الأخــبــــــار
  1. جيش الاحتلال يقصف 3 مدافع للجيش السوري ردا على سقوط 5 قذائف بالجولان
  2. الاحتلال يحتجز عشرات المزارعين خلف الجدار بسلفيت
  3. ارتفاع حصيلة شهداء الجيش المصري لـ58 ضابطا ومجندا
  4. نتنياهو يعمل على حشد دعم القوى العالمية لوقف انتكاسات أكراد العراق
  5. عريقات يغادر المستشفى بعد 7 أيام من زراعة الرئة
  6. الرئيس: الكوبلاك أحد أهم روافد العمل الشعبي لمنظمة التحرير
  7. استشهاد 14 شرطيا مصريا في اشتباك مسلح بمنطقة الواحات
  8. تقرير يوضح تدهور الحالة الانسانية بغزة: مليون ونصف تحت خط الفقر
  9. بريطانيا تؤكد على وجوب إيجاد حل للقضية الفلسطينية
  10. اصابة مواطن وشقيقته وطفلتيها بجراح متوسطة جراء إنفجار برفح
  11. الاحتلال يعتقل مواطنا خلال تظاهرة لاخلاء المستوطنين من منزل ابورجب
  12. وصول وفد من حركة حماس بقيادة صالح العاروري الى طهران
  13. الرئيس يرسل برقية شكر لرئيس مجلس الأمة الكويتي لمواقفه الداعمة لشعبنا
  14. الخارجية تطلق مشروعا لدعم حقوق الإنسان بفلسطين
  15. الاحتلال يداهم منزلين ويصادر أجهزة نقالة بالعروب
  16. الاحتلال يعتقل شابا من رام الله بتل ابيب بزعم تخطيطه لتنفيذ عملية
  17. الاحتلال يعتقل شابا وسط مدينة القدس بزعم حيازته سكين
  18. مصرع شاب واصابة 4 آخرين بينهم 2 بحالة حرجة بحادث سير في اريحا
  19. الرئيس يوجه كلمة لكونفدرالية الجاليات في امريكا اللاتينية
  20. مجهولون يسرقون مقتنيات ومخطوطات الشاعر الراحل درويش

لماذا لا يفتح ملف الاسلحة الابادية والجرائم الاسرائيلية اولا...!

نشر بتاريخ: 06/10/2017 ( آخر تحديث: 06/10/2017 الساعة: 22:21 )
الكاتب: نواف الزرو

كما تابعنا في الحالة العراقية وحكاية اسلحة الدمار الشامل العراقية، كذلك كانت القصص والفبركات والتهديدات الامريكية-الاسرائيلية ضد سورية، بذريعة اقدام النظام السوري على "استخدام الاسلحة الكيماوية ضد قوات المعارضة"، بينما كانت التهمة الموجهة له قبل ذلك نقل الاسلحة الكيماوية لحزب الله، وهذا تطور كان يشير الى اقتراب ساعة الصفر للتدخل العسكري الخارجي، فكل الاطراف الامريكية الاسرائيلية البريطانية التركية وبعض الاطراف العربية احتشدت من اجل احكام الدائرة على النظام السوري، بل انها شكلت مجلسا حربيا في حالة استنفار لتحديد ساعة الصفر للعدوان، في حين كنا وما نزال نتابع الدولة الصهيونية المدججة بكافة انواع الاسلحة التقليدية وغير التقليدية، وهي تواصل تطوير اسلحتها النووية، بل تحدثت بعض التقارير عن تهديدات باستخدام الاسلحة الهيدروجينية ضد ايران، ويتغاضى العالم، وخاصة العرب عن كل ذلك، وكأن اسرائيل هي الحليف وسورية هي العدو...؟!

دمروا سورية بل واعتزموا محوها عن وجه الارض بذريعة استخدام الاسلحة الكيماوية، بينما "اسرائيل" المدججة بكل اصناف الاسلحة الإبادية، لا تسأل ولا تحاسب...؟!، فيا له من مجتمع دولي...؟!.

ولذلك فان السؤال الاستراتيجي العاجل على كل الاجندات-والاسباب هنا واضحة سلفا-: لماذا لا يفتح ملف الاسلحة الابادية الاسرائيلية اولا...؟!.

ثم لماذا لا يفتح ملف الجرائم الصهيونية بالكامل....؟.

و لكن- في مثل هذه المساءلة، تبقى الكرة هنا في مسالة "الاسلحة الابادية الاسرائيلية" في الملعب العربي اولا قبل الاممي، فعلى العرب ان يراجعوا استراتيجياتهم النووية والصراعية والتفاوضية في مواجهة العجرفة والعدوانية الإسرائيلية، بدل ان ينخرطوا في مخططات تدمير وتفكيك سورية لصالح "اسرائيل"...؟!

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017