/* */
الأخــبــــــار
  1. حكومة الرزاز تحصل على ثقة مجلس النواب الاردني
  2. اردني يهدد بالقاء نفسه من شرفة مجلس النواب
  3. مدفعية الاحتلال تقصف نقطة "ضبط ميداني" شرقي رفح
  4. استشهاد عبدالكريم رضوان وإصابة 3 آخرين بقصف شرق مدينة رفح
  5. توغل محدود مقابل مخيم العودة شرقي رفح واستهداف مطلقي البالونات
  6. الشاعر: كل امكانياتنا تحت تصرف اهلنا في الخان الاحمر
  7. المؤبد للأسيرين محمد ابو الرب ويوسف كميل بدعوى قتل مستوطن
  8. نتنياهو هدد بحل الحكومة بحال عدم تغيير مكانة اللغة العربية
  9. الاحتلال يقطع المياه عن 3000 دونم زراعي في الأغوار الوسطى
  10. الغاء زيارة القنصل الأمريكي لنابلس بسبب ضغوطات الأحزاب والمؤسسات
  11. محكمة الاحتلال تقضي بهدم 4 منازل شمال القدس وتمليك الارض للمستوطنين
  12. حالة الطقس: اجواء صافية ودافئة في معظم المناطق
  13. الاحتلال يحتجز أكثر من 2000 شاحنة مُحملة بالبضائع لغزة
  14. قائم منذ 25 عاما- مقدسي يهدم منزله في سلوان بيده
  15. ابعاد النائب زحالقة شهراً عن الكنيست لوصفه ديختر بالقاتل
  16. سفن كسر الحصار تنطلق من ميناء "باليرمو" نحو غزة
  17. الاسير حسن شوكه يواصل اضرابه عن الطعام منذ 46 يوما
  18. إجلاء بيوت في مستوطنة "بيت عين" شمال الخليل بسبب حريق كبير في المنطقة
  19. إصابة مستوطنة بجروح بعد رشق مركبتها بالحجارة جنوب نابلس
  20. نتنياهو يوقف قانون الرقابة على شبكات التواصل الاجتماعي

الحكومة غير ملزمة بالاعتراف بإسرائيل

نشر بتاريخ: 05/10/2017 ( آخر تحديث: 05/10/2017 الساعة: 16:12 )
الكاتب: المحامي سمير دويكات
قلنا مرارا أن القضية الفلسطينية هي قانونية بامتياز والذي يحكمها القانون فوق الأرض، وفوق الأرض الفلسطينية دولة تاريخية منذ 1918 ولا يوجد دول غيرها، وبصريح القول إسرائيل ليست دولة فوق الأرض وان اعتراف كل الدول والأمم المتحدة لا يعطيها أي شرعية ما دام الشعب الفلسطيني لم يعطها هذا الحق، ورسالة الشهيد ياسر عرفات كانت وما تزال رسالة ودية صدرت بطريقة غير دستورية ولم يجر في المقابل اعتراف متبادل وعليه فان فلسطين ممثلة بالحكومة ليس لديها الحق في الاعتراف بإسرائيل.

في ظل أجواء المصالحة بدأ الأمريكان والبعض ممن يغرد لهم بالقول أن حماس ستكون وغيرها في الحكومة وان على الحكومة الاعتراف بإسرائيل وهذا ليس صحيح، فلو اعترفت الحكومة بإسرائيل وغيرها لن يكون قانوني أو دستوري وستبقى إسرائيل كائن غير قانوني وهي عبارة عن جماعات استعمارية تسكن الأرض الفلسطينية.

سلاح المقاومة في هذا الاتجاه يمكن أن يبقى فقط لأغراض مقاومة الاحتلال وهو ما كان وما يزال سائدا نمطه في كثير من البلدان التي يعتبر جزء من أراضيها محتلة وليس لديها جيش وطني، السلطة مفهومها فوق الأرض ليس لديها سوى قوات شرطية لحفظ الأمن وبالتالي فانه وفقا لأحكام القانون الدولي يمكن للمقاومة الاحتفاظ بسلاحها حتى تامين قوات بدل منها أو تحرير الأرض وإنهاء الاحتلال.

ولكي لا يعاد إلى المربع قبل الأجواء الايجابية يوم أمس، يجب دراسة كل الأمور بجدية ودون التأثر بأقوال لا تجدي من الآخرين وخاصة ممن يرغب بتخريب هذه الأجواء الايجابية وعليه، فان هذه الأمور لها من التعقيد في شيء ولكن يمكن تجاوزها بالخبرة والممارسة والقانون إن ساد فوق الجميع.

ففي الأيام القادمة نأمل لان يكون هناك حكومة تمثل جميع الشعب وان ترعى برنامج وطني وأجندة وطنية قادرة على مسح أثار الانقسام وتعويض ضحاياه وان تتبنى مواقف وطنية خالصة بعيد عن سياسات صهيونية بأيدي أمريكية أو محلية.

الحكومة تمثل الشعب في نطاق اختصاصاتها الدستورية ولا يمكن أن تمثل أقوال إسرائيل أو الأمريكان ومها قالوا لن ينالوا من شعبنا صاحب كل السلطات والقرارات المستقلة كما كان وما يزال.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018