الأخــبــــــار
  1. المالكي: نتنياهو يتهرب من لقاء عباس
  2. الوطنية تؤجل إطلاق 3Gللأربعاء التزاماً بالإضراب وتفعل الخدمة لمشتركيها
  3. العكر: اسعار الجيل الثالث ستنخفض بعد وقت قصير من انطلاقها
  4. تسليم جثمان الاسير الشهيد حسين عطالله على حاجز 109 شرق قلقيلية
  5. السويق العماني يفوز على هلال القدس بهدف واحد دون مقابل
  6. عريقات: بنس قاد حملة صليبية بالكنيست اثبتت ان امريكا جزء من المشكلة
  7. بنس: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيتم قبل نهاية عام 2019
  8. اندلاع مواجهات في المغير شمال شرق رام الله بعد اقتحام القرية
  9. موغريني: سنعمل مع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي لاستئناف المفاوضات
  10. موغريني: دعمنا المادي وغير المادي للفلسطينيين سيبقى مستمرا
  11. إصابة شاب ووالدته في اعتداء للمستوطنين بالمعرجات شمال اريحا
  12. العثور على جثة مواطن في خانيونس والشرطة تحقق
  13. مجدلاني يدعو المؤسسات الحقوقية لرفع دعاوى ضد بلدية الاحتلال بالقدس
  14. بنس لنتنياهو: اعترافنا بالقدس عاصمة لإسرائيل يساعد على تحقيق السلام
  15. اضراب تجاري يعم قطاع غزة احتجاجا على التدهور الاقتصادي الخطير
  16. قوات القمع تقتحم قسم 3 في سجن "عسقلان"
  17. زملط: الاعتراف بإسرائيل مشروط وتبادلي
  18. الطقس: منخفض جوي الثلاثاء وآخر أكثر قوة الخميس
  19. إسرائيل: الفلسطينيون يحاولون جمع تبرعات للأونروا لسد الفجوة الأمريكية
  20. الاحتلال يعتقل عضو المجلس التشريعي ووزير المالية الاسبق عمر عبد الرازق

الخارجية: نتنياهو يواصل محاولات افشال استئناف المفاوضات

نشر بتاريخ: 13/09/2017 ( آخر تحديث: 13/09/2017 الساعة: 12:34 )
رام الله- معا- قالت وزارة الخارجية والمغتربين إن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يواصل محاولاته لتدمير ما تبقى من أمل في نجاح الجهود الامريكية المبذولة لإستئناف المفاوضات، فهو يعلن صراحة عن مواقفه المعادية للسلام، ويتفاخر باجراءات حكومته الاستيطانية والتنكيلية بحق الشعب الفلسطيني. 
وأضافت الوزارة في بيان وصل معا،" أن نتنياهو في كلمة لأعضاء الحزب القومي الاسرائيلي اليميني المتطرف، كرر اسطوانته العنصرية مدعياً أن الضفة الغربية مثل أي منطقة تقع في اسرائيل، وأن لدى سكانها الحق في العيش بها. 
وبينت أن أقوال نتنياهو هذه تتزامن مع تصعيد استيطاني تهويدي متواصل على امتداد الارض الفلسطينية، تركزت في الأيام الأخيرة بعمليات تجريف واسعة النطاق وهدم لمنشآت سكنية في العيسوية بالقدس المحتلة، ومصادرة أكثر من 150 دونماً من أراضي خربة أم الخير، ومحاولة اقتطاع 4 قرى من محافظة رام الله وضمها للقدس المحتلة، هذا بالاضافة الى حرب التهجير والترانسفير التي تشنها سلطات الاحتلال على الوجود الفلسطيني في الأغوار والقدس المحتلة".
وأدانت وزارة الخارجية هذا التصعيد المنفلت من كل قانون، مؤكدة على أن اليمين الحاكم في اسرائيل ومنذ صعوده في العام 2009، ماض في تعميق سيطرته على مفاصل دولة الاحتلال ومراكز صنع القرار فيها، لتسهيل تنفيذ برنامجه الظلامي والعنصري القائم على تكريس الاحتلال وتعميق الاستيطان وإبتلاع غالبية أراضي الضفة الغربية المحتلة، وصولا الى تحويل رؤية إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة بجانب اسرائيل، الى فكرة غير واقعية وغير قابلة للتنفيذ.

وأوضحت أن إستمرار المجتمع الدولي في حصر ردود افعاله على الانتهاكات الاسرائيلية في دائرة الادانات الشكلية، وتشخيص الانتهاكات وتوصيفها بعيداً عن أية علاجات حقيقية لحل الصراع بالطرق السياسية، يؤدي الى إعطاء المزيد من الوقت لسرطان الاستيطان ليواصل تفشيه في ما تبقى من الارض الفلسطينية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017