الأخــبــــــار
  1. الاتفاق على صرف متأخرات منحة الرئيس للمحررين على دفعات
  2. الاتفاق على صرف متأخرات منحة الرئيس للمحررين على دفعات
  3. فرنسا تدعم الموازنة الفلسطينية بـ 8 مليون يورو
  4. نصر الله: دعمنا المقاومة في فلسطين بصواريخ "الكورنيت"
  5. حريق كبير في مستودع للأخشاب في بلدة عناتا شمال القدس
  6. حسن يوسف يطالب بحراك جاد لإنجاز مصالحة حقيقية
  7. فلسطين وروسيا تتفقان على صياغة اتفاقية تعليمية جديدة
  8. مصرع مواطن من حلحول بحادث انقلاب جرار زراعي والشرطة تباشر التحقيق
  9. نقابات أساتذة وموظفي الجامعات يهددون بالإضراب المفتوح
  10. البرلمان الاسباني يوصي حكومة بلاده الاعتراف بدولة فلسطين
  11. الهند تلغي صفقة أسلحة بـ 500 مليون دولار مع اسرائيل
  12. الهباش تقدم بدعوى للنائب العام ضد من نشر خبر مزور حول التحقيق معه
  13. الحمدالله: ندعم كافة سياسات تمكين المرأة مصرفيا
  14. التربية تعلن بدء تقديم خدمات التعليم العالي في المديريات
  15. الجهاد تستنكر اعتبار الجامعة العربية لحزب الله منظمة إرهابية
  16. قوات الاحتلال تعتقل 14 شابا في الضفة الغربية
  17. اصابة جندي اسرائيلي بجروح متوسطة نتيجة تعرضه لإطلاق نار من سيناء
  18. ترامب: علينا أن نبني الجدار على الحدود المكسيكية
  19. اصابة جندي اسرائيلي بجروح متوسطة نتيجة تعرضه لإطلاق نار من سيناء
  20. البيان الختامي للوزاري العربي: حزب الله منظمة إرهابية

الخارجية: نتنياهو يواصل محاولات افشال استئناف المفاوضات

نشر بتاريخ: 13/09/2017 ( آخر تحديث: 13/09/2017 الساعة: 12:34 )
رام الله- معا- قالت وزارة الخارجية والمغتربين إن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يواصل محاولاته لتدمير ما تبقى من أمل في نجاح الجهود الامريكية المبذولة لإستئناف المفاوضات، فهو يعلن صراحة عن مواقفه المعادية للسلام، ويتفاخر باجراءات حكومته الاستيطانية والتنكيلية بحق الشعب الفلسطيني. 
وأضافت الوزارة في بيان وصل معا،" أن نتنياهو في كلمة لأعضاء الحزب القومي الاسرائيلي اليميني المتطرف، كرر اسطوانته العنصرية مدعياً أن الضفة الغربية مثل أي منطقة تقع في اسرائيل، وأن لدى سكانها الحق في العيش بها. 
وبينت أن أقوال نتنياهو هذه تتزامن مع تصعيد استيطاني تهويدي متواصل على امتداد الارض الفلسطينية، تركزت في الأيام الأخيرة بعمليات تجريف واسعة النطاق وهدم لمنشآت سكنية في العيسوية بالقدس المحتلة، ومصادرة أكثر من 150 دونماً من أراضي خربة أم الخير، ومحاولة اقتطاع 4 قرى من محافظة رام الله وضمها للقدس المحتلة، هذا بالاضافة الى حرب التهجير والترانسفير التي تشنها سلطات الاحتلال على الوجود الفلسطيني في الأغوار والقدس المحتلة".
وأدانت وزارة الخارجية هذا التصعيد المنفلت من كل قانون، مؤكدة على أن اليمين الحاكم في اسرائيل ومنذ صعوده في العام 2009، ماض في تعميق سيطرته على مفاصل دولة الاحتلال ومراكز صنع القرار فيها، لتسهيل تنفيذ برنامجه الظلامي والعنصري القائم على تكريس الاحتلال وتعميق الاستيطان وإبتلاع غالبية أراضي الضفة الغربية المحتلة، وصولا الى تحويل رؤية إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة بجانب اسرائيل، الى فكرة غير واقعية وغير قابلة للتنفيذ.

وأوضحت أن إستمرار المجتمع الدولي في حصر ردود افعاله على الانتهاكات الاسرائيلية في دائرة الادانات الشكلية، وتشخيص الانتهاكات وتوصيفها بعيداً عن أية علاجات حقيقية لحل الصراع بالطرق السياسية، يؤدي الى إعطاء المزيد من الوقت لسرطان الاستيطان ليواصل تفشيه في ما تبقى من الارض الفلسطينية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017