الأخــبــــــار
  1. العالول: الوفد الأمريكي يستمع لأكاذيب اسرائيل ثم يأتي وتتبخر وعوده
  2. الحمد الله يبحث سبل تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين
  3. قوات الاحتلال تعتقل 30 مواطنا
  4. الاحتلال يجرف أراضٍ لتوسعة مستوطنة "كرمائيل" جنوب الخليل
  5. وفاة فتاة 17 عاما من قلقيلية بظروف غامضة والنيابة والشرطة تحققان
  6. الأحد موعد سفر حجاج ذوي الشهداء
  7. اقتحام مدرسة دار الأيتام بالقدس القديمة واعتقال طالبين
  8. أكثر من 50 ألف طالب لاجئ يعودون لمقاعد الدراسة
  9. الخارجية تبحث بناء علاقة تكاملية بين المنظمات الدولية والمجتمع المدني
  10. بمناسبة العيد سيغلق متحف ياسر عرفات ابوابه من 1-4 أيلول
  11. الاحتلال يصادر مبلغ 41000 شيكل وسيارة من منزل بالخليل
  12. المفتي العام: صلاة عيد الأضحى الساعة 6:50 صباح يوم الجمعة 1 ايلول
  13. بلغاريا تحتضن أكبر معرض صور فلسطيني في القارة الأوروبية
  14. هيئة الاسرى تقدم طلبا عاجلا للافراج عن الاسير حسين عطاالله
  15. أم الفحم- مقتل شاب وإصابة شقيقيه باطلاق نار
  16. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين بينهم فتيان في بيت لحم
  17. الاحتلال يعتقل شابا من بيت عوا ويداهم بيت أمر
  18. المالكي يطلع الحزب الشيوعي العراقي على الأوضاع
  19. الطقس: جو حار وارتفاع على درجات الحرارة
  20. ترامب: لم نعد نستخدم القوة العسكرية لإعادة بناء الأمم

إسرائيل تبدأ إجراءات سحب الجنسية من عزمي بشارة

نشر بتاريخ: 31/07/2017 ( آخر تحديث: 04/08/2017 الساعة: 08:55 )
بيت لحم- معا- وجه وزير الداخلية الإسرائيلي، أرييه درعي، طلبا رسميا للمستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، بسحب الجنسية من المفكر العربي الفلسطيني عزمي بشارة.

وفي حال تمت الموافقة على الطلب، ستكون هذه المرة الأولى بتاريخ إسرائيل التي تسحب فيها الجنسية.

وتتهم إسرائيل عزمي بشارة بـ"التخابر مع دولة عدو في زمن الحرب، ومساعدة دولة عدو والتعاون مع منظمات إرهابية، بينما كان لا يزال نائبا في الكنيست".

وبحسب حقوقيين فإن تهمة "التخابر مع العدو في زمن الحرب وخيانة الأمانة ودعم تنظيم إرهابي للمس بأمن الدولة"، هي إحدى التهم التي قد تؤدي لحكم الإعدام في إسرائيل.

ويلاحق القضاء الإسرائيلي، المفكر عزمي بشارة منذ عام 2007 بتهم أمنية، دفعته للخروج إلى المنفى. وقد ازدادت ملاحقة بشارة، بعد فشل محاولات منعه من الترشح للكنيست، منذ انتفاضة القدس والأقصى، والانسحاب الإسرائيلي من لبنان في عام 2000، ومن ثم بعد الحرب الإسرائيلية على لبنان عام 2006، بفعل المواقف التي أعلنها بشارة، وعلى رأسها حق الشعوب المحتلة بمقاومة الاحتلال، ورفض اعتبار سورية ولبنان دولتين عدوتين.

ولم تقم إسرائيل بسحب الجنسية من أي مواطن، بمن فيهم مواطنون يهود وعرب، أدينوا في سنوات الخمسينيات والستينيات، بتهم أمنية خطيرة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017