الأخــبــــــار
  1. ايهود باراك: نتنياهو يقود نحو دولة واحدة ذات أكثرية مسلمة
  2. اسرائيل: إذا لم تتوقف البالونات المشتعلة سنبدأ عملية عسكرية ضد غزة
  3. نتنياهو: أقنعنا ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران
  4. مسؤول إيراني: مستعدون لتخصيب اليورانيوم إن فشلت المفاوضات مع أوروبا
  5. مصادر لمعا:استئناف عمل معبر رفح وبدء عودةالعالقين بعدإصلاح الخلل الفني
  6. ترامب: الإنفاق الدفاعي لـ"الناتو" تجاوز 33 مليار دولار
  7. الأمم المتحدة: نعمل مع مصر وإسرائيل والسلطة الفلسطينية لمنع انفجار غزة
  8. "الشعبية" تنظم احتفالاً تأبينياً بذكرى استشهاد براء الحمامدة
  9. العالول: هناك أفكار جديدة لتحقيق المصالحة ولن نفرط بها
  10. ترامب يقول إن لقاءه ببوتين كان أفضل من لقاءاته خلال قمة الحلف الأطلسي
  11. الالاف يحتشدون بنابلس رفضا لصفقة القرن بدعوة من حركة فتح
  12. عودة وفد حماس برئاسة خليل الحية عبر معبر رفح
  13. وزيرا التنمية والاوقاف يطلقان الحملة الوطنية للاضاحي لصالح الفقراء
  14. الاحتلال يستولي على 120 دونم من اراضي بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  15. جرافات الاحتلال تقتلع 100 شجرة وتجرف اراض ببلدة ديربلوط غرب سلفيت
  16. طواقم بلدية الاحتلال تقتحم المدرسة النظامية في شعفاط بالقدس
  17. لجنة "قانون القومية" الاسرائيلي تصادق على بند الاستيطان اليهودي
  18. مصرع مواطنة واصابة عدد اخر في حادث سير قرب الجامعة العربية الامريكية
  19. استشهاد شاب متأثرا بجروح أصيب بها قبل شهرين بمليونية العودة شرق غزة
  20. قوات الاحتلال تهدم اسوارا في قرية الولجة غرب بيت لحم

نادي الأسير: 13 أسيراً مريضاً يقبعون في "عيادة سجن الرملة"

نشر بتاريخ: 09/08/2017 ( آخر تحديث: 11/08/2017 الساعة: 08:26 )
رام الله- معا- قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأربعاء، إن 13 أسيراً مريضاً يقبعون في "عيادة سجن الرملة"، يعانون أوضاعاً صحية وحياتية قاسية، فقد مرّ على وجود بعضهم داخل "عيادة الرملة" أكثر من عشر سنوات، دون أن يطرأ تغيير على سياسات إدارة سجون الاحتلال بحقهم، وأهمها المماطلة في تقديم العلاج.

وأضاف نادي الأسير في بيان له، أنه ومن خلال الزيارات الدورية التي يُنفذها محاموه لهم، فقد رصد مجموعة من الانتهاكات التي تُنفذ بحق المرضى وبشكل مستمر، منها: المماطلة في نقلهم إلى المستشفيات لإجراء الفحوص أو لإجراء عمليات جراحية، وكان آخر ما وثق في هذا الإطار، ما قامت به إدارة السجون بحق الأسير معتصم رداد من طولكرم وهو محكوم بالسجن لمدة 20 عاماً، حيث طلب الأطباء منه شرب مادة معينة وعدم تناول الطعام بغرض إجراء الفحوص الطبية في المستشفى، إلا أنه ونتيجة للتأخير في عملية نقله للمستشفى، رفض الأطباء إجراءها رغم ما تكبده من معاناة إضافية خلال النقل، وطلبوا تعيين موعد جديد علماً أن تحديد الموعد غالباً ما يكون بعد عدة أشهر.

كما ويعاني الأسرى من استمرار اعتداءات قوات "النحشون" خلال عملية نقلهم للمحاكم أو المستشفيات، فقد أفاد الأسير أيمن الكرد من القدس "أن قوات "النحشون" اعتدت عليه بالضرب خلال نقله إلى المحكمة بواسطة ما تسمى بعربة "البوسطة"، الأمر الذي تسبب بسقوطه عن كرسيه المتحرك، وبناء على ذلك فقد تقدم الأسير بشكوى.

علاوة على ما ذُكر، هناك العديد من الظروف الحياتية التي تزيد من معاناتهم، منها مشكلة ضيق الغرف وساحة الفورة، والنقص في الطعام، حيث أصبح اعتمادهم على الشراء من "الكانتينا"، خاصة أن عدداً كبيراً من الأسرى المرضى المحتجزين في السجون الأخرى، يتم نقلهم للعيادة بشكل مؤقت.

وأشار النادي إلى أسماء الأسرى المرضى في "عيادة سجن الرملة" وغالبيتهم من ذوي الأحكام العالية وهم: خالد الشاويش، ويوسف نواجعة، ومنصور موقده، وأشرف ابو الهدى، ومعتصم رداد، وبسام السائح، وناهض الأقرع، وصالح صالح، واحمد ابو خضر" بشارات"، ومحمد براش، وأيمن الكرد، وجلال شروانة، وعزت غوادرة.

وتعقيباً على ذلك، أكد نادي الأسير أن سلطات الاحتلال بسياستها المستمرة اتجاه الأسرى المرضى، فإنها تنتهك العديد من القواعد والبنود التي أشار لها وأكد عليها القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان بشكل واضح، داعياً منظمة الصحة العالمية إلى ضرورة أن تتخذ إجراءات فعلية وموقف معلن وصريح حيال الانتهاكات التي تنفذها سلطات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018