الأخــبــــــار
  1. الطقس: غائم جزئيا الى صاف
  2. الشرطة تقبض على شخص صادر بحقه 35 مذكرة قضائية
  3. الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني بنيويورك
  4. السيسي ونتنياهو يبحثان إحياء عملية السلام في اجتماع بنيويورك
  5. نتنياهو: ايران تحاول السيطرة على العالم اجمع
  6. نتنياهو: اسرائيل قدمت معلومات منعت عشرات العمليات الارهابية في العالم
  7. المالكي: الرئيس يلتقي ترامب غدا الاربعاء قبل خطابه امام الامم المتحدة
  8. ترامب أمام الأمم المتحدة: إذا اضطررنا لتدمير كوريا الشمالية سنفعل ذلك
  9. هنية: جاهزون لاستقبال حكومة الوفاق وللقاء فتح لاستئناف الحوار بالقاهرة
  10. هنية: زيارة وفد حماس للقاهرة وضعت اسسا استراتيجية بين الحركة ومصر
  11. الحمد الله يطلع وفدا برلمانيا إيطاليا على انتهاكات الاحتلال
  12. 6 اصابات بينهم 4 أجانب في حادث سير على مفرق عنزا جنوب جنين
  13. وفد برلماني ايطالي يزور المجلس التشريعي
  14. انطلاق صاروخ باتريوت إسرائيلي ضد طائرة من دون طيار دخلت الجولان
  15. الجامعة العربية تتبنى قرارا يرفض قرار تشكيل مجلس استيطاني بالخليل
  16. الحكومة: لدينا خطط جاهزة وخطوات عملية لتسلم مسؤولياتنا بغزة
  17. الحكومة: لدينا خطط جاهزة وخطوات عملية لتسلم مسؤولياتنا بغزة
  18. الحكومة تقرر اعتبار يوم الخميس عطلة رسمية بمناسبة رأس السنة الهجرية
  19. الاعصار ماريا يتحول الى الدرجة الخامسة المدمرة فوق الكاريبي
  20. وفاة موقوف بتهمة السرقة بعد إلقاء نفسه من مبني نيابة غزة الجزئية

لأول مرة في السعودية.. سعوديات يعملن في خدمة الطوارئ

نشر بتاريخ: 31/08/2017 ( آخر تحديث: 31/08/2017 الساعة: 00:01 )
تم افتتاح أول قسم نسائي لتلقي اتصالات الطوارئ في مركز العمليات الأمنية الموحدة بالسعودية منذ أسابيع، وتعمل فيه شابات حاصلات على مؤهلات عليا، ويجدن التحدث بالإنجليزية.

وعادة ما كان العمل لدى الجهات الأمنية السعودية يقتصر على الرجال، غير أن الحكومة بدأت في إجراء إصلاحات تدريجية، لفتح مزيد من الوظائف أمام النساء.

وتقول السعودية بارة الشعيبى، 31 عاما، المتخرجة في قسم اللغة الإنجليزية، بجامعة أم القرى بمكة: "المرأة السعودية، أثبتت وجودها في مجالات متعددة، وهي قادرة على أن تثبت وجودها أيضا في المجال الأمني".

وتجلس بارة أمام جهاز كمبيوتر، واضعة سماعة على أذنيها، داخل مركز أمني تابع لوزارة الداخلية، في مكة، لتتلقى بلاغات الطوارئ من المواطنين والمقيمين، بالإضافة إلى الحجاج الزائرين.

وإلى جوار بارة، تجلس 6 زميلات لها، جميعهن منقبات باستثناء واحدة كانت ترتدي غطاء رأس عاديا. ويعمل بالقسم عدد آخر من النساء بالتناوب. وفي المقابل، كان عشرات الموظفين الرجال يجلسون في قاعة أخرى كبيرة بالمركز.

وعن طبيعة عملها، قالت بارة: "يرد الاتصال من المبلّغ، ثم أتأكد من الموقع ومن الحالة وأمرر البلاغ للجهة المختصة بأسرع وقت، خصوصا إذا كانت حالة طارئة مثل الحرائق والإسعافات".

وتقول إنها لا تتعرض لمضايقات من المتصلين لكونها امرأة.

ومنحت السلطات السعودية، في السنوات العشر الماضية، فرصا جديدة للنساء، فيما يتعلق بالدراسة والعمل. لكن السعوديات ما زلن ممنوعات من قيادة السيارات، ويتعين عليهن الالتزام بزي معين في الأماكن العامة.

المصدر: رويترز
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017