الأخــبــــــار
  1. السجن 14 عاما على حمزة ابو الفيلات بتهمة طعن مستوطنة جنوب بيت لحم
  2. صيدم يعلن إطلاق العام الدراسي استثنائيا في مدرسة الخان الأحمر
  3. الاحتلال يعتقل 18 مواطنا
  4. الطائرات الاسرائيلية تستهدف بالصواريخ موقعا للجيش السوري
  5. انطلاق مظاهرة في حيفا تضامنا مع غزة
  6. مصادر معا:لقاء بين عزام الاحمد ورئيس مخابرات مصر وطروحات جدية للمصالحة
  7. فرنسا بطلا لكأس العالم لكرة القدم بعد الفوز على كرواتيا 4/ 2
  8. الرئيس عباس التقى بالرئيس السوداني عمر البشير في موسكو
  9. طائرة حربية دون طيار تقصف مطلقي الطائرات الورقية شرقي بيت حانون
  10. "الكابينيت"يفوض الجيش بالرد على كل طائرة ورقية وبالون حارق يطلق من غزة
  11. اسرائيل كاتس يحمل ليبرمان المسؤولية عن الفشل امام معادلة غزة
  12. نتنياهو لن نوافق على وقف إطلاق النار في ظل استمرار إطلاق البالونات
  13. الاحتلال يشرع بهدم عدد من المنازل بخربة المراجم جنوب دوما بنابلس
  14. الخارجية تُدين العدوان على غزة وتعتبره محاولة لتمرير المشاريع التصفوية
  15. اصابتان بقصف اسرائيلي استهدف مطلقي الطائرات الورقية شمال قطاع غزة
  16. وزير جيش الاحتلال: إذا لم تستخلص حماس العبر فسوف تدفع ثمنا باهظا
  17. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين خلال اقتحام مخيم الجلزون
  18. 9 اصابات بالرصاص الحي والمطاطي المغلف بمواجهات مخيم الجلزون
  19. الاحتلال يعتقل شقيقين من بلدة برطعة جنوب غرب جنين
  20. 3 اصابات بالرصاص الحي بمخيم الجلزون

لماذا لا يفتح ملف الاسلحة الابادية والجرائم الاسرائيلية اولا...!

نشر بتاريخ: 06/10/2017 ( آخر تحديث: 06/10/2017 الساعة: 22:21 )
الكاتب: نواف الزرو

كما تابعنا في الحالة العراقية وحكاية اسلحة الدمار الشامل العراقية، كذلك كانت القصص والفبركات والتهديدات الامريكية-الاسرائيلية ضد سورية، بذريعة اقدام النظام السوري على "استخدام الاسلحة الكيماوية ضد قوات المعارضة"، بينما كانت التهمة الموجهة له قبل ذلك نقل الاسلحة الكيماوية لحزب الله، وهذا تطور كان يشير الى اقتراب ساعة الصفر للتدخل العسكري الخارجي، فكل الاطراف الامريكية الاسرائيلية البريطانية التركية وبعض الاطراف العربية احتشدت من اجل احكام الدائرة على النظام السوري، بل انها شكلت مجلسا حربيا في حالة استنفار لتحديد ساعة الصفر للعدوان، في حين كنا وما نزال نتابع الدولة الصهيونية المدججة بكافة انواع الاسلحة التقليدية وغير التقليدية، وهي تواصل تطوير اسلحتها النووية، بل تحدثت بعض التقارير عن تهديدات باستخدام الاسلحة الهيدروجينية ضد ايران، ويتغاضى العالم، وخاصة العرب عن كل ذلك، وكأن اسرائيل هي الحليف وسورية هي العدو...؟!

دمروا سورية بل واعتزموا محوها عن وجه الارض بذريعة استخدام الاسلحة الكيماوية، بينما "اسرائيل" المدججة بكل اصناف الاسلحة الإبادية، لا تسأل ولا تحاسب...؟!، فيا له من مجتمع دولي...؟!.

ولذلك فان السؤال الاستراتيجي العاجل على كل الاجندات-والاسباب هنا واضحة سلفا-: لماذا لا يفتح ملف الاسلحة الابادية الاسرائيلية اولا...؟!.

ثم لماذا لا يفتح ملف الجرائم الصهيونية بالكامل....؟.

و لكن- في مثل هذه المساءلة، تبقى الكرة هنا في مسالة "الاسلحة الابادية الاسرائيلية" في الملعب العربي اولا قبل الاممي، فعلى العرب ان يراجعوا استراتيجياتهم النووية والصراعية والتفاوضية في مواجهة العجرفة والعدوانية الإسرائيلية، بدل ان ينخرطوا في مخططات تدمير وتفكيك سورية لصالح "اسرائيل"...؟!

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018