الأخــبــــــار
  1. زوارق الاحتلال تفتح نيران رشاشاتها صوب مراكب الصيادين بغزة
  2. شرطة اسرائيل تسجل 607 مخالفة مرورية على طرقات الضفة
  3. قراقع يطالب بفتح تحقيق دولي لكشف اسباب استشهاد الاسير عويسات
  4. مصرع طفل جراء تعرضه للدهس من والده عن طريق الخطأ بمدينة رفح
  5. قراقع: حالة من التوتر والاستنفار تسود معظم السجون عقب استشهاد عويسات
  6. اصابة اسرائيليين جراء رشقهما بالحجارة بالبلدة القديمة في القدس
  7. مصرع شاب من قطاع غزة إثر حادث سير وقع في السودان
  8. قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين من الضفة الغربية
  9. مواجهات عنيفة بين جيش الاحتلال الإسرائيلي الان وشبان جنين
  10. استشهاد الاسير المقدسي عزيز عويسات داخل المشفى
  11. مقتل 5 أشخاص في انفجار صوامع العقبة
  12. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين بينهم سيدة في طولكرم ورام الله
  13. عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى في عيد "الشفوعوت" نزول التوارة
  14. الاف بي آي يجمع أدلة في إسرائيل حول تدخل روسي بالانتخابات الأمريكية
  15. تركيا: الولايات المتحدة دقت المسمار الأخير في نعش السلام بالشرق الأوسط
  16. صحيفة تركية: زعماء عرب باعوا القدس من أجل مواجهة إيران
  17. واشنطن طلبت توسّط دولة عربية لإقناع حماس بصفقة القرن
  18. باراغواي تفتتح سفارتها في القدس الاثنين
  19. مقتل شخصين جراء إطلاق نار في المانيا
  20. استشهاد المواطن أحمد أبو سمرة 21 عاما من غزة متأثرا بجراحه

انطلاق اجتماع وزراء خارجية التعاون الإسلامي دعما للأقصى

نشر بتاريخ: 01/08/2017 ( آخر تحديث: 03/08/2017 الساعة: 11:29 )
بيت لحم- معا- انطلقت بعد ظهر اليوم، في مدينة إسطنبول، فعاليات الاجتماع الطارئ للجنة التنفيذية على مستوى وزراء الخارجية بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، لدعم القدس والمسجد الأقصى.

ويحضر المؤتمر الذي تنتهي فعالياته مساء اليوم، 44 ممثلاً عن دول منظمة التعاون الإسلامي.

ويبحث المجتمعون متابعة دعم المقدسيين، بهدف تمكينهم من الصمود والحفاظ على هويتهم، وصون المقدسات الإسلامية في القدس الشريف، في ظل التطورات الأخيرة التي استهدفت وضع قيود داخل المسجد الأقصى، بحسب بيان صدر عن المنظمة الأحد الماضي.

وسبق أن عقدت المنظمة الإسلامية في 24 يوليو/تموز المنصرم اجتماعًا طارئًا لمندوبي الدول الأعضاء فيها، بمدينة جدة السعودية، لرفض التصعيد الإسرائيلي الأخير ضد المسجد الأقصى.

وشهدت مدينة القدس خلال النصف الثاني من يوليو هبة شعبية امتدت إلى باقي المدن الفلسطينية، أجبرت إسرائيل على إلغاء إجراءات أمنية وقيود فرضتها على المسجد الأقصى ودخول المصلين إليه.

وعلى مدار أسبوعين من الفترة الماضية، ساد توتر في القدس والمدن والبلدات الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، قمعت خلالها الشرطة الإسرائيلية التظاهرات الفلسطينية الرافضة لتقييد الدخول للمسجد، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الفلسطينيين.

تجدر الإشارة أنه صباح اليوم الثلاثاء أيضاً، اقتحم نحو 870 مستوطنا، المسجد الأقصى، بحراسة عناصر من الشرطة الإسرائيلية، الأمر الذى لاقى رفضاً فلسطينياً، وهو ما ينذر بعودة التوتر في القدس والأقصى.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018