الأخــبــــــار
  1. المالكي: الرئيس يلتقي ترامب غدا الاربعاء قبل خطابه امام الامم المتحدة
  2. ترامب أمام الأمم المتحدة: إذا اضطررنا لتدمير كوريا الشمالية سنفعل ذلك
  3. هنية: جاهزون لاستقبال حكومة الوفاق وللقاء فتح لاستئناف الحوار بالقاهرة
  4. هنية: زيارة وفد حماس للقاهرة وضعت اسسا استراتيجية بين الحركة ومصر
  5. الحمد الله يطلع وفدا برلمانيا إيطاليا على انتهاكات الاحتلال
  6. 6 اصابات بينهم 4 أجانب في حادث سير على مفرق عنزا جنوب جنين
  7. وفد برلماني ايطالي يزور المجلس التشريعي
  8. انطلاق صاروخ باتريوت إسرائيلي ضد طائرة من دون طيار دخلت الجولان
  9. الجامعة العربية تتبنى قرارا يرفض قرار تشكيل مجلس استيطاني بالخليل
  10. الحكومة: لدينا خطط جاهزة وخطوات عملية لتسلم مسؤولياتنا بغزة
  11. الحكومة: لدينا خطط جاهزة وخطوات عملية لتسلم مسؤولياتنا بغزة
  12. الحكومة تقرر اعتبار يوم الخميس عطلة رسمية بمناسبة رأس السنة الهجرية
  13. الاعصار ماريا يتحول الى الدرجة الخامسة المدمرة فوق الكاريبي
  14. وفاة موقوف بتهمة السرقة بعد إلقاء نفسه من مبني نيابة غزة الجزئية
  15. حمدونة: 1800 أسير خلال 3 أشهر
  16. 3 أسرى يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام في سجون الاحتلال
  17. مصرع مواطن بحادث دهس في الخليل
  18. استشهاد عنصر من القسام نتيجة حادث عرضي في رفح جنوب القطاع
  19. مصرع 3 مستوطنين دهسا تحت عجلات شاحنة شرق القدس
  20. "م.ت.ف" ترحب بإعلان حماس حل اللجنة الإدارية في غزة

الاحتلال يستعد لامكانية تصاعد الاحداث

نشر بتاريخ: 19/05/2017 ( آخر تحديث: 20/05/2017 الساعة: 07:24 )
بيت لحم - معا - على خلفية اضراب الاسرى المستمر واقتراب شهر رمضان تشير تقديرات الجيش الاسرائيلي لامكانية تصاعد الاحداث في مناطق الضفة الغربية، ما دفع قيادة جيش الاحتلال في الضفة لزيادة عدد قواته وفقا لما نشره موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" اليوم الجمعة.

وأشار الموقع وفقا لضابط كبير في جيش الاحتلال في مناطق الضفة الغربية فإن هذه التقديرات غير مرتبطة بورود معلومات أمنية أو تحذيرات محددة، بقدر ما هي مرتبطة بالتاريخ وكذلك بتطور الوضع الميداني في المناطق، والذي قد يؤدي الى تصاعد الاحداث بشكل كبير جراء حادث أو اكثر، فالجيش الاسرائيلي لديه تقديرات مبنية على التجربة أن شهر رمضان الذي سيبدأ نهاية هذا الشهر، قد يكون له تأثير في تصاعد الاحداث خاصة في شهر حزيران.

وأضاف الموقع أن اضراب الاسرى في السجون الاسرائيلية قد يساهم في تصاعد الاحداث، مع اقرار الجيش الاسرائيلي أن ما يجري حتى الان على ارض الواقع ارتباطا باضراب لم يشكل رافعة للأحداث وتصاعدها، ومع ذلك فإن تقديرات الضابط الكبير في جيش الاحتلال تشير أن بعض الاحدث الميدانية قد تساهم في تدهور الوضع واتساع المواجهات، فخلال الاسبوع الاخير شهدت الضفة الغربية احداثا كانت بدايتها ما حدث في بلدة النبي صالح، واستشهاد شاب فلسطيني اثناء تفريق الجيش الاسرائيلي لتظاهرة في البلدة، تبعها قيام مستوطن باطلاق النار على شاب فلسطيني بالقرب من سلواد شرقي رام الله، اصيب على اثرها الشاب بجروح متوسطة، وما جرى أمس في بلدة حوارة والذي انتهى باستشهاد شاب برصاص مستوطن تعرض للرشق بالحجارة من مجموعة كبيرة من الفلسطينيين، هذه الاحداث وغيرها في حال تكرراها قد تساهم في تفجير الوضع وتصاعد الاحداث خاصة في شهر رمضان.

وأشار الموقع أن قيادة الجيش الاسرائيلي في مناطق الضفة الغربية زادت من عدد قواتها وتقوم بعمليات هجومية ليلية بمساعدة "الشاباك" الاسرائيلي، لاعتقال الشبان الفلسطينيين الذين يشاركون في التظاهرات أو من يحاولون تنفيذ عمليات حتى بشكل منفرد، ويستعين الجيش بوسائل تكنولوجية مختلفة في عمليات وحملاته الاعتقالية، ومع ذلك فإن الجيش يسعى لتهدئة الوضع في مناطق الضفة الغربية، ويحاول اقناع جهاز "الشاباك" لتخفيض اعداد الشبان الفلسطينيين الممنوعين امنيا من الحصول على تصاريح عمل داخل اسرائيل، ويطالب الجيش بتخفيض شروط المنع الامني ومنح عدد منهم تصاريح للعمل في اسرائيل، ويذكر الجيش على سبيل المثال وجود 4 الاف فلسطيني ممنوع امنيا من الحصول على تصريح من بلدة عزون شرقي قلقيلية، من بين 15 الف عدد سكان القرية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017