الأخــبــــــار
  1. القيادة تدعو إلى تصعيد شعبي واداء صلاة الجمعة في القدس وكافة الميادين
  2. قوات الاحتلال تقمع المصلين بالقنابل الصوتية في منطقة باب الاسباط
  3. المحكمة العليا الإسرائيلية تقرر الافراج عن جثامين شهداء أم الفحم
  4. اغلاق طريق اريحا- الكازينو ورشق حجارة تجاه الاحتلال نصرة للاقصى
  5. عريقات وفرج للمبعوث الامريكي: يجب اعادة الامور بالقدس لما قبل 14 تموز
  6. الرئيس للمقدسيين: نحن معكم بكل ما تقومون به فأنتم مفخرة للوطن
  7. الرئيس يحيي أبناء شعبنا في القدس لدفاعهم عن المسجد الأقصى
  8. القيادة برئاسة الرئيس تجتمع لبحث آخر التطورات في المسجد الأقصى
  9. الرئيس: يجب أن تعود الامور في القدس إلى ما قبل 14 تموز الجاري
  10. الفاتيكان: يجب الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني بالقدس
  11. الاحتلال يعتدي بالضرب على مقدسي قبيل اعتقاله
  12. مجلس الأمن الدولي يبحث الوضع في الاقصى
  13. اليابان تدين الاعتداءات في القدس والضفة الغربية
  14. نتنياهو يأمر باستئناف العمل في بناء مستوطنة جديدة
  15. الاحتلال ينقل والدة الأسير عمر العبد الى سجن "هشارون"
  16. مجلس الوزراء يقرر بدء صرف المبلغ الذي خصصه الرئيس لدعم المقدسيين
  17. الرئيس: اجتماع القيادة يعقد مساء لتدارس آخر المستجدات بالاقصى
  18. استمرار الاستعدادات- 29 تموز موعد الاقتراع للانتخابات التكميلية
  19. الحكومة في جلستها من القدس تُحمّل حكومة اسرائيل مسؤولية المساس بالاقصى
  20. هيئة الاسرى: 300 حالة اعتقال منذ بداية تموز

الوزير المفوض الروسي: يهنئ الشعب الفلسطيني والرئيس عباس بقرار اليونسكو

نشر بتاريخ: 09/07/2017 ( آخر تحديث: 09/07/2017 الساعة: 16:44 )
القدس- معا- التقى السفير أنور عبد الهادي مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الأحد مع الوزير المفوض الروسي إلبروس كوتراشيف في مقر السفارة الروسية بدمشق.

وفي بداية اللقاء وضع عبد الهادي الوزير المفوض بصورة آخر التطورات السياسية،على الساحة الفلسطينية ،خاصة أن محاولة نتنياهو استبدال المفاوضات بالإملاءات وفرض الحقائق على الأرض من خلال تكثيف عمليات الاستيطان الاستعماري، وطرح مشاريع القوانين العنصرية، وتدمير خيار الدولتين، وطرح ما يسمى الدولة الواحدة بنظامين (الأبرثايد)، أو الدولة ذات الحدود المؤقتة سيواجه الفشل، ولا حل إلا إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وإقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967.

كما أطلع عبد الهادي الوزير المفوض على الجهود الدبلوماسية التي تقوم بها القيادة الفلسطينية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وآخرها كان إدراج منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو مدينتي القدس والخليل ضمن لائحة التراث العالمي، بالإضافة إلى المساعي التي يبذلها الرئيس محمود عباس لتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام وإعادة الوحدة الفلسطينية، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من تولي مسؤولياتها والذهاب لانتخابات عامة بأسرع وقت ممكن.

ومن جانبه قال الوزير المفوض الروسي أن الموقف الروسي سيظل داعما للحق الفلسطيني في إقامة دولته وتقرير مصيره، وان روسيا لم تعترف يوما بالمستوطنات التي تقوم دولة الاحتلال بإقامتها في الأراضي المحتلة، مهنئاً الشعب الفلسطيني والرئيس عباس بقرار اليونسكو الذي أكد على فلسطينية مدينة الخليل بالكامل ورفض المزاعم الصهيونية وهذه نقطة على طريق تحقيق الشعب الفلسطيني حقه المشروع في إقامة دولته المستقلة على الأرض الفلسطينية وعاصمتها القدس.

كما بحث الجانبان خلال اللقاء نتائج اجتماع آستانة من أجل حل الأزمة السورية سياسياً وفق حوار سوري _سوري بقيادة سورية دون تدخل خارجي ، وأكدا الطرفان التمسك بوحدة وسيادة سوريا على كافة أراضيها وعدم التدخل بشؤونها ووقف التمويل والتسليح للقوى الإرهابية، والرئيس الأسد هو الرئيس الشرعي المنتخب وليس من حق أي دولة أن تتدخل في موضوع الرئاسة السورية لأنها من حق الشعب السوري فقط، واتفق أيضاً الجانبان على تنسيق الجهود في الجولة السابعة المقررة غداً في جنيف.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017