اعتقال الرجال، إن كان في طبيعتها وتوقيتها، أو من حيث شدتها والإجراءات العنيفة والقاسية المرافقة لها. فهي غالبا ما تُعتقل من البيت وبعد منتصف الليل، وتتعرض للضرب والإهانة والمعاملة القاسية وهي في طريقها للسجن، ومن ثم تتعرض في مراكز التوقيف للتعذيب الجسدي والنفسي، وكثير منهن يتعرضن للعزل الانفرادي، في زنازين ضيقة ومعتمة وقذرة.

وكشف فروانة أن جميع من مررن بتجربة الاعتقال، قد تعرضن لشكل أو أكثر من أشكال التعذيب الجسدي أو النفسي ولمعاملة مهينة. كما تعرضنا لمضايقات جمة وتعدي فاضح على خصوصيتهن داخل مراكز التوقيف، أو خلال تواجدهن في السجن أو أثناء التنقلات. فضلا عن المحاكمات الجائرة وفرض الغرامات المالية الباهظة.

واوضح فروانة أن الأسيرات يحتجزن في ظروف قاسية ويتعرضن للإهمال الطبي والتعمد في ايذائهن جسديا ونفسياً، وفي أحيان كثيرة تم احتجازهن بالقرب من أقسام سجينات إسرائيليات متهمات في جرائم قتل أو مخدرات وممارسة الدعارة، وقد اشتكين مرارا وتكرارا من ذلك، حيث يضطررن لسماع الشتائم البذيئة والصراخ المزعج والطّرق على الأبواب والنوافذ، وقد تعرضن كثيرا للاعتداءات اللفظية.

ودعا فروانة كافة المؤسسات التي تُعنى بالأسرى والأسيرات، وكذلك المؤسسات التي تُعنى بالمرأة الى ضرورة احتضان الأسيرات المحررات بعد خروجهن من السجن وتوفير حاضنة وطنية واجتماعية وإنسانية واقتصادية، تكفل لهن توفير كل وسائل الدعم المعنوي والإرشاد النفسي والاندماج المجتمعي والتأهيل المهني والدعم المادي، بما يساعدهن على تجاوز محنة السجن وآثاره الجسدية والنفسية والاجتماعية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018