الأخــبــــــار
  1. لافروف يحذر أمريكا من نقض الاتفاق النووي مع إيران
  2. تحكم طائرة ركاب أثناء الهبوط في مطار أتاتورك الدولي بتركيا
  3. قطر تُطالب بإلزام إسرائيل بنزع أسلحتها النووية
  4. هارتس:بعد فقدان امل حل الدولتين. عباس يطرح الدولة الواحدة على الطاولة
  5. رئيس اركان جيش اسرائيل: داعش سوف تبقى تهديدا عالميا لسنوات عديدة قادمة
  6. الرئيس اللبناني من الأمم المتحدة: لبنان لن يسمح بالتوطين
  7. البرلمان التركي يبحث تفويض الجيش تنفيذ عمليات عسكرية في العراق وسوريا
  8. ترامب يقول إنه سيفرض مزيدا من العقوبات على كوريا الشمالية
  9. وزير خارجية السعودية: قطر اشعلت فتنة بين السلطة وحماس
  10. البحرية الليبية: أكثر من 100 مفقود قبالة سواحل ليبيا بعد غرق قارب هجرة
  11. الأردن يستقبل الفلسطينية "رسمية عودة" بعد ابعادها من امريكا
  12. الوقائي يعتقل اكبر مروجي المخدرات برام الله وعصابة لصوص بجنين
  13. حماس تدعو لشد الرحال للأقصى والتصدي لاقتحامات المستوطنين
  14. الرئيس عباس يغادر نيويورك عائدا إلى أرض الوطن بعد خطابه بالامم المتحدة
  15. فلسطين تشارك بالتوقيع على معاهدة حظر الاسلحة النووية
  16. الحساينة: الحكومة جاهزة ولديها خطط للقيام بواجباتها بغزة
  17. الامن في بيت لحم يضبط 205 شتلة ماريجوانا داخل كهف شرق بيت لحم
  18. اعتقال 3 فتية وإصابة جندي احتلالي في مواجهات المغير
  19. الرئيس: مشكلتنا مع الاحتلال الاستعماري وليس مع اليهودية كديانة
  20. الرئيس: مرتاحون من اتفاق القاهرة ونهاية الأسبوع ستذهب الحكومة لغزة

روسيا: "داعش" يحول أمواله إلى اوروبا تحسبا لهزيمته

نشر بتاريخ: 13/09/2017 ( آخر تحديث: 13/09/2017 الساعة: 11:10 )
روسيا - معا - كشف دميتري فيوكتيستوف، نائب رئيس قسم التحديات والتهديدات الجديدة بالخارجية الروسية عن أن تنظيم داعش بدأ بتحويل أمواله من الأراضي الخاضعة له إلى دول أجنبية، متوقعا هزيمته الوشيكة.

وأوضح فيوكتيستوف، خلال مؤتمر صحفي أجراه الثلاثاء في روما: "في السابق، تحدثنا عن أن داعش يراكم الأموال فى الأراضي الخاضعة له، لكن الآن، يبدأ التنظيم، الذي على ما يبدو يشعر بهزيمته المؤكدة الوشيكة وفقدان جميع الأراضي التي قد استولى عليها، يبدأ بتحويل الأموال في اتجاه عكسي، أي إلى دول أجنبية، بما فيها أوروبية".

وتابع: "من الواضح، أن تلك الأموال ستصرف على دعم خلايا داعش هناك وتنفيذ عمليات إرهابية في تلك الدول".

إضافة إلى ذلك، يحاول "داعش"، سعيا لتعويض خسائره في الأرباح من تجارة النفط في سوريا، إيجاد مصادر دخل جديدة، ويلجأ إلى عمليات متعلقة بالعملات الأجنبية وتهريب القطع الأثرية والمخدرات.

وشدد فيوكتيستوف على أن التدمير المادي لبنى "داعش" التحتية يمثل أحد الوسائل الأكثر فعالية لمكافحة تمويل نشاط هذا التنظيم، إذ أن هذا النهج هو الذي سمح بقطع الإيرادات التي كانت تحصل عليها "داعش" من تجارة المنتجات النفطية.

وتشير تقديرات مختلفة إلى أن الإرهابيين الدواعش فقدوا قرابة 90% من الأبار النفطية التي كانوا يسيطرون عليها سابقا، غير أن تلك التجارة لم تتوقف بالكامل، ما يعني أن أطرافا معينة لاتزال تشتري النفط منهم، بحسب فيوكتيستوف.

ولا يزال التنظيم يسيطر على حقلي التنك والعمر النفطيين الواقعين في ريف دير الزور الشرقي، واللذين ينتجان ما لا يقل عن 25 ألف برميل نفط يوميا. "روسيا اليوم"
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017