الأخــبــــــار
  1. ارتفاع ضحايا تفجير المسجد بسيناءإلى 235 شهيدا و109 جرحى
  2. الرئاسة تنفي صحة الأنباء التي تدعي تشكيل لجنة تحقيق مع الهباش
  3. الرئيس يدين هجوم العريش ويؤكد وقوف فلسطين مع مصر في حربها ضد الارهاب
  4. وزير الصحة الإسرائيلي يهدد بالاستقالة على خلفية العمل يوم السبت
  5. "العليا" تقرر "تعويض" اهالي سلوان على اغلاق ومصادرة اراضيهم
  6. اصابة 3 مواطنين جراء انفجار انبوبة غاز في خانيونس
  7. العالول: مطلوب دعم الجهد الرامي لملاحقة المجرمين الإسرائيليين
  8. الدفاع المدني ينتشل جثة مواطن انهارت عليه حفرة رملية برفح
  9. الاحتلال يعتقل طفلا من القدس
  10. "اليونيفيل": نراقب اعمال الحفر الاسرائيلية جنوب لبنان
  11. الطقس: جو غائم جزئيا وارتفاع على الحرارة
  12. داعش يقطع رؤوس 15 من مقاتليه في أفغانستان
  13. فلسطين تشارك في اجتماعات "الكومسيك" في اسطنبول
  14. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل
  15. الرئيس يستقبل مدير المخابرات الروسية ويبحث معه تطورات الأوضاع بالمنطقة
  16. "اعلان إسطنبول" يدعم اقامة دولة فلسطينية ويدين الاستيطان
  17. فتح باب التجنيد في الامن الوطني الفلسطيني
  18. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  19. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  20. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى

ملحمية الموت والحياة في 10 سنوات من حصار غزة

نشر بتاريخ: 11/08/2017 ( آخر تحديث: 11/08/2017 الساعة: 12:08 )

غزة -معا- تقرير روان الصوراني- أظهر تقرير خاص لشبكة معا الاعلامية ملحمية الصراع على الحياة في قطاع غزة خلال العشر سنوات الاخيرة من الحصار المفروض، وسط انعدام المقومات الاساسية للعيش هناك.

وجاء التقرير ليقدم جوابا على سؤال لماذا غزة بقعة ارضية غير صالحة للعيش؟

وانطلاقا من هذا السؤال تم عرض ازمات غزة علما بانها متشابكة وكل منها سبب للآخر او نتيجة عنه، ولكن هناك محددان اساسيان للازمات هما الانقسام الفلسطيني الذي شرعن المسبب الاخر وهو الحصار الاسرائيلي، وهو ما ولد ازمات معقدة اولها الكهرباء، وثم المياه والصحة والتعليم. اضف الى ذلك عوامل الفقر والبطالة وعرقلة حركة وتنقل المواطنين، وتحويل مليوني مواطن الى اسرى للواقع معززا عوامل الاحباط والقلق والنزوع للهروب لدى غالبيتهم.

واظهر التقرير أن هذه البقعة المتشابكة العناصر المأزومة والمهددة بالانفجار امامها تحد وطني خطير، وهو عزلها عن امتدادها الجغرافي والتعامل معها ككيان معزول عن الضفة الفلسطينية، وهذا تحدي يضاف لكارثية الظروف الراهنة التي يعيشها سكان القطاع منذ ١٠ سنوات.

وبين التقرير بشاعة الواقع وتشابك حالة التدهور في كافة المجالات الصحية والبيئية والاقتصادية وفظاعة مشهد الاسر الجماعي من حالة قد تكون غير مفهومة في سلوك مواطني هذه البقعة بحيث اصبحوا رهائن للزمن بين حاضر قاتم السواد وارادة مستقبل منتظر.

وتناولت المقابلات التي اجريت في التقرير الجوانب الخدماتية من كهرباء ومياه وصحة وحصار ومنع سفر وفقر، وبان ازمة الكهرباء تزداد بشكل مستمر خاصة ان القطاع يحتاج الى ما يقارب ٤٥٠ ميغاوات، لا يتوفر منها حاليا سوى ١٠٠الى ١٥٠ميغاوات. فيما المياه الجوفية العذبة مخزونها يقل عن ١٠٪‏ وبالتالي الخزان الجوفي مهدد في ظل نسبة استهلاك تفوق ٣ اضعاف معدل تغذية الخزان الجوفي.

كما بين التقرير انه وجراء الانقطاع المتواصل للكهرباء فان مياه الصرف الصحي يجري ضخها للبحر وهذا ادى الى تلوث للمياه بنسية تزيد عن ٧٥ ٪‏، فيما زادت نسبة الفقر في القطاع حيث يعتاش 80% من سكانه على معونات خارجية .

تابعوا التقرير كاملا :

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017