الأخــبــــــار
  1. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  2. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  3. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  4. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  5. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  6. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  7. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  8. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  9. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  10. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  11. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  12. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  13. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  14. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  15. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  16. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  17. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  18. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  19. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  20. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"

النائب غنايم: على الوزارة اتّباع طريقة شفّافة بنقل المعلمين بالجنوب

نشر بتاريخ: 06/07/2017 ( آخر تحديث: 10/07/2017 الساعة: 10:27 )
النقب - معا - طرح النائب مسعود غنايم (الحركة الإسلامية، القائمة المشتركة) على جدول أعمال الكنيست قضايا المعلمين العرب من الشمال والمركز الذين يعملون في المدارس العربيّة في الجنوب, وفي استعراضه للموضوع أمام الهيئة العامة للكنيست قال النائب غنايم:

هناك حوالي 1500 معلم ومعلمة عربيّة من الشمال والمركز يعملون في المدارس العربيّة في القرى والتجمعات العربية في النقب وكل سنة يتقدم حوالي 700 منهم بطلبات انتقال الى أماكن سكناهم في الشمال, ولكن نسبة قليلة منهم يتم الموافقة على طلبها.

يجب على وزارة التربية والتعليم إتباع طريقة ومسار مُنصف عادل وشفّاف في عملية نقل المعلمين الى الشمال حتى لا يُظلم أحد منهم. إنّ الدعم المالي الذي يتقاضاه كل معلم يعمل في الجنوب والذي يبلغ 750 شاقل للسكن و- 850 شاقل للسفريات, لا يكفي مقارنة بالتكاليف الباهظة للسكن أو لمتطلبات الحياة المختلفة, وهناك أعباء كثيرة وصعوبات يواجهونها مثل دفع ضريبة الأرنونا المزدوجة وتكاليف استيعاب أولادهم في الروضات والمدارس وكذلك الصعوبات التي يواجهونها كل سنة في تسجيل أولادهم في مدينة بئر السبع.

وقدّم رد الوزارة نائب وزير التربية والتعليم عضو الكنيست – مئير بوروش- الذي قال بأن الامر بحاجة الى بحث ونقاش مُوسع في لجنة التربية والتعليم في الكنيست وتمت إحالة الموضوع للبحث في اللجنة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017