الأخــبــــــار
  1. الإفراج عن الأسيرتين سعاد البدن وكاملة البدن من بيت لحم
  2. ترامب دعا الملك الأردني للقائه في البيت الأبيض يوم ٢٥ الشهر الجاري
  3. 5 إصابات بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال ببيت فجار جنوب بيت لحم
  4. طائرات الاستطلاع تستهدف مجموعة من الشبان قرب صوفا شرق رفح دون إصابات
  5. الملك عبدالله: بدون دولة فلسطينية لن يتحقق السلام
  6. وصول جثمان الشهيد محمد غسان ابو دقة الى معبر بيت حانون شمال القطاع
  7. حماس: الطريقة الوحيدة لوقف الطائرات الورقية هو رفع الحصار عن غزة
  8. أردان: هناك فرصة كبيرة لعملية واسعة النطاق في قطاع غزة
  9. نتنياهو يهدّد بتكثيف العمليات العسكرية ضد قطاع غزة
  10. الطقس: جو صاف ومعتدل في معظم المناطق
  11. امريكا: خطة السلام جاهزة تقريباً
  12. مستشار البيت الأبيض يجتمع مع ولي عهد السعودية بشأن الشرق الأوسط
  13. "الأوقاف": مستوطنون يروجون لاقتحامهم الحرم الإبراهيم عند المساء
  14. مستوطنون يرشقون سيارات المواطنين بالحجارة عند حاجز حوارة
  15. استشهاد محمد غسان أبو دقة من غزة متأثرا بجراحه
  16. البحرين تنفي ما يتردد بشأن العلاقات مع إسرائيل
  17. نتنياهو: مستعدون لجميع السيناريوهات حول غزة
  18. 7 اصابات خلال هدم الاحتلال منزل الأسير قبها في برطعة
  19. الاحتلال يعتقل 13 مواطنا من الضفة الغربية
  20. نقابات العمال: اتفاق مع نقابات النقل بتعليق اضراب مقرر الاسبوع القادم

غرس شجرة زيتون باسم الشهيد الصالحي في لبنان

نشر بتاريخ: 09/09/2017 ( آخر تحديث: 10/09/2017 الساعة: 17:34 )
لبنان- معا- غرس وزير الأسرى عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين والوفد المرافق نائل خليل وماجدة الأزرق والأسيرة المحررة كفاح عفيفي والأسير المحرر محمد رمضان والناشطة والمناصرة لقضية الاسرى رجاء بشارة شجرة زيتون باسم الشهيد الاسير رائد الصالحي وذلك في منطقة مرجعيون في الجنوب اللبناني وعلى ضفاف نهر الليطاني وتحت قلعة شقيف.

وجرى غرس الشجرة وفاء لروح الشهيد الاسير "الصالحي" من مخيم الدهيشة في بيت لحم والذي استشهد يوم الاحد الماضي بتاريخ 3-9-2017في مستشفى هداسا عين كارم بعد ان اصيب برصاصات قاتلة بهدف اعدامه وترك ينزف في المكان لساعات طويلة قبل ان تعتقله قوات الاحتلال.

يذكر ان المناضل اللبناني خالد بشارة كان قد استشهد في هذا المكان، وان هذه الضيعة هي مسقط رأس الأسيرة المحررة اللبنانية/ سهى بشارة.

وقد تم اختيار المكان تقديرا للشهداء والاسرى من اللبنانيين والفلسطينيين، ووفاء لدمائهم الطاهرة وتضحياتهم من اجل حرية لبنان وفلسطين وتاكيدا على قوة ومتانة العلاقة والتلاحم بين الشعبين اللبناني والفلسطيني.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018