الأخــبــــــار
  1. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  2. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  3. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  4. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  5. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  6. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  7. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  8. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  9. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  10. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  11. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  12. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  13. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"
  14. تتارستان تؤكد دعم حقوق الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع
  15. الخارجية: شروط نتنياهو وأركان ائتلافه عراقيل على طريق "صفقة القرن"
  16. الحساينة يدعو أصحاب المنشآت الصناعية المتضررة لاستلام تعويضاتهم
  17. سعد الحريري يعلن من بيروت تجميد استقالته
  18. إسرائيل تدعي ضبط مواد متفجرة بطريقها لغزة عبر كرم أبو سالم
  19. وفاة إسرائيلية أصيبت بعملية تفجير في القدس قبل 6 سنوات
  20. بلدية الاحتلال تهدم بناية قيد الإنشاء في حي شعفاط شمال القدس

هارفي يُكبد تكساس خسائر قد تصل لـ 180 مليار دولار

نشر بتاريخ: 03/09/2017 ( آخر تحديث: 05/09/2017 الساعة: 08:42 )

بيت لحم -معا- قدر حاكم ولاية تكساس في الولايات المتحدة، غريغ أبوت، الأحد، الخسائر الناجمة لإعصار هارفي الذي اجتاح الولاية بعد أن تحول إلى عاصفة مدارية، قد تصل إلى 180 ملياردولار.

وقال أبوت، في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز"، إن الخسائر الشاملة الناجمة عن هارفي في ولاية تكساس "ربما تتراوح ما بين 150 مليار-180 مليار دولار".

ويزيد هذا الرقم بأشواط من حجم الأموال المبدئية التي طلبها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأسبوع الماضي من الكونغرس، لاحتواء خسائر الإعصار، وقدرها 7.85 مليار دولار.

وأضاف حاكم ولاية تكساس "المنطقة الجغرافية والسكان الذين تأثروا بهذا الإعصار المروع والفيضان أكبر بكثير من إعصار كاترينا، وهو ما يتطلب ما يزيد عن 120 مليار دولار".

وتأتي تصريحات أبوت في وقت بدأ الآلاف في العودة إلى منازلهم لتقييم حجم الضرر من السيول التي لم يسبق لها مثيل، والتي دمرت مناطق كثيفة السكان بتكساس في ظل مخاوف بشأن المخاطر الصحية.

ومن المتوقع أن يكون هارفي، الذي وصل للساحل يوم 25 أغسطس كأقوى إعصار يضرب تكساس منذ 50 عاما، أحد أكثر الكوارث الطبيعية تكلفة في التاريخ الأميركي.

وتسبب هارفي في تشريد أكثر من مليون شخص، وخلف دمارا على مساحة تمتد لأكثر من 480 كيلومترا، قال مسؤولون إنها ستحتاج أعواما لإصلاحها.

وكانت الوكالة الأميركية لحماية البيئة أعلنت أن 13 موقعا للاستجابة البيئية الشاملة، وهي مناطق صناعية سابقة عالية التلوث في تكساس، غرقت أو دُمرت بسبب الإعصار، لكن التأثير الكامل على المناطق المحيطة لم يتضح حتى الآن.

والإعلان يأتي في ظل تصاعد مخاوف بشأن المخاطر الصحية الناجمة عن مياه السيول القياسية التي تحتوي على مزيج سام من الكيماويات والزيت والبكتيريا من شبكة الصرف الصحي سيئة السمعة في هيوستون.

ويشكل الضرر الناتج عن الإعصار تحديا اقتصاديا وإنساني لترامب، الذي زار هيوستون أمس السبت، والتقى مع بعض السكان في مراكز الإيواء وعمال إنقاذ ساعدوا في نقل الناجين إلى بر الأمان.

(سكاي نيوز عربية)

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017