الأخــبــــــار
  1. عشراوي: التحركات الأميركية المشبوهة بالمنطقة تتطلب تحركا دوليا
  2. الاحتلال يعتقل والدة الأسير محمد البدن خلال زيارته في السجن
  3. جلسة مشاورات سياسية بين فلسطين والنمسا
  4. البيت الأبيض: كوشنر التقى ملك الاردن وبحثا السلام بين إسرائيل وفلسطين
  5. جنوب سوريا: إسقاط طائرة بدون طيار إسرائيلية في القنيطرة
  6. المحكمة ترفض الاعترافات التي جمعها الشاباك من قتلة عائلة دوابشة
  7. وفاة عبد اللطيف محمود الديك من بلدة كفر الديك خلال تأديته مناسك العمرة
  8. الاحتلال يغلق حاجز ابو الريش ويحتجز شابا كان بطريقه للمحكمة الشرعية
  9. العاهل السعودي يصدر أمرا ملكيا بإعفاء رئيس هيئة الترفيه من منصبه
  10. مصر تقرر تمديد فتح معبر رفح حتى عيد الاضحى
  11. مسؤول امريكي: اسرائيل تقف وراء الهجمات على سوريا الليلة الماضية
  12. مصادر عبرية:نتنياهو اكد للملك عبدالله في عمان على ستاتيكوالصلاةبالاقصى
  13. الاحتلال يجبر المواطنين في تل ارميدة على خلع ملابسهم للدخول لمنازلهم
  14. طائرة استطلاع إسرائيلية تقصف موقعا للمقاومة بصاروخين جنوب غزة
  15. مصرع مواطن 32 عاما من سلفيت واصابة اثنين اخرين بحادث سير
  16. فصل الصيف يبدأ الخميس
  17. الاحتلال يعتقل امين سر حركة فتح شمال الخليل
  18. الاحتلال يعتقل وزير اسرائيلي سابق على خلفية نقل معلومات لطهران
  19. القوى تدين قمع حماس لتظاهرة شعبية في غزة
  20. استشهاد الطفل زكريا بشبش من المغازي مثأثرا بجراحه بمسيرات العودة

الملك عبد الله: عدم التقدم بالسلام يؤجج الإحباط والغضب

نشر بتاريخ: 14/09/2017 ( آخر تحديث: 16/09/2017 الساعة: 08:52 )
عمّان- معا- حذر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، من أن عدم إحراز أي تقدم في مسار عملية السلام من شأنه أن يؤجج مشاعر الإحباط والغضب لدى شعوب المنطقة ويخدم أجندة المتطرفين.
وأضاف العاهل الأردني "أننا على تواصل دائم وتنسيق مستمر مع قيادة السلطة الوطنية الفلسطينية وعلى مختلف الصعد لاستئناف عملية السلام".

وقال الملك عبد الله في مقابلة مع الوكالة الاردنية الرسمية: "خلال تواصلي مع الرئيس الأميركي ترامب وأركان إدارته، لمست التزاما بدعم جهود الوصول إلى حل يضمن السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وهو أمر إيجابي ومشجع".
وأضاف "أتوقع أن نرى ترجمة حقيقية لهذا الالتزام في المستقبل القريب، ومن الضروري أن يكون وفقا لحل الدولتين، باعتباره الحل الوحيد لإنهاء الصراع".
وشدد الملك عبد الله على أن القضايا الإقليمية مترابطة، "فالتوصل إلى سلام عادل وشامل يضمن قيام دولة مستقلة للأشقاء الفلسطينيين على ترابهم الوطني وعاصمتها القدس الشرقية، من شأنه تحقيق الأمن والاستقرار للمنطقة وشعوبها، وإن عدم إحراز أي تقدم في مسار عملية السلام من شأنه أن يؤجج مشاعر الإحباط والغضب لدى شعوب المنطقة ويخدم أجندة المتطرفين، الذين يستغلون الظلم الواقع على الفلسطينيين، والاعتداءات المتكررة على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، وقد شهدنا ذلك مؤخرا خلال الأزمة الأخيرة في القدس الشريف".

وأكد أن الأردن يواصل بموجب الوصاية الهاشمية حماية الأماكن المقدسة في مدينة القدس، "ونسخِّر جميع إمكاناتنا للتصدي لأي محاولة للتقسيم الزماني والمكاني في المدينة".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018