الأخــبــــــار
  1. فلسطين تشارك بالتوقيع على معاهدة حظر الاسلحة النووية
  2. الحساينة: الحكومة جاهزة ولديها خطط للقيام بواجباتها بغزة
  3. الامن في بيت لحم يضبط 205 شتلة ماريجوانا داخل كهف شرق بيت لحم
  4. اعتقال 3 فتية وإصابة جندي احتلالي في مواجهات المغير
  5. الرئيس: مشكلتنا مع الاحتلال الاستعماري وليس مع اليهودية كديانة
  6. الرئيس: مرتاحون من اتفاق القاهرة ونهاية الأسبوع ستذهب الحكومة لغزة
  7. الرئيس يطالب بانهاء الاحتلال خلال فترة زمنية محددة
  8. الرئيس: سنمنح ترامب والمجتمع الدولي الفرصة الممكنة للوصول إلى الصفقة
  9. الرئيس: لا دولة فلسطينية في غزة ولا دولة فلسطينية بدون غزة
  10. الرئيس يهدد بحل السلطة: نحن سلطة بلا سلطة
  11. الرئيس:استمرار الاستيطان والتنكر لحل الدولتين يشكل خطرا حقيقيا
  12. الرئيس: إسرائيل رفضت كل المبادرات الدولية للحل بما فيها مبادرة السلام
  13. أبو مازن: الاحتلال وصمة عار وإنهاؤه ضرورة لموجهة الإرهاب
  14. الرئيس: نحن ضد الإرهاب مهما كان مصدره أو منبعه ونعمل على محاربته
  15. وفاة رضيع من الشيوخ والنيابة تحقق
  16. التربية: صرف علاوة الإداريين من أصل معلم نهاية الشهر الجاري
  17. فلسطين تشارك في حفل توقيع اتفاقية حظر الاسلحة النووية
  18. مجدلاني: خطاب الرئيس يؤسس لخطة عمل سياسية قادمة
  19. اندلاع مواجهات وسط مدينة الخليل
  20. اللجنة الدولية للصليب الأحمر ترحب بحظر الأسلحة النووية

الجفاف في الشرق الأوسط سيستمر 10 آلاف عام

نشر بتاريخ: 10/07/2017 ( آخر تحديث: 10/07/2017 الساعة: 18:52 )
بيت لحم - معا - توصل علماء أمريكيون، بعد دراستهم تاريخ مناخ المنطقة على مدى 130 ألف عام، إلى أن الجفاف في منطقة الشرق الأوسط سيستمر 10 آلاف عام.

وقال الباحث، سيواخ مختيريان، من جامعة ميامي الأمريكية: "يعتقد حكام المنطقة أن المناخ الحالي يعتبر نوعا من الشذوذ وأن الماء سيعود في المستقبل القريب إلى الشرق الأوسط. لكن دراستنا تدل على أن الأمر ليس كذلك".

وأضاف قائلا إن "كمية الأمطار ستستمر في الانخفاض. أما العواصف الرعدية المتوسطية، المصدر الرئيسي للرطوبة في الشرق الأوسط، فستقل بسرعة".

وكان علماء الجيولوجيا والمناخ قد لاحظوا تغيرات مناخية في العصور القديمة، بعد تحليل الصواعد في كهف "كاليه-كورد" شمال إيران.

يذكر أن الصواعد عبارة عن زوائد من كربونات الكالسيوم، تتكون داخل الكهوف باستمرار، وذلك بفضل حركة قطرات الماء. وتدل تركيبة نظائرها على نوعية المناخ الذي كان سائدا وقت تكوّن مختلف طبقاتها.

وتمكن العلماء عن طريق قياس نسبة الأكسيجين من تحديد متوسط مستوى الأمطار في مختلف العصور ودرجة الحرارة آنذاك، ناهيك عن مستوى إضاءة سطح الأرض من قبل الشمس.

واتضح أن تقلبات المناخ الدورية التي تستغرق بضعة آلاف من الأعوام، والتي اكتشفت عند تحليل طبقات الجليد في غرينلاند، انعكست أيضا في صواعد الكهوف الإيرانية. ويعني ذلك أن الطقس شمال الأطلسي مرتبط بما هو عليه في الشرق الأوسط، ويتم التحكم فيهما بآلية واحدة.

وافترض العلماء أن هذه التقلبات المناخية مرتبطة بتغيرات حركة الأرض مدارها المناخي، وهجرة تيارات المحيط.

على كل حال فإن مناخ الشرق الأوسط يتغير كل بضعة آلاف عام، من المناخ الرطب والبارد نسبيا إلى المناخ الحار والجاف وبالعكس.

ودلت أرصاد العلماء على أن المنطقة دخلت مرحلتها الحارة التي ستستغرق نحو 10 آلاف عام.

المصدر: نوفوستي وروسيا اليوم
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017