الأخــبــــــار
  1. تحديث- شهيدان واصابة خطرة بقصف على رفح
  2. شهيد واصابة اخر بجراح حرجة جراء استهداف الاحتلال لمنطقة شرق رفح
  3. قصف مدفعي على موقع للمقاومة شرق رفح واطلاق نار على الصيادين
  4. طائرات الاحتلال تقصف مناطق جنوب قطاع غزة
  5. إصابة شابين برصاص الاحتلال قرب السياج الحدودي شرقي مدينة غزة
  6. تراجع عن القرار- البيت الابيض يبدأ بالتحضير لقمة ترامب - كيم
  7. مصرع مواطن بصعقة كهربائية في غزة
  8. مصرع مواطن 52 عاما من المغازي شرق غزة إثر تعرضه لصعقة كهربائية
  9. ارزيقات: الشرطة نشرت أكثر من ١٣٠٠ ضابط وعنصر لتأمين امتحانات التوجيهي
  10. الصحة:استشهاد حسين أبو عويضة متأثراً باصابته بقطاع غزة
  11. ‏انتحاري يفجر نفسه في اجتماع لجبهةًالنصرة بريف ادلب السوري
  12. الاحتلال يسمح بنقل جثمان الشهيد ابو طاحون من الخليل الى القطاع
  13. استشهاد شاب من غزة متأثرا بجراح اصيب بها خلال مسيرات العودة
  14. إصابة مواطن برصاص قوات الاحتلال شرقي مدينة غزة
  15. الهيئة:النتائج الأوليةلتشريح عويسات تفيد أن سبب الوفاة جلطة قلبية حادة
  16. اصابة شاب بنيران الاحتلال في الرأس بكفر قدوم شرق قلقيلية
  17. الاحتلال ألغى تنسيق نقل جثمان الشهيد مهند ابوطاحون من الخليل لغزة
  18. مصرع شاب وإصابة آخر اثر تعرضهما لتماس كهربائي بخان يونس
  19. 200 ألف أدوا صلاة الجمعة الثانية من رمضان في المسجد الأقصى
  20. هيئة الأسرى: "البدء في عملية تشريح الشهيد عزيز عويسات في أبو كبير"

إلى حدسٍ بين قلبي وعقلي

نشر بتاريخ: 21/08/2017 ( آخر تحديث: 21/08/2017 الساعة: 15:11 )
الكاتب: سائد أبو عبيد
إلى حدسٍ بين قلبي وعقلي

إلى مبصرٍ خلف غيمٍ سراجَ الحقيقةْ

إلى قارئ ٍمفرداتِ الذي قد يجيءَ بلا بوحِكِ العلنيِّ

ولا فتحِ بابِ الكلامِ على الشَّفتينْ

الى من تنبأَ لي أن شمسًا تموتُ بليلٍ غريبٍ

فاوغلَ في قرعِ قلبي

وهزَّ الرؤى والمنامَ

فأبصرتُها دون عَينْ

كأن ابتساماتِها ميتاتٍ وأحلامَها ساكناتٍ

وجنتَها تخلعُ العطرَ عنها

تَيبَّسَ في نهرِ صدري الكلامُ

فأيقظني دمعتانِ اليها وشيءٌ يسمى برودُ اليدينْ

وقمتُ استدرتُ من الغيبِ أجري وبي مثخناتٌ من الاغنياتِ

اجذفُ بحرًا من الرملِ عني

ويطمرُني الماءُ - ماءٌ بعيني-

وأنسى بأني أشيخُ مع الحزنِ

أعدو

ويعدو أمامي رؤى الذكرياتِ

تَبِعت ُالغزالةَ في شهقةِ القلبِ

أبصرتُ نزفًا على ضفةِ النهرِ قلت بأنَّ إلاهًا يموتُ هنا أو هناكَ..

اتبعتُ زنابقَها الآلماتِ عليها

وأثخنَني الموتُ بالشوقِ لم أعتنقْ مثلَها

أنتِ ديني

لعلَّكِ أن تُكملي العزفَ بالصَّمتِ

أن تخلدي آيتينْ

إلى حدسٍ كان يرثي هلالًا على حائطِ الليلِ

يقلقُني نحوهُ كلَّ ساعةْ

وينذرُني بالشحوبِ..

- شحوبِ ابتسامتِهِ عن طريقي-

فناديتُهُ بالقصيدةِ أينْ؟

وينهشُني الخوفُ أرنو إليهِ

إلى الأبنوسِ المقدسِ بالضوءِ كي استظلَّ ضياءً

وآخذَ من كفتيهِ سراجًا

وودعَني رافعًا كفَّتينْ

إلى حدسٍ قد يخيب

بأنَّ التي صنتُها في عروقي وفي جبِّ روحي تخادعُني بالهَوى

تَفتعلْ غُربتي

أبحثُ الآنَ عنها

وناديتُها من بعيدٍ ولم تستدرْ خطوتينْ

إلى حدسٍ عن ضياعٍ يشي أو مواتِ الحسينْ!

شعر \\ سائد أبو عبيد

24\7\2017

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018