الأخــبــــــار
  1. ايهود باراك: نتنياهو يقود نحو دولة واحدة ذات أكثرية مسلمة
  2. اسرائيل: إذا لم تتوقف البالونات المشتعلة سنبدأ عملية عسكرية ضد غزة
  3. نتنياهو: أقنعنا ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران
  4. مسؤول إيراني: مستعدون لتخصيب اليورانيوم إن فشلت المفاوضات مع أوروبا
  5. مصادر لمعا:استئناف عمل معبر رفح وبدء عودةالعالقين بعدإصلاح الخلل الفني
  6. ترامب: الإنفاق الدفاعي لـ"الناتو" تجاوز 33 مليار دولار
  7. الأمم المتحدة: نعمل مع مصر وإسرائيل والسلطة الفلسطينية لمنع انفجار غزة
  8. "الشعبية" تنظم احتفالاً تأبينياً بذكرى استشهاد براء الحمامدة
  9. العالول: هناك أفكار جديدة لتحقيق المصالحة ولن نفرط بها
  10. ترامب يقول إن لقاءه ببوتين كان أفضل من لقاءاته خلال قمة الحلف الأطلسي
  11. الالاف يحتشدون بنابلس رفضا لصفقة القرن بدعوة من حركة فتح
  12. عودة وفد حماس برئاسة خليل الحية عبر معبر رفح
  13. وزيرا التنمية والاوقاف يطلقان الحملة الوطنية للاضاحي لصالح الفقراء
  14. الاحتلال يستولي على 120 دونم من اراضي بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  15. جرافات الاحتلال تقتلع 100 شجرة وتجرف اراض ببلدة ديربلوط غرب سلفيت
  16. طواقم بلدية الاحتلال تقتحم المدرسة النظامية في شعفاط بالقدس
  17. لجنة "قانون القومية" الاسرائيلي تصادق على بند الاستيطان اليهودي
  18. مصرع مواطنة واصابة عدد اخر في حادث سير قرب الجامعة العربية الامريكية
  19. استشهاد شاب متأثرا بجروح أصيب بها قبل شهرين بمليونية العودة شرق غزة
  20. قوات الاحتلال تهدم اسوارا في قرية الولجة غرب بيت لحم

دعوات لاقصاء الطيبي من الكنيست

نشر بتاريخ: 22/07/2017 ( آخر تحديث: 26/07/2017 الساعة: 13:44 )
القدس -معا - تقوم جهات يمينية اسرائيلية متطرّفة وأعضاء كنيست من الليكود والبيت اليهودي بحملة تحريضية ضد النائب د. أحمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير - القائمة المشتركة، والمطالبة بإقصائه من الكنيست والاطاحة به من منصب نائب رئيس الكنيست ، مُتّهمين إياه بالتحريض والتسبّب في توتير الأجواء، خاصة في خطابه في شارع صلاح الدين في القدس يوم أمس، كما جاء في صحيفة "اسرائيل اليوم" وقوله خلال الخطاب "المسجد الأقصى مكان صلاة للمسلمين، نقطة".

وفي ردّه على هذه الحملة والمطالبات، قال النائب د. أحمد الطيبي: "هذه الهجمة المسعورة من قِبل اليمين الإسرائيلي المُتطرّف، والمطالبة بإقصائي من الكنيست لن تثنينا وتمنعنا عن الوقوف في الصف الأول، أمام قوات الإحتلال، للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك، درّة التاج وقلب الأمّة النابض. محاولات الترهيب وحملات التحريض تهدف الى عزل القيادة عن الجماهير، والى الاستفراد بشبابنا وأهلنا المرابطين في القدس وهذا ما لن يكون مهما كلّف الثمن".

وأضاف الطيبي: "قبل عدّة أيام طالبنا نتنياهو وسلطات الاحتلال بإزالة البوابات الإلكترونية والغاء كافة الإجراءات التي تم اتخاذها في الأسبوع الأخير قبل "جمعة الغضب" ، وحمّلنا نتنياهو شخصيّا المسؤولية المباشرة عن تدهور الوضع وعن سقوط الضحايا، ولكن هذه المطالبات قوبِلت بتصعيد القمع من سلطات الإحتلال مما أدى الى ارتقاء شهداء القدس والأقصى بالأمس، وبنيامين نتنياهو وحكومته المتطرفة هم المسؤولين عن تدهور الأوضاع".

وأنهى الطيبي: "تواجدي في القدس وبين شباب القدس ووقوفي الى جانب أبناء شعبه للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، هو واجب وفرض. وشعار: 'المسجد الأقصى مكان صلاة للمسلمين. نقطة.' يعكس حقيقة راسخة ولا يمكن بأي شكل تزييفها، وليس تحريض للعنف. الاحتلال هو المسؤول وليس أحمد الطيبي، واجراءات الاحتلال القمعية هي المسؤولة وليس خطاب أحمد الطيبي، يجب ازالة البوابات الإلكترنية والغاء كافة الإجراءات لتهدئة الأجواء وليس محاولة كتم صوتي وصوت زملائي.

وقال " سندافع عن مسجدنا ومسرى رسول الله وعن مقدّساتنا الإسلامية والمسيحية حتى زوال الإحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وتُرفع أعلام فلسطين فوق أسوار القدس وكنائس القدس ومآذنها ويرفع الاحتلال يده عن المسجد الأقصى المبارك، وهذا واجب علينا جميعا، واعود واكرر : نقطة ".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018