عـــاجـــل
الاحتلال يقوم بعملية تجريف وهدم لاسوار واراض في قريتي العيسوية والطور
عـــاجـــل
حماس: القدس قلب الصراع مع الاحتلال ولا مجال لاخراجها من المعادلة
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يقوم بعملية تجريف وهدم لاسوار واراض في قريتي العيسوية والطور
  2. حماس: القدس قلب الصراع مع الاحتلال ولا مجال لاخراجها من المعادلة
  3. النفط يسجل أعلى مستوى منذ عامين 58.37دولارا للبرميل ما يعادل 2.5بالمئة
  4. الاحتلال يعتقل الزميل الصحفي عبد الرحمن عوض من رام الله
  5. فتح: اسرائيل وحدها تتحمل ردود الفعل على جرائمها
  6. الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من بيت لحم
  7. استشهاد المنفذ- مقتل 3 جنود في عملية اطلاق نار شمال القدس
  8. الاحتلال يعتقل 18 مواطنا بالضفة ويصادر اموالا بالاف الشواقل
  9. الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
  10. معايعة: فلسطين تشهد حركة سياحية نشطة غير مسبوقة
  11. زملط: معركة سياسية تدور بالكونغرس الذي اعد 25 مشروع قانون ضدنا
  12. المالكي: فريق فلسطين للتدخل العاجل بمقدمة الفرق التي وصلت الكاريبي
  13. كبير حاخامات فيينا يزور صبر وشاتيلا في ذكرى المجزرة
  14. البيت الابيض يتراجع : لم نعلن الحرب على كوريا والادعاء بذلك سخيف
  15. الاحتلال يمنع مباراة بين فريق "برج اللقلق" وفريق بريطاني
  16. اختفاء ٤ اسرائيلين على ارتفاع ٤٥٠٠ متر فوق جبال نيبال ويجري البحث عنهم
  17. الرئيس: اجتماع القيادة سيبحث نتائج دورة الجمعية العامة والمصالحة
  18. الاحتلال يصادر شاحنة محملة ب3 طن من الفحم في يعبد

جبارين: نحو 2000 طالب عربي يدرسون بمدارس عبرية

نشر بتاريخ: 20/08/2017 ( آخر تحديث: 24/08/2017 الساعة: 16:24 )
القدس- معا- دلّت معلومات ومعطيات جديدة كشف عنها النائب في الكنيست الاسرائيلي د. يوسف جبارين عبر استجوابه الى وزير المعارف الاسرائيلية، نفتالي بينت، بأن هنالك حوالي 2000 طالب من فلسطيني الـ 48 من سكان المدن الساحلية المختلطة عكا واللد والرملة ويافا، يدرسون في جهاز التعليم العبري، اي يتعلمون باللغة العبرية ووفقًا للمنهاج العبري فيها. وتأتي أهمية هذه المعطيات، التي يُكشف عنها لأول مرة، نظرًا للتأثيرات المصيرية لجهاز التربية والتعليم على بلورة وصقل هوية الطالب العربي ومنظومته القيمية، وعلى أهمية اللغة والمناهج التعليمية في تشكيل وعيه الاجتماعي والسياسي.

وقد جاء في المعلومات التي وردت في جواب وزير المعارف الاسرائيلي للنائب جبارين "أن 5% من الطلاب في المدارس العبرية في مدينة الرملة هم من العرب، وان 4% من الطلاب في المدارس العبرية في مدينة اللد هم من العرب، في حين أن 1% من الطلاب في المدارس العبرية في مدينة عكا وتل أبيب-يافا هم من العرب. يُذكر انه وبحسب المعطيات الرسمية، تبلغ نسبة الطلاب العرب 32% من إجمالي الطلاب في الرملة، و 38% من اجمالي الطلاب اللد، و 33% في عكا، مقابل 7% في تل أبيب-يافا".

وأضاف: "أما نسبة المواطنين العرب في الرملة فتبلغ 22% من اجمالي السكان، وفي اللد تبلغ 28% من اجمالي السكان، وفي عكا تصل نسبة المواطنين العرب إلى 30% ، في حين أن نسبة المواطنين العرب في تل أبيب-يافا تصل إلى 4% فقط".

وفي تعقيبه على هذه المعلومات قال النائب جبارين: إن المواطنين العرب في المدن المختلطة يعانون من التمييز المضاعف على المستوى السياسي العام وعلى مستوى السياسات المحلية، اذ بالإضافة إلى التمييز الحكومي ضدهم كعرب تميّز ضدهم السلطات المحلية التي تحرمهم من الميزانيات والموارد التي يحتاجونها لبناء المؤسسات التربوية العربية اللائقة والصروح التعليمية المختلفة بلغة الام، مما يدفع بعض العائلات الى دمج أبنائهم وبناتهم في المدارس العبرية.

وأشار جبارين الى الخطورة الكامنة بهذه المعطيات واسقاطاتها على تنشئة الأجيال العربية القادمة في المدن الساحلية تحديدًا، فالمدرسة هي عامل مركزي في بلورة شخصية الطالب، ولا شك ان "اندماج" الطلاب العرب في المدارس العبرية بهذه الاعداد الكبيرة سيؤدي الى تآكل خصوصية هويتهم القومية والثقافية وهناك أيضا مخاطر تشويه انتماءاتهم الجماعية.

وأكّد جبارين انه سيطرح هذه المعطيات رسميًا وجماهيريًا بغية التأكيد على الحاجة لتكثيف العمل في المدن الساحلية من اجل رفع مستوى التعليم العربي فيها بحيث يكون هذا التعليم العنوان التربوي والعلمي لكافة العائلات العربية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017