/* */
الأخــبــــــار
  1. عشرات المستوطنين يقتحمون الاقصى في ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل"
  2. مصرع شاب بحادث سير ذاتي شمال رام الله
  3. مصرع شاب اثر حادث سير ذاتي بدراجة نارية بنابلس
  4. حزب الله: نقاتل في جنوبي سوريا ولم ننسحب من هناك
  5. السفير الشوبكي لمعا: المغرب قدم 120 منحة دراسية للطلبة الفلسطينيين
  6. قوات الاحتلال تعتقل اربعة مواطنين في الضفة
  7. 13 إصابة جرّاء حادث سيرٍ وقع قرب بلدة حلحول
  8. متظاهرون برام الله يطالبون برفع العقوبات عن غزة
  9. 5 إصابات بحادث سير على طريق رام الله نابلس
  10. أبو ردينة: مؤامرة صفقة القرن هدأت ولم تنته وقد تتحول لصفقة إقليمية
  11. مصرع شخصين واصابة 198 شخص في 295 حادث خلال الاسبوع الماضي
  12. مصدر سياسي اسرائيلي: حماس تعهدت الليلة الماضية بوقف البالونات الحارقة
  13. الأحمد: لا يوجد ورقة مصرية بل مسودة مقترحات لتنفيذ الاتفاق السابق
  14. الاحتلال يعلن قصف موقع شمال القطاع ردا على تسلل شبان عادوا إلى غزة
  15. بريجية: الموافقة على بناء ٢٠ وحدة استيطانية في بؤرة جنوب شرق بيت لحم
  16. مستوطنون يقتحمون مقبرة باب الرحمة بحماية قوات الاحتلال
  17. بريجية: الموافقة على بناء ٢٠ وحدة استيطانية في بؤرة جنوب شرق بيت لحم
  18. إسرائيل توقف الاستنفار على حدود غزة وتسمح للمستوطنين بالخروج للحقول
  19. الاحتلال: قصفنا هذه الليلة 60 موقعا للمقاومة
  20. الفصائل الفلسطينية توافق على وقف إطلاق النار من منتصف الليلة

الحركة الاسلامية: المسلمون لن يتوانوا في الدفاع عن الاقصى

نشر بتاريخ: 15/07/2017 ( آخر تحديث: 18/07/2017 الساعة: 09:34 )
القدس- معا- قالت الحركة الاسلامية ان استغلال اسرائيل للعملية صباح أمس الجمعة وفرض الاغلاق والعبث بمكاتب ومحتويات المسجد الاقصى وتكسير الاقفال، يعد انتهاكا مرفوضا ومدانا لحرمة المكان المقدس، ومحاولة خبيثة لفرض امر واقع جديد تكرس فيه اسرائيل احتلالها للمسجد الاقصى المبارك.
وبينت الحركة الاسلامية في بيان صدر عنها، اليوم السبت، ان قرار نتنياهو بالاستمرار بإغلاق المسجد الاقصى لغاية يوم الاحد على الاقل يدل على أن حكومة اسرائيل تتجاهل حقيقة أن المسجد الاقصى المبارك خط احمر لن يتوانى المسلمون افرادا وجماعات في الدفاع عنه.
ودعت أبناء الشعب الى الوعي واليقظة وعدم الانجرار لأي نزاع أو مناكفات طائفية، مضيفة" نحن شعب واحد ومشكلتنا هي السياسات الحكومية العنصرية والاحتلال".

وفيما يلي نص البيان"

نضالنا ضد الاحتلال وسياسة القمع والتمييز نضال مدني سياسي جماهيري لا مكان فيه للسلاح.

إن إغلاق المسجد الاقصى المبارك لأول مرة منذ الاحتلال ومنع الصلوات فيه خصوصا صلاة الجمعة، يعد انتهاكا وتعديا سافرا ومستفزا وغير مبرر للعرب والمسلمين، وان استمرار سياسات الاحتلال في هذه الاجراءات، والسماح لقطعان المستوطنين باقتحام ساحاته بشكل يومي مستمر، وتعمّد اذلال وإهانة المصلين الداخلين اليه، يؤذن بمزيد من التصعيد ورد الفعل للتصدي لهكذا انتهاكات. على حكومة اسرائيل ان تدرك ان سياساتها وإجراءاتها الاحتلالية هي المسؤولة والسبب المباشر لهكذا عمليات.

ان قرار رئيس الحكومة بالاستمرار بإغلاق المسجد الاقصى لغاية يوم الاحد على الاقل يدل على أن حكومة اسرائيل تتجاهل حقيقة أن المسجد الاقصى المبارك خط احمر لن يتوانى المسلمون افرادا وجماعات في الدفاع عنه والذود عن حياضه.

ان استغلال اسرائيل للعملية صباح أمس الجمعة وفرض الاغلاق والعبث بمكاتب ومحتويات المسجد الاقصى وتكسير الاقفال، يعد انتهاكا مرفوضا ومدانا لحرمة المكان المقدس، ومحاولة خبيثة لفرض امر واقع جديد تكرس فيه اسرائيل احتلالها للمسجد الاقصى المبارك.

ان دورنا في الداخل الفلسطيني تجاه القدس والاقصى واضح المعالم، فنحن نشد رحالنا للأقصى، ونقدّم الدعم المادي والإغاثي لأهله، وندافع عن القدس والاقصى ضد عمليات التهويد والهدم والمصادرة وانتهاك حرمة المسجد واقتحامه من قبل المستوطنين، إننا نمارس دورنا هذا بالسبل الممكنة المتاحة دون اللجوء الى استعمال السلاح والقتل، نضالنا ضد الاحتلال وضد الممارسات الحكومية القمعية سياسي جماهيري وشعبي.

ان الاحتلال الاسرائيلي وسياساته منذ خمسين عاما للمسجد الاقصى المبارك تعد عدوانا وانتهاكا لحقنا الاسلامي والعربي واستفزازا لمشاعر المسلمين والعرب، وقد مارس الشعب الفلسطيني حقه الطبيعي والشرعي بالدفاع عن القدس والمسجد الاقصى المبارك.

وأننا ندعو ابناء شعبنا في الداخل الى التمسك بثوابتنا العقدية والوطنية والمحافظة على حقنا في وطننا بالحياة بعزة وكرامة وصون المقدسات وعلى رأسها المسجد الاقصى المبارك بشد الرحال اليه والرباط فيه.

ندعو أبناء شعبنا الى الوعي واليقظة وعدم الانجرار لأي نزاع أو مناكفات طائفية، نحن شعب واحد ومشكلتنا هي السياسات الحكوميّة العنصريّة والاحتلال".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018