الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعلن منزل أبو رجب في الخليل منطقة عسكرية مغلقة
  2. توغل محدود لآليات الاحتلال على أطراف بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة
  3. واشنطن: حزب الله يحضر لحرب ضد إسرائيل
  4. الإيزيدية العراقية الهاربة من "داعش" تصل إسرائيل
  5. الطقس: اجواء شديدة الحرارة والعظمى في القدس تلامس الـ 34 مئوية
  6. إصابات واعتقال صحفي خلال قمع الاحتلال للمصلين في باب الأسباط
  7. القيادة تدعو إلى تصعيد شعبي واداء صلاة الجمعة في القدس وكافة الميادين
  8. قوات الاحتلال تقمع المصلين بالقنابل الصوتية في منطقة باب الاسباط
  9. المحكمة العليا الإسرائيلية تقرر الافراج عن جثامين شهداء أم الفحم
  10. اغلاق طريق اريحا- الكازينو ورشق حجارة تجاه الاحتلال نصرة للاقصى
  11. عريقات وفرج للمبعوث الامريكي: يجب اعادة الامور بالقدس لما قبل 14 تموز
  12. الرئيس للمقدسيين: نحن معكم بكل ما تقومون به فأنتم مفخرة للوطن
  13. الرئيس يحيي أبناء شعبنا في القدس لدفاعهم عن المسجد الأقصى
  14. القيادة برئاسة الرئيس تجتمع لبحث آخر التطورات في المسجد الأقصى
  15. الرئيس: يجب أن تعود الامور في القدس إلى ما قبل 14 تموز الجاري
  16. الفاتيكان: يجب الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني بالقدس
  17. الاحتلال يعتدي بالضرب على مقدسي قبيل اعتقاله
  18. مجلس الأمن الدولي يبحث الوضع في الاقصى
  19. اليابان تدين الاعتداءات في القدس والضفة الغربية
  20. نتنياهو يأمر باستئناف العمل في بناء مستوطنة جديدة

توما سليمان: أشارك في مؤتمر الأمم المتحدة لعرض معاناة شعبي من الاحتلال

نشر بتاريخ: 15/06/2017 ( آخر تحديث: 21/06/2017 الساعة: 16:01 )
القدس- معا- أكدت النائب عايدة توما سليمان، من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في القائمة المشتركة بالكنيست الاسرائيلي، أن مشاركتها في المؤتمر الخاص الذي تعقده لجنة الشعب الفلسطيني في الأمم المتحدة في نهاية الشهر الجاري، هي لعرض جوانب من معاناة الشعب الفلسطيني جراء الاحتلال، وسياسات التمييز العنصري، والتنكيل بشعب بأسره، وأيضا لعرض الحضيض من دون قاع، الذي تواصل السياسة الإسرائيلي الهبوط فيه.

وقالت إن تحريض السفير الإسرائيلي داني دنون على مشاركتي، تثبت أن التحريض العنصري هو بطاقة دخول قوية للإعلام الإسرائيلي.

وكان السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة داني دنون، قد خرج اليوم بتصريحات تحريض ضد النائب عايدة توما سليمان، لمشاركتها في المؤتمر الذي سيعقد في نهاية الشهر الجاري، بمشاركة أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، ووزير الخارجية الإسرائيلي الأسبق شلومو بن عامي. وزعم دنون بعقليته التحريضية العنصرية أن "توما سليمان قد تجاوزت الخطوط الحمراء"، وقال إنه سيعمل على الغاء مشاركتها في المؤتمر.

وقالت توما سليمان، إن داني دنون، بعنصريته الحاقدة على الشعب الفلسطيني برمته، هو الاسم الأمثل ليمثل السياسة الإسرائيلية أمام العالم، إلا أن تعيينه في هذا المنصب، بمبادرة زعيمه وغريمه، بنيامين نتنياهو، كان بمثابة منفى سياسي عن الحلبة السياسية، كونه نافس نتنياهو على رئاسة الليكود. ولكن دنون الى جانب دوافعه العنصرية، فإنه يبحث عن أي مسرب للوصول الى وسائل الإعلام الإسرائيلية، ولا "افضل" من أن يكون هذا المسرب، التحريض على النائبة توما سليمان، وعلى نواب القائمة المشتركة.

وتابعت توما سليمان قائلة: إنني لا أطلب إذنا من أي جهة سلطوية إسرائيلية، وبضمنها المدعو دنون ومشغليه، كي أشارك في أي نشاط محلي أو عالمي. ومشاركتي في المؤتمر الأممي لمرور 50 عاما على عدوان حزيران واحتلال 1967، تهدف الى عرض جوانب من معاناة شعبي الفلسطيني تحت الاحتلال، وفي ظل كل السياسات العنصرية القائمة منذ قرابة 70 عاما ضد جماهيرنا العربية، فعقلية الاحتلال والعنصرية واحدة، وتستهدف شعبا بأسره، وفي كافة أماكن تواجده.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017