الأخــبــــــار
  1. المالكي: نتنياهو يتهرب من لقاء عباس
  2. الوطنية تؤجل إطلاق 3Gللأربعاء التزاماً بالإضراب وتفعل الخدمة لمشتركيها
  3. العكر: اسعار الجيل الثالث ستنخفض بعد وقت قصير من انطلاقها
  4. تسليم جثمان الاسير الشهيد حسين عطالله على حاجز 109 شرق قلقيلية
  5. السويق العماني يفوز على هلال القدس بهدف واحد دون مقابل
  6. عريقات: بنس قاد حملة صليبية بالكنيست اثبتت ان امريكا جزء من المشكلة
  7. بنس: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيتم قبل نهاية عام 2019
  8. اندلاع مواجهات في المغير شمال شرق رام الله بعد اقتحام القرية
  9. موغريني: سنعمل مع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي لاستئناف المفاوضات
  10. موغريني: دعمنا المادي وغير المادي للفلسطينيين سيبقى مستمرا
  11. إصابة شاب ووالدته في اعتداء للمستوطنين بالمعرجات شمال اريحا
  12. العثور على جثة مواطن في خانيونس والشرطة تحقق
  13. مجدلاني يدعو المؤسسات الحقوقية لرفع دعاوى ضد بلدية الاحتلال بالقدس
  14. بنس لنتنياهو: اعترافنا بالقدس عاصمة لإسرائيل يساعد على تحقيق السلام
  15. اضراب تجاري يعم قطاع غزة احتجاجا على التدهور الاقتصادي الخطير
  16. قوات القمع تقتحم قسم 3 في سجن "عسقلان"
  17. زملط: الاعتراف بإسرائيل مشروط وتبادلي
  18. الطقس: منخفض جوي الثلاثاء وآخر أكثر قوة الخميس
  19. إسرائيل: الفلسطينيون يحاولون جمع تبرعات للأونروا لسد الفجوة الأمريكية
  20. الاحتلال يعتقل عضو المجلس التشريعي ووزير المالية الاسبق عمر عبد الرازق

إلى حدسٍ بين قلبي وعقلي

نشر بتاريخ: 21/08/2017 ( آخر تحديث: 21/08/2017 الساعة: 15:11 )
الكاتب: سائد أبو عبيد
إلى حدسٍ بين قلبي وعقلي

إلى مبصرٍ خلف غيمٍ سراجَ الحقيقةْ

إلى قارئ ٍمفرداتِ الذي قد يجيءَ بلا بوحِكِ العلنيِّ

ولا فتحِ بابِ الكلامِ على الشَّفتينْ

الى من تنبأَ لي أن شمسًا تموتُ بليلٍ غريبٍ

فاوغلَ في قرعِ قلبي

وهزَّ الرؤى والمنامَ

فأبصرتُها دون عَينْ

كأن ابتساماتِها ميتاتٍ وأحلامَها ساكناتٍ

وجنتَها تخلعُ العطرَ عنها

تَيبَّسَ في نهرِ صدري الكلامُ

فأيقظني دمعتانِ اليها وشيءٌ يسمى برودُ اليدينْ

وقمتُ استدرتُ من الغيبِ أجري وبي مثخناتٌ من الاغنياتِ

اجذفُ بحرًا من الرملِ عني

ويطمرُني الماءُ - ماءٌ بعيني-

وأنسى بأني أشيخُ مع الحزنِ

أعدو

ويعدو أمامي رؤى الذكرياتِ

تَبِعت ُالغزالةَ في شهقةِ القلبِ

أبصرتُ نزفًا على ضفةِ النهرِ قلت بأنَّ إلاهًا يموتُ هنا أو هناكَ..

اتبعتُ زنابقَها الآلماتِ عليها

وأثخنَني الموتُ بالشوقِ لم أعتنقْ مثلَها

أنتِ ديني

لعلَّكِ أن تُكملي العزفَ بالصَّمتِ

أن تخلدي آيتينْ

إلى حدسٍ كان يرثي هلالًا على حائطِ الليلِ

يقلقُني نحوهُ كلَّ ساعةْ

وينذرُني بالشحوبِ..

- شحوبِ ابتسامتِهِ عن طريقي-

فناديتُهُ بالقصيدةِ أينْ؟

وينهشُني الخوفُ أرنو إليهِ

إلى الأبنوسِ المقدسِ بالضوءِ كي استظلَّ ضياءً

وآخذَ من كفتيهِ سراجًا

وودعَني رافعًا كفَّتينْ

إلى حدسٍ قد يخيب

بأنَّ التي صنتُها في عروقي وفي جبِّ روحي تخادعُني بالهَوى

تَفتعلْ غُربتي

أبحثُ الآنَ عنها

وناديتُها من بعيدٍ ولم تستدرْ خطوتينْ

إلى حدسٍ عن ضياعٍ يشي أو مواتِ الحسينْ!

شعر \\ سائد أبو عبيد

24\7\2017

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017