الأخــبــــــار
  1. القيادة تدعو إلى تصعيد شعبي واداء صلاة الجمعة في القدس وكافة الميادين
  2. قوات الاحتلال تقمع المصلين بالقنابل الصوتية في منطقة باب الاسباط
  3. المحكمة العليا الإسرائيلية تقرر الافراج عن جثامين شهداء أم الفحم
  4. اغلاق طريق اريحا- الكازينو ورشق حجارة تجاه الاحتلال نصرة للاقصى
  5. عريقات وفرج للمبعوث الامريكي: يجب اعادة الامور بالقدس لما قبل 14 تموز
  6. الرئيس للمقدسيين: نحن معكم بكل ما تقومون به فأنتم مفخرة للوطن
  7. الرئيس يحيي أبناء شعبنا في القدس لدفاعهم عن المسجد الأقصى
  8. القيادة برئاسة الرئيس تجتمع لبحث آخر التطورات في المسجد الأقصى
  9. الرئيس: يجب أن تعود الامور في القدس إلى ما قبل 14 تموز الجاري
  10. الفاتيكان: يجب الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني بالقدس
  11. الاحتلال يعتدي بالضرب على مقدسي قبيل اعتقاله
  12. مجلس الأمن الدولي يبحث الوضع في الاقصى
  13. اليابان تدين الاعتداءات في القدس والضفة الغربية
  14. نتنياهو يأمر باستئناف العمل في بناء مستوطنة جديدة
  15. الاحتلال ينقل والدة الأسير عمر العبد الى سجن "هشارون"
  16. مجلس الوزراء يقرر بدء صرف المبلغ الذي خصصه الرئيس لدعم المقدسيين
  17. الرئيس: اجتماع القيادة يعقد مساء لتدارس آخر المستجدات بالاقصى
  18. استمرار الاستعدادات- 29 تموز موعد الاقتراع للانتخابات التكميلية
  19. الحكومة في جلستها من القدس تُحمّل حكومة اسرائيل مسؤولية المساس بالاقصى
  20. هيئة الاسرى: 300 حالة اعتقال منذ بداية تموز

دعوات اسرائيلية لمزيد من السيطرة على المسجد الاقصى

نشر بتاريخ: 14/07/2017 ( آخر تحديث: 17/07/2017 الساعة: 12:41 )
بيت لحم - معا -سارع العديد من الوزراء وأعضاء الكنيست الاسرائيلي للدعوة الى فرض المزيد من السيطرة الاسرائيلية على المسجد الاقصى، في اعقاب العملية التي استشهد فيها 3 شبان فلسطينيين ومقتل عنصرين من الشرطة الاسرائيلية.

وأشارت المواقع العبرية الى ان وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي جلعاد اردان الذي توجه الى موقع العملية في باحات المسجد الاقصى، قال "ان هذه العملية خطيرة وصعبة جدا وهي تجاوزا للخطوط الحمراء، وهي تفرض علينا اعادة النظر ودراسة كافة اسس الأمن والحراسة في منطقة المسجد الاقصى"، ودعا الجمهور للهدوء حفاظا على الحياة في مدينة القدس مؤكدا بأن الشرطة الاسرائيلية لا زالت تحقق في ظروف العملية.

ونقلت المواقع العبرية تصريحات لنائب وزير الجيش الاسرائيلي الحاخام المتطرف ايلي دهان، والتي حمل فيها السلطة الفلسطينية والحركة الاسلامية في مناطق عام 1948 المسؤولية المباشرة عن العملية، معتبرا التوجه الى اليونسكو من قبل السلطة فيما يتعلق بالمسجد الاقصى ومدينة الخليل بمثابة "تحريض"، والذي انتهى بتنفيذ العملية اليوم من قبل "متطرفين"، ما يدفعنا لبسط سيطرتنا على المسجد الاقصى المكان الاكثر قدسية لليهود ومنع " المتطرفين" المسلمين من الدخول اليه .

في حين قال وزير ما يسمى "شؤون القدس" زاف الكين بأنه يتوجب وقف استخدام المسجد الاقصى "للتحريض والمخربين" حسب قوله، وسوف تعمل قوات الأمن الاسرائيلية على منع هذا الاستخدام، ودعا عضو الكنيست اليمين المتطرف يهودا كيلك الى منع المسلمين الذين وصفهم "بالمتطرفين" من الدخول الى المسجد الاقصى، وبارك اغلاق المسجد الاقصى من قبل الشرطة الاسرائيلية في اعقاب العملية ومنع المسلمين من اداء صلاة الجمعة .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017