الأخــبــــــار
  1. قوات الاحتلال تعتقل 19 فلسطينيا في الضفة الغربية
  2. جرينبلات : حماس ذهبت تتوسل ايران من أجل الدعم
  3. كريستيانو رونالدو يفوز بجائزة أفضل لاعب لسنة 2017
  4. مقتل 10 عناصر من "جيش خالد" بغارة إسرائيلية غرب درعا السورية
  5. وفاة طفلة عام ونصف اثر سقوطها من علو برفح
  6. ليبرمان: حزب الله يقف وراء إطلاق صاروخين باتجاه الجولان السبت الماضي
  7. وفاة طفل في حادث سير بحي الشجاعية شرق مدينة غزة
  8. البزم: العثور على العمال الثلاثة الذين اختفوا اليوم على الحدود المصرية
  9. مصادر بغزة تتحدث عن اختطاف داعش 3 عمال من داخل نفق على الحدود المصرية
  10. كتائب الأقصى تخرج دورة عسكرية بغزة
  11. الاحتلال يمنع عضو المجلس الثوري لفتح سلوى هديب من زيارة قطاع غزة
  12. مصادر اسرائيلية: الاحتلال يعتقل فلسطينيا تسلل من غزة
  13. قوات القمع تقتحم قسم 14 بسجن النقب وتنفذ عمليات تفتيش
  14. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الصيادين
  15. العملات- دولار 3.49- يورو 4.11- دينار أردني 4.92 شيقل
  16. قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في القدس بينهم 15 شابا في الضفة
  17. بلدية الاحتلال في القدس تعتزم بناء 176 وحدة استيطانية في جبل المكبر
  18. صفقة ترامب: ترتيب اقليمي شامل وليست صفقة بين اسرائيل والفلسطينيين
  19. تيلرسون: السعودية ليست مستعدة لاجراء محادثات مع قطر
  20. يكشف لاول مرة: ترامب جهز خطة لحل الصراع لا يطلب فيها موافقة اسرائيل

انطلاق اجتماع وزراء خارجية التعاون الإسلامي دعما للأقصى

نشر بتاريخ: 01/08/2017 ( آخر تحديث: 03/08/2017 الساعة: 11:29 )
بيت لحم- معا- انطلقت بعد ظهر اليوم، في مدينة إسطنبول، فعاليات الاجتماع الطارئ للجنة التنفيذية على مستوى وزراء الخارجية بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، لدعم القدس والمسجد الأقصى.

ويحضر المؤتمر الذي تنتهي فعالياته مساء اليوم، 44 ممثلاً عن دول منظمة التعاون الإسلامي.

ويبحث المجتمعون متابعة دعم المقدسيين، بهدف تمكينهم من الصمود والحفاظ على هويتهم، وصون المقدسات الإسلامية في القدس الشريف، في ظل التطورات الأخيرة التي استهدفت وضع قيود داخل المسجد الأقصى، بحسب بيان صدر عن المنظمة الأحد الماضي.

وسبق أن عقدت المنظمة الإسلامية في 24 يوليو/تموز المنصرم اجتماعًا طارئًا لمندوبي الدول الأعضاء فيها، بمدينة جدة السعودية، لرفض التصعيد الإسرائيلي الأخير ضد المسجد الأقصى.

وشهدت مدينة القدس خلال النصف الثاني من يوليو هبة شعبية امتدت إلى باقي المدن الفلسطينية، أجبرت إسرائيل على إلغاء إجراءات أمنية وقيود فرضتها على المسجد الأقصى ودخول المصلين إليه.

وعلى مدار أسبوعين من الفترة الماضية، ساد توتر في القدس والمدن والبلدات الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، قمعت خلالها الشرطة الإسرائيلية التظاهرات الفلسطينية الرافضة لتقييد الدخول للمسجد، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الفلسطينيين.

تجدر الإشارة أنه صباح اليوم الثلاثاء أيضاً، اقتحم نحو 870 مستوطنا، المسجد الأقصى، بحراسة عناصر من الشرطة الإسرائيلية، الأمر الذى لاقى رفضاً فلسطينياً، وهو ما ينذر بعودة التوتر في القدس والأقصى.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017