الأخــبــــــار
  1. قلنديا بطلا لدوري كرة السلة الفلسطيني وأرثوذكسي بيت لحم وصيفا
  2. ‏حسين الشيخ: الرئيس بصحة جيده وهو يجري فحوص روتينية ولا صحة لما يشاع
  3. إصابة شاب برصاص الاحتلال في مواجهات شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة
  4. "التعاون الإسلامي" تدعو المجتمع الدولي للاستجابة لخطة الرئيس
  5. مصرع شاب بحادث سير على مفترق التحلية في خانيونس
  6. 3 اصابات بانفجار في محل اسطوانات أكسجين بخانيونس
  7. دوي انفجارات بغزة ناجمة عن غارات وهمية
  8. يعلون: يتعين على نتنياهو أن يتحمل المسؤولية ويستقيل
  9. بلدية الاحتلال في القدس تصادق على بناء 3000 وحدة استيطانية
  10. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله فجرا
  11. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح 33عام بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله
  12. اسرائيل تصدر تصاريح لـ 1200 مواطن من غزة
  13. اصابة 6 جنود اسرائيليين بجروح في انقلاب جيب عسكري على حدود غزة
  14. قوات الاحتلال تعتقل 11 مواطنا في الضفة الغربية
  15. الخارجية الأمريكية توافق على بيع أسلحة للسويد والكويت بـ 3 مليار دولار
  16. ترامب يقترح تسليح المعلمين في المدارس
  17. هجوم على السفارة الأمريكية في الجبل الأسود
  18. الطقس: زخات متفرقة من الامطار على مختلف المناطق
  19. محكمة اغتيال الحريري قد تسقط التهم عن مشتبهين بهما
  20. العاهل الأردني يبحث مع سيناتور أمريكي الوضع في الشرق الأوسط

(العطاء بلا مقابل)

نشر بتاريخ: 09/07/2017 ( آخر تحديث: 09/07/2017 الساعة: 16:52 )
الكاتب: وائل عبد الله أحمد خليل
ما أَجمل أن نٌعطيَ ولكن ألاجملَ مِن ذلك هو ذاك العطاءُ الذي يكونُ بِلا مُقابل وما أَجَمَل أن نَكُونَ كُرَماء في وقتٍ قَلَ فيه الكرم وكثُرَ فيه الشُح وما أَجمل الإخلاص في زمنٍ كَثُرَ فيه الرياء وما أَجمل المصلحة عندما تَكون في سبيل الله وما أَجمل أن تٌسِعَدَ الآخرين من أجل أن تَسَعد وما أَجملَ الدُعاء لِأًخيكَ وهو لَيَسَ بِأَخيك مِن أُمِكَ وَأَبِيك ...

فما هو العطاء النبيل ؟ وما هي صُور العطاء ؟ وكيف نعمل باِلعطاء ؟

العطاء النبيل أن تُقدم للأخرين ما عِنَدكَ بِطريقتكَ الخاصة وبدون مُقابل فعندما نُحِب الأخرين بِصدق وعندما نٌؤثر الأخرين على أنفسنا وعندما نَبتسم للأخرين من القلوب وعندما ندعو لمن حَولنا بِصدق وعندما نُسامح وَنصفح وعندما نَعتز بأنفسنا وعندما نططبع بِأخلاق النبي محمد صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام نكون قد أوفينا بمعنى العطاء.

فلماذا نكره ونحن جبلنا على الحب؟ ولماذا نكذب ونحن من قال عليه الصلاه والسلام بأنا صادقون ؟ ولماذا نخون الأمانه وهي ليست من صفات المؤمنين ؟ ولماذا البخل وهو من قال عليه الصلاة والسلام "أنفق بلال أنفق ولا تخشَ ذي العرش اقلالا" ؟ ولماذا لا نعطي وقد كان عليه الصلاة والسلام كالريح المرسلة خيره على الجميع ؟ ولماذا ولماذا ولماذا ؟ فيا تُرى هل يمكن لنا نرى ونلمس بيننا كلمه غير لماذا ؟

فلنعود أنفسنا على العطاء ولنرسم الفرحة على وجوه الأخرين ولنٌحسِن الظنَ بِالأخرين ولِنُمَرس أنُفسنا على بذل الغالي والنفيس في سبيل الأخرين فاذا أعطينا كل ذلك فانتظر عطاء الله عليك و من أجل العمل بالعطاء لا بد من اتباع بعض النصائح التالية :

- قدر نفسك واعتز بها

-مارس الانشطة الرياضية

- كن السبب في ان يبتسم لك أحد كل يوم

- سامح نفسك والاخرين

- كن كالواعة الكبيرة التي تحمل بداخلها الواعة الصغيرة

- تطبع باخلاق النبي عليه الصلاة والسلام وصحبه الكرام رضوان الله عليهم وعش حياتك بالحب وقدر قيمة الحياه (د.ابراهيم الفقي رحمه الله)

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017