الأخــبــــــار
  1. إدارة ترامب تدرس إيقاف لم شمل أسر اللاجئين
  2. البنك الدولي: مشاريعنا بالتعليم في فلسطين هي الأفضل بالمنطقة
  3. الحكومة تنعى شهداء الشرطة والقوى الأمنية في مصر
  4. مصرع طفلة عامين جراء دهسها من سيارة في رفح
  5. جيش الاحتلال يقصف 3 مدافع للجيش السوري ردا على سقوط 5 قذائف بالجولان
  6. الاحتلال يحتجز عشرات المزارعين خلف الجدار بسلفيت
  7. ارتفاع حصيلة شهداء الجيش المصري لـ58 ضابطا ومجندا
  8. نتنياهو يعمل على حشد دعم القوى العالمية لوقف انتكاسات أكراد العراق
  9. عريقات يغادر المستشفى بعد 7 أيام من زراعة الرئة
  10. الرئيس: الكوبلاك أحد أهم روافد العمل الشعبي لمنظمة التحرير
  11. استشهاد 14 شرطيا مصريا في اشتباك مسلح بمنطقة الواحات
  12. تقرير يوضح تدهور الحالة الانسانية بغزة: مليون ونصف تحت خط الفقر
  13. بريطانيا تؤكد على وجوب إيجاد حل للقضية الفلسطينية
  14. اصابة مواطن وشقيقته وطفلتيها بجراح متوسطة جراء إنفجار برفح
  15. الاحتلال يعتقل مواطنا خلال تظاهرة لاخلاء المستوطنين من منزل ابورجب
  16. وصول وفد من حركة حماس بقيادة صالح العاروري الى طهران
  17. الرئيس يرسل برقية شكر لرئيس مجلس الأمة الكويتي لمواقفه الداعمة لشعبنا
  18. الخارجية تطلق مشروعا لدعم حقوق الإنسان بفلسطين
  19. الاحتلال يداهم منزلين ويصادر أجهزة نقالة بالعروب
  20. الاحتلال يعتقل شابا من رام الله بتل ابيب بزعم تخطيطه لتنفيذ عملية

حمدونة: تدهور حالة الأسير رداد الصحية

نشر بتاريخ: 05/08/2017 ( آخر تحديث: 05/08/2017 الساعة: 12:19 )
غزة- معا- حذر مدير مركز الأسرى للدراسات د. رأفت حمدونة، اليوم السبت، من تدهور حالة الاسير معتصم رداد (35 عاما)، من بلدة صيدا قضاء مدينة طولكرم شمال الضفة، والمعتقل منذ 12/1/2006 والذي يعاني من نزيف حاد في الأمعاء ونقص الوزن الحاد، مشيراً إلى سياسة الاستهتار الطبي، وتجاهل أوضاع الأسرى المرضى في السجون الاسرائيلية بشكل العام.

وبين د. حمدونة أن دولة الاحتلال اتبعت سياسة الاستهتار الطبي بحق الأسرى وخاصة مع ذوي الأمراض المزمنة، ولمن يحتاجون لعمليات جراحية، الأمر المخالف للمبادىء الأساسية لمعاملة السجناء التي اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في 1979 و1990 على التوالي والتي أكدت على حماية صحة السجناء والرعاية الطبية للأشخاص المحتجزين، معتبرة أن أي مخالفة في هذا الجانب يرقى إلى درجة المعاملة غير الانسانية.
وأكد أن السكوت على سياسة الاهمال الطبي بحق الأسرى والمعتقلين سيضاعف قائمة شهداء الحركة الوطنية الأسيرة، مطالبا بأهمية زيارة الأسرى والاطلاع على مجريات حياتهم وحصر مرضاهم والسماح للطواقم الطبية لإجراء عمليات جراحية عاجلة لمن هم بحاجة لذلك.

وطالب المؤسسات الدولية العاملة في مجال الصحة بانقاذ حياة الفلسطينيين المرضى في السجون الإسرائيلية والذين وصل عددهم إلى قرابة 1800 أسير ممن يعانون من أمراض مختلفة ،ومنهم العشرات ممن يعاني من أمراض مزمنة كالغضروف والقلب والسرطان والفشل الكلوي والربو وأمراض أخرى.
وأشار إلى أهمية الضغط على الاحتلال من أجل تحرير الأسرى المرضى في السجون، وانقاذ حياتهم من العبث والاستهتار المتعمد من قبل إدارة مصلحة السجون الاسرائيلية لعرضهم على طواقم طبية متخصصة قبل فوات الأوان.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017