الأخــبــــــار
  1. الجرافات الاسرائيلية تهدم حظيرة اغنام وجدار بالنقب بحجة عدم الترخيص
  2. بلدية الاحتلال توزع أوامر هدم في العيسوية واعتقال 5 مواطنين في القدس
  3. انخفاض سعر اونصة الذهب بنسبة 0.4% الى 1291.60 دولار
  4. سفير الاتحاد الأوروبي يقاطع احتفال إسرائيل غدا باحتلال الضفة
  5. الخارجية: الصمت على إرهاب الاحتلال يضعف فرص المفاوضات
  6. ميلادينوف يزور غزة لساعات ويلتقي الفصائل لبحث الوضع الإنساني
  7. الشيخ لمعا: الاثنين تتوجه الحكومة بكافة وزاراتها وهيئاتها والأمن لغزة
  8. مصدر اسرائيلي: الفلسطينيون سنجحون في الانضمام الى الانتربول
  9. صهر ترامب يواجه تهمة استخدام البريد الخاص فى المراسلات الرسمية
  10. قوات الاحتلال تعتقل 20 مواطنا في الضفة الغربية
  11. مبعوث ترامب للشرق الأوسط يعود إلى إسرائيل "لمواصلة مسار السلام"
  12. بناء على طلب ترامب ..نتانياهو يؤجل بحث الكابينيت لخطة التوسع الاستيطان
  13. الدفاع الروسية تعلن مقتل أحد العسكريين الروس في سوريا
  14. قتيل و8 جرحى جراء إطلاق نار في كنيسة بولاية تينيسي الأمريكية
  15. وزير إسرائيلي: قصف حزب الله لإسرائيل بمثابة إعلان حرب من جانب لبنان
  16. 282 اسرائيلي قتلوا في حوادث سير منذ بداية العام الحالي
  17. الاحتلال يشق طريقا في حزما شمال شرق القدس
  18. ايران تغلق الاجواء الجوية مع كردستان ردا على استفتاء الانفصال
  19. عساف: إسرائيل أقرت إقامة 11700 وحدة استيطانية
  20. الحمد الله يبحث مع القنصل البريطاني اخر التطورات السياسية

زحالقة يطرح قانون "حقوق السجناء"

نشر بتاريخ: 05/07/2017 ( آخر تحديث: 07/07/2017 الساعة: 09:58 )
القدس - معا - طرح النائب جمال زحالقة، رئيس الكتلة االبرلمانية للقائمة المشتركة، اقتراح قانون لتحديد معايير واضحة وشفافة لظروف السجن، استنادًا الى القانون الدولي ومواثيق حقوق الانسان.

واوضح زحالقة، الذي طرح القانون يوم الاربعاء 5.7.2017، أن القانون القائم ينص على أنه يحق لوزير الأمن الداخلي تحديد ظروف السجن، وحقوق السجناء الأساسية، ولكن الوزير لم يفعل ذلك، حتى يحفظ لنفسه الحق والقدرة للانتقام من الأسرى وسلب حقوقهم متى شاء. وأكد زحالقة على أن القانون المقترح يلزم الوزير بشروط واضحة وشفافة لظروف السجن.

وتطرق زحالقة الى مساحة حياة السجين في المعتقل والسجن والتي اقّرت المحكمة العليا الاسرائيلية أنّها يجب أن تكون 4.5 متر مربع كحد أدنى في حين انها في الواقع لا تزيد 2.5 متر في كل السجون. وأضاف ايضًا بأن منظمات حقوق الانسان الدولية والأمم المتحدة حدّدت بأن "مساحة حياة للسجين" تقل عن ثلاثة امتار مربعة هي ظروف سجن فظيعة.

واستعرض زحالقة خلال طرحه لاقتراح القانون موقف القضاة وعلماء الاجتماع المبدئي من سجن أي انسان، حيث هناك إجماع بأن هدف السجن هو سلب حريّة الانسان وعدم المس بكرامته وبحقوقه الأخرى، سوى تلك التي لا يمكن تحقيقها بسبب تقييد حرية الحركة. وأشار الى أن اسرائيل تخرق الحق في المساواة وتقوم بالتفرقة العنصرية في السجون حيث يحرم الاسرى الفلسطينيين من حقوق أساسية ممنوحة لبقية الاسرى ومنها الاتصال الهاتفي والتعليم والزيارة المفتوحة وتخفيف مدة الثلث والخروج لفسح من السجن وغيرها.

ودعا زحالقة في نهاية كلمته الى وضع معايير ملزمة لظروف السجن استنادًا الى المعايير الدولية حتى لا تكون حقوق السجناء والاسرى عرضة للسلب والانتهاك وفقًا لأهواء وزراء وضباط وموظفين.

ورد الوزير جلعاد أردان على اقتراح القانون محاولًا تفسير رفض الحكومة له، ومدعيًا بأنه بالإمكان ضبط "مساحة الحياة للسجين" من خلال وضع معايير متغيّره لإطلاق السراح الاداري قرب نهاية مدة السجن، تسمح له بضبط عدد السجناء وبالتالي تخفيف الكثافة في السجون.

وصوّت الى جانب القانون 27 من أعضاء المعارضة، وعارضه 35 من الائتلاف الحاكم. وانتقد زحالقة تصويت حزب "شاس" ضد القانون خاصة وأن نوابه أعربوا أكثر من مرة دعمهم لمضمون القانون.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017