الأخــبــــــار
  1. الحمد لله: وضعنا سيناريوهات لمواجهة الحصار المالي ولم نقترض من البنوك
  2. الحمد الله: شكلنا لجنة وزارية مع القطاع الخاص لتطوير العمل المشترك
  3. ترامب يرشح ديفيد ساترفيلد سفيرا في أنقرة
  4. استشهاد 15 جنديا مصريا بهجوم مسلح في سيناء
  5. اسرائيل تستخدم حيلا قضائية لشرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية
  6. اطلاق نار على المزارعين والصيادين بغزة واحتراق آلية عسكرية خلف السياج
  7. 2800 وحدة استيطانية جديدة في القدس
  8. قوات الاحتلال تعتقل 4 مواطنين من الضفة
  9. أجواء باردة وأمطار فوق معظم المناطق
  10. مصر تبحث مع اللجنة اليهودية الأمريكية استئناف عملية السلام
  11. وزير خارجية عمان يلتقي تسيفي ليفني
  12. استدعاء سفيرة إسرائيل في بولندا لـ "جلسة توبيخ"
  13. الأمم المتحدة تحذر من خطورة الأوضاع في غزة
  14. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  15. ارتفاع أسعار النفط عالميا
  16. فوز حركة "فتح" بانتخابات نقابة الطب المخبري
  17. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  18. الجبير: إيران تدعم حماس والجهاد لتقويض السلطة الفلسطينية
  19. انتخابات العربية للتغيير: الطيبي أولا والسعدي ثانيا
  20. الشرطة: مصرع مواطن وإصابة 9 آخرين في حادثي سير برام الله والخليل

حينما تصبح الاسئلة هي الاجابات.. ابتسمت غزة وارتبك المراقبون

نشر بتاريخ: 17/09/2017 ( آخر تحديث: 17/09/2017 الساعة: 14:12 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
خطة جريئة ومفاجئة تم اعلانها في القاهرة لم يتوقعها المراقبون، خطوة تشبه الهدف في الوقت الضائع. ولكنها اعادت الجميع الى المربع الاول، وماذا يريد كل طرف؟ والى اين يمكن ان يتحمل القطاع كل هذه الخلافات؟

وعلى ما يبدو فان عواصم كثيرة تسعى للمشاركة وتسجيل اسمها على توقيع اتفاق القاهرة الجديد، عواصم كبرى في الاقليم وفي العالم، رفعت سماعة الهاتف وبدأت تسأل عما حدث وماذا سيحدث. ولن تتوانى هذه العواصم عن الاحتفال بالمناسبة، ولكل عاصمة حلفائها واسبابها ومصالحها واهدافها.

متى سينفذ الاتفاق ؟ والاهم كيف سينفذ الاتفاق ؟

من سيحكم غزة ؟ ومن سيدفع فواتير غزة ؟

وما هو موقف تل ابيب من كل ما يحدث ؟

ومن هي الجهة الضامنة ان السيناريوهات السابقة لن تتكرر؟

سيناريوهان اثنان هما الاقرب للعقل وللمنطق:

- ان تتدخل مصر بكل ثقلها وتشارك في الاشراف على ادارة الحكم في غزة وتخلق طبقة عازلة للاحتكاك بين حكومة الوفاق الوطني وبين القوى المسيطرة على الارض في غزة الى حين تتعافى قوى الفلسطينيين ويصبحون قادرين على ادارة الامر بالاتفاق بينهم . وهكذا تفتح المعابر على غزة من جميع الجهات وتتدفق اموال الدعم اللازم لاغاثة مدن القطاع ويعاد اتصال غزة بالعالم بشكل طبيعي.

- التوجه الى انتخابات برلمانية ورئاسية فورا، وبضمانات دولية واقليمية والاستعداد لطي كل هذه المعادلة والخروج الامن لجميع الاطراف من دائرة التوازن والخصومة نحو معادلة جديدة بمفاعيل جديدة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018