الأخــبــــــار
  1. تشيّع جثمان الشهيد باسل إبراهيم في قرية عناتا
  2. اشتية: النهج التفاوضي انتهى ونعمل على خلق مسار دولي جديد
  3. ناطق فتح: الاثنين اجتماع لقادة المنظمة وفتح والأمن لاتخاذ قرارات هامة
  4. مصرع طفله بحادث دهس في طوباس
  5. فرنسا لا تنوي نقل سفارتها من تل ابيب الى أي مدينة أخرى
  6. غزة- الصحة تحذر من سياسة القنص التي ينفذها الاحتلال
  7. أبو ردينة: لن نقبل بأي تغيير على حدود القدس الشرقية المحتلة
  8. تقرير: حكومة نتنياهو تخطط لدمج المستوطنات بالقوانين الاسرائيلية
  9. مسيرة تضامنية مع القدس في المكسيك
  10. فتح معبر رفح ومغادرة حافلتين تقلان مسافرين تجاه الجانب المصري
  11. مصرع طفلة 3 سنوات بعد أن صدمها باص في ديرالبلح وسط قطاع غزة
  12. الطقس: ارتفاع على درجات الحرارة في الأيام القادمة
  13. التربية تدعو طلبة غزة للخروج اليوم من معبر رفح لجامعاتهم
  14. القدس على أجندة اجتماع مجموعة عدم الانحياز بنيويورك
  15. الجهاد تؤكد عزمها تصعيد "الانتفاضة"
  16. حماس تدعو لصياغة برنامج نضالي يدعم "الانتفاضة"
  17. اندلاع مواجهات على حاجز مخيم شعفاط شمال القدس والاحتلال يغلق الحاجز
  18. مهنا: معبر الكرامة يعمل الاحد المقبل من 12 ظهرا حتى 9:30 مساء
  19. استشهاد شاب في مجمع فلسطين الطبي وصل باصابة حرجة بالصدر من عناتا
  20. إصابة شابين دهساً من قبل جيب عسكري اسرائيلي عند حاجز الجلمة شمال جنين

نادي الأسير يتمكن من زيارة اسيرين جريحين

نشر بتاريخ: 12/08/2017 ( آخر تحديث: 14/08/2017 الساعة: 09:36 )
بيت لحم - معا - تمكن محامي نادي الأسير الفلسطيني مأمون الحشيم من زيارة الأسيرين الجريحين المعتقلين عبد العزيز عرفه، ورائد الصالحي من مخيم الدهيشة في محافظة بيت لحم.

وبين المحامي الذي قام بزيارتهما في مستشفى "هداسا عين كارم" الإسرائيلي، أن الوضع الصحي للأسير عرفه مستقر وهو يعاني من تكسّر في عظام ساقه اليسرى، بينما الأسير الصالحي مازال محتجزاً في غرفة العناية المكثفة لصعوبة وضعه الصحي حيث يعاني من إصابة في البطن والفخذ.

وفي شهادة للأسير عرفه حول ما جرى معه أثناء عملية اعتقاله أفاد: "أنه وعند الساعة الرابعة والنصف فجراً من تاريخ السابع من آب الجاري، خرج من بيته متوجهاً لمكان عمله في بلدية الدوحة، وكونه يعمل كعامل نظافة يتطلب منه الحضور باكراً، إلا أنه تفاجأ بتواجد عدد من الجنود أمام منزله وقام أحدهم بإطلاق رصاصتين واحدة كانت في الهواء وأما الرصاصة الثانية وهي من نوع دمدم متفجر فقد أصابته بشكل مباشر في قدمه اليسرى تحت الركبة، وبعدها حضر إليه الجنود ووضعوه على الحمالة وتوجهوا به إلى باب بيته وهناك انزلوه، وفي حينه طلب منهم أن يتحدث مع الضابط إلا أنهم رفضوا وقاموا بالصراخ عليه ثم توجهوا به إلى باب المخيم ووضعوه داخل السيارة العسكرية حيث نُقل إلى منطقة النشاش وهناك أُبقي على الأرض لمدة نصف ساعة، إلى أن نُقل إلى المستشفى." وذكر الأسير أنه ومنذ لحظة وصوله للمشفى وهو مكبل بالقيود ورغم إصابته.

يُشار إلى أن الجريحين جرى اعتقالهما في نفس اليوم الموافق السابع من آب الجاري، وقد عقدت لهما جلسة تمديد اعتقال دون حضورهما في محكمة "عوفر" العسكرية يوم الخميس الماضي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017