عـــاجـــل
الكسواني: لن نصلي الفجر بالاقصى حتى صدور القرار الاخير من المرجعيات
عـــاجـــل
الرئيس يدعو القيادة ورجال الدين لاجتماع عاجل لتدارس اخر المستجدات
عـــاجـــل
وصول المرجعيات الدينية الى باب الاسباط
الأخــبــــــار
  1. اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال عند مدخل بلدة الخضر الجنوبي
  2. نصر الله يوجه تحية للمقدسيين الذين هبوا للدفاع عن القدس
  3. دحلان يشارك نواب حماس في جلسة للتشريعي غدا عبر الفيديو لأول مرة
  4. الرئيس يتلقى اتصالا من ملك الاردن ويتفقان على توحيد الجهود حول الاقصى
  5. الاحتلال يحضر جرافات الى منطقة باب الاسباط بصحبة طواقم البلدية
  6. "العمل الوطني والإسلامي"تدعو لإقامة صلاة الجمعة بالشوارع واعلان النفير
  7. المرجعيات الدينية: الصلوات مستمرة على أبواب الأقصى وفي القدس
  8. تسليم التقرير- تغييرات وتجاوزات حول الاقصى والصلوات مستمرة بالشوارع
  9. د. صيدم: بدء التعاون السنغافوري- الفلسطيني في مجال التعليم المهني
  10. الحسيني: الرئيس يدعم صمود المقدسيين فالأقصى مركز الصراع
  11. هنية يوجه رسائل إلى قادة دول عربية وإسلامية
  12. الاحتلال يعتقل 29 مواطنا من الضفة
  13. فيتنام تؤيد الحقوق الوطنية المشروعة لفلسطين
  14. المحكمة الأوروبية العليا تحكم ببقاء حماس على لائحة الاتحاد للإرهاب
  15. الاحتلال ينصب حاجزا عسكريا على مدخل كفل حارس
  16. الاحتلال يعلن منزل أبو رجب في الخليل منطقة عسكرية مغلقة
  17. توغل محدود لآليات الاحتلال على أطراف بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة

افتتاح معرض "قول يا طير" في عمان

نشر بتاريخ: 17/07/2017 ( آخر تحديث: 17/07/2017 الساعة: 16:13 )

عمان- معا- افتُتح في دارة الفنون في العاصمة الأردنية عمان، معرض "قول يا طير"، الذي يروي حكايات المهجَّرين الفلسطينيين عام 1948 بشكل فني، حيث يستخدم الفيلم والصورة والصوت والنصّ للتعبير عن واقع التهجير، كما عايشه الرواة أنفسهم.

عنوان المعرض مستمد من الأمثال الفلسطينية المعروفة، التي يستخدمها الناس وهم يتوقعون خبراً طال انتظاره. وهو يشير إلى تداول الحكاية بين الأجيال المختلفة، ويعتبر رمزاً لتناقلها عبر فن الحكي. المعرض متعدّد الأبعاد، ويتكوَّن من شهادات لبعض من عايشوا مرحلة الترحيل القسري؛ جمعت بواسطة "مؤسسة الرواة للدراسات والأبحاث"، وتقدّم ثروة من المعلومات عن حياة الفلسطينيين حتى العام 1948.

ويهدف المعرض إلى إشراك الجمهور الواسع في معرفة تفاصيل تجربة التهجير، وخصوصاً من لم يعايشها أو يعرفها من الشباب؛ حتى تبقى حيّة في التاريخ وفي الذاكرة.

وفي يوم الافتتاح؛ أطلقت مؤسسة "الرواة للدراسات والأبحاث" كتاب "ذاكرة حيّة"، باللغتين العربية والإنجليزية، أعدَّته وحرَّرته د. فيحاء عبد الهادي، مديرة ومؤسِّسة "الرواة".

تمَّ إنجاز المعرض بدعم من دارة الفنون، ودائرة الثقافة والإعلام في منظمة التحرير الفلسطينية، والبيت الدنماركي في فلسطين، ومؤسسة الناشر. قام على تنسيق المعرض: الفنان خالد حوراني. ويتواصل المعرض حتى ال 24 من أيلول 2017. ومن المنتظر أن يفتتح في رام الله في متحف محمود درويش في 13 آب 2017.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017