الأخــبــــــار
  1. وزير إسرائيلي: أمريكا قد تعترف قريبا بسيادة إسرائيل على الجولان
  2. الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية تصوت على قرار لصالح فلسطين
  3. اصابات خلال اطلاق نار بحي النفق بغزة اثر خلاف عائلي
  4. نتنياهو: لن نسمح لإيران بإنشاء قواعد عسكرية في سوريا
  5. الصحة: استشهاد الطفل عدي أكرم أبو خليل متأثرا باصابته قبل8أيام بالبيرة
  6. الاحتلال يعلن اعتقال فلسطينيين بدعوى إطلاقهما النار أمس غرب رام الله
  7. قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين من الضفة الغربية
  8. رئيس بنما: لن ننقل سفارتنا إلى القدس
  9. طائرات الاحتلال تقصف ميناء غزة البحري وموقعا لكتائب لقسام
  10. أنغولا تقيل سفيرها بإسرائيل لحضوره نقل سفارة أميركا للقدس
  11. تركيا: اتفقنا مع "الصحة العالمية" لدعم جرحى غزّة بـ1.2 مليون دولار
  12. ترامب: القمة مع كيم جون أون يمكن أن تتأجل
  13. مصرع طفلة ٥ سنوات جراء سقوط باب حديدي عليها في يطا
  14. إسرائيل تطالب الجنائية برفض الطلب الفلسطيني بفتح تحقيق في جرائمها
  15. قوات الاحتلال تعتقل 9 مواطنين من الضفة الغربية
  16. شبان تسللوا من غزة وتمكنوا من إحراق موقع للجيش الإسرائيلي قرب الحدود
  17. ناطق الاحتلال: إطلاق نار على سيارات للمستوطنين غرب رام الله ولا إصابات
  18. قوات الاحتلال تطلق قذيفة مدفعية ونيران الرشاشات شرق البريج
  19. استُدعي للمقابلة- الاحتلال يعتقل مواطنا من خانيونس على معبر بيت حانون
  20. مسلح يطلق النار على المارة بمدينة مارسيليا الفرنسية

السفير عبد الهادي يستقبل رئيس لجنة دعم الأسرى السوريين بالجولان

نشر بتاريخ: 01/08/2017 ( آخر تحديث: 01/08/2017 الساعة: 14:27 )
دمشق - معا - استقبل السفير أنور عبد الهادي مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الثلاثاء علي يونس رئيس لجنة دعم الأسرى السوريين في الجولان المحتل بمقر الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وفي بداية اللقاء وضع علي يونس السفير عبد الهادي بصورة أوضاع الأسرى السوريين في سجون الاحتلال الإسرائيلي مبينا أن إدارة السجون تتفنن في سياسات التعذيب والترهيب والقهر بحق الأسرى وتتعمد الإهمال الطبي للمرضى منهم وتحول أجساد المعتقلين إلى حقول للتجارب الطبية واحتجازهم في ظروف قاسية لا تليق بالبشرية.

كما وجه التحية للشعب الفلسطيني بانتصاره على العدوان الإسرائيلي على المسجد الأقصى بالقدس بالتلاحم بين الشعب الفلسطيني وقيادته.

من جهته أكد السفير عبد الهادي أن الأسرى السوريين والفلسطينيين يعانون نفس المعاناة وان الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين يولي قضية الأسرى الاهتمام البالغ، وأنها قضية تأتي ضمن أولويات العمل الفلسطيني، من اجل الإفراج عن جميع الأسرى فلسطينيين أو سوريين حيث لا يوجد تفرقة عند القيادة الفلسطينية بين أسير فلسطيني أو سوري، ولا سلام بدون الإفراج عن جميع الأسرى فلسطينيين وسوريين لأنهم ناضلوا من أجل الحرية والكرامة وعبدوا الطريق لتحرير الأرض بتضحياتهم.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018