الأخــبــــــار
  1. المالكي: الرئيس يلتقي ترامب غدا الاربعاء قبل خطابه امام الامم المتحدة
  2. ترامب أمام الأمم المتحدة: إذا اضطررنا لتدمير كوريا الشمالية سنفعل ذلك
  3. هنية: جاهزون لاستقبال حكومة الوفاق وللقاء فتح لاستئناف الحوار بالقاهرة
  4. هنية: زيارة وفد حماس للقاهرة وضعت اسسا استراتيجية بين الحركة ومصر
  5. الحمد الله يطلع وفدا برلمانيا إيطاليا على انتهاكات الاحتلال
  6. 6 اصابات بينهم 4 أجانب في حادث سير على مفرق عنزا جنوب جنين
  7. وفد برلماني ايطالي يزور المجلس التشريعي
  8. انطلاق صاروخ باتريوت إسرائيلي ضد طائرة من دون طيار دخلت الجولان
  9. الجامعة العربية تتبنى قرارا يرفض قرار تشكيل مجلس استيطاني بالخليل
  10. الحكومة: لدينا خطط جاهزة وخطوات عملية لتسلم مسؤولياتنا بغزة
  11. الحكومة: لدينا خطط جاهزة وخطوات عملية لتسلم مسؤولياتنا بغزة
  12. الحكومة تقرر اعتبار يوم الخميس عطلة رسمية بمناسبة رأس السنة الهجرية
  13. الاعصار ماريا يتحول الى الدرجة الخامسة المدمرة فوق الكاريبي
  14. وفاة موقوف بتهمة السرقة بعد إلقاء نفسه من مبني نيابة غزة الجزئية
  15. حمدونة: 1800 أسير خلال 3 أشهر
  16. 3 أسرى يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام في سجون الاحتلال
  17. مصرع مواطن بحادث دهس في الخليل
  18. استشهاد عنصر من القسام نتيجة حادث عرضي في رفح جنوب القطاع
  19. مصرع 3 مستوطنين دهسا تحت عجلات شاحنة شرق القدس
  20. "م.ت.ف" ترحب بإعلان حماس حل اللجنة الإدارية في غزة

الخارجية: نتنياهو يواصل محاولات افشال استئناف المفاوضات

نشر بتاريخ: 13/09/2017 ( آخر تحديث: 13/09/2017 الساعة: 12:34 )
رام الله- معا- قالت وزارة الخارجية والمغتربين إن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يواصل محاولاته لتدمير ما تبقى من أمل في نجاح الجهود الامريكية المبذولة لإستئناف المفاوضات، فهو يعلن صراحة عن مواقفه المعادية للسلام، ويتفاخر باجراءات حكومته الاستيطانية والتنكيلية بحق الشعب الفلسطيني. 
وأضافت الوزارة في بيان وصل معا،" أن نتنياهو في كلمة لأعضاء الحزب القومي الاسرائيلي اليميني المتطرف، كرر اسطوانته العنصرية مدعياً أن الضفة الغربية مثل أي منطقة تقع في اسرائيل، وأن لدى سكانها الحق في العيش بها. 
وبينت أن أقوال نتنياهو هذه تتزامن مع تصعيد استيطاني تهويدي متواصل على امتداد الارض الفلسطينية، تركزت في الأيام الأخيرة بعمليات تجريف واسعة النطاق وهدم لمنشآت سكنية في العيسوية بالقدس المحتلة، ومصادرة أكثر من 150 دونماً من أراضي خربة أم الخير، ومحاولة اقتطاع 4 قرى من محافظة رام الله وضمها للقدس المحتلة، هذا بالاضافة الى حرب التهجير والترانسفير التي تشنها سلطات الاحتلال على الوجود الفلسطيني في الأغوار والقدس المحتلة".
وأدانت وزارة الخارجية هذا التصعيد المنفلت من كل قانون، مؤكدة على أن اليمين الحاكم في اسرائيل ومنذ صعوده في العام 2009، ماض في تعميق سيطرته على مفاصل دولة الاحتلال ومراكز صنع القرار فيها، لتسهيل تنفيذ برنامجه الظلامي والعنصري القائم على تكريس الاحتلال وتعميق الاستيطان وإبتلاع غالبية أراضي الضفة الغربية المحتلة، وصولا الى تحويل رؤية إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة بجانب اسرائيل، الى فكرة غير واقعية وغير قابلة للتنفيذ.

وأوضحت أن إستمرار المجتمع الدولي في حصر ردود افعاله على الانتهاكات الاسرائيلية في دائرة الادانات الشكلية، وتشخيص الانتهاكات وتوصيفها بعيداً عن أية علاجات حقيقية لحل الصراع بالطرق السياسية، يؤدي الى إعطاء المزيد من الوقت لسرطان الاستيطان ليواصل تفشيه في ما تبقى من الارض الفلسطينية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017