الأخــبــــــار
  1. الأحمد: انعقاد المجلس الوطني لن يكون مرهونا بـ فيتو حماس
  2. سفير إيراني: سنُفشل عقد مؤتمر القمة "الإفريقي-الإسرائيلية"
  3. الحكومة الفلسطينية تدين الهجوم الارهابي في برشلونة
  4. غزة- الحساينة يعلن عن طرح عطاءات بـ 15 مليون دولار
  5. زملط من البيت الأبيض: لا قوة تستطيع فصل غزة عن دولة فلسطين
  6. الاحتلال يعتقل شابا وسط رام الله
  7. الاحتلال يوقف العمل في مدرسة "جب الذيب" شرق بيت لحم
  8. عليا الاحتلال تمهل النيابة يومين حول نقل جثامين الشهداء لمقابر الارقام
  9. الاحتلال يؤجل محكمة الأسير عمر العبد وعائلته للاثنين
  10. وفاة كنعان الرطروط والد المناضلة الأسيرة والنائب خالدة جرار
  11. قتيلان وعشرات الجرحى في حادث دهس كبير بمدينة برشلونة الاسبانية
  12. سيارة تدهس العشرات وسط مدينة برشلونة
  13. اعتقال 3 شبان من سلوان بشبهة إلقاء مولوتوف
  14. اجتماع فلسطيني صيني اقتصادي في تشرين ثاني المقبل
  15. الحمد الله يهنئ السوداني لحصوله على جائزة عالمية بالشعر
  16. السلطات الاسرائيلية تشرع بعملية هدم منازل ومساكن في النقب
  17. داخلية غزة والقسام تشددان الإجراءات الأمنية بعد التفجير "الانتحاري"
  18. انخفاض عدد قتلى العمليات "الإرهابية" حول العالم
  19. قراقع: 400 طفل أسير في سجني عوفر ومجدو
  20. مستوطنون يجددون اقتحامهم لساحات الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة

تشييع جثمان الشهيدة الطفلة فاطمة حجيجي

نشر بتاريخ: 17/05/2017 ( آخر تحديث: 18/05/2017 الساعة: 09:00 )
رام الله - معا - شيع أهالي قرية قراوة بني زيد والقرى المجاورة وأهالي رام الله، جثمان الشهيدة الطفلة فاطمة عفيف حجيجي (16 عاماً) إلى مثواها الأخير في مقبرة قراوة.

وكانت الطفلة أعدمت برصاص جيش الاحتلال يوم 7 أيار الجاري في مدينة القدس، بعد محاولتها تنفيذ عملية طعن بحق جنود في باب العامود في مدينة القدس المحتلة، وأمطرها الاحتلال بواحد وعشرين رصاصة.

وكانت النيابة العامة الفلسطينية قررت تشريح جثمان الشهيدة، حيث تم نقل الجثمان مساء الثلاثاء إلى معهد الطب العدلي في أبو ديس، ثم أعيد الجثمان إلى مجمع فلسطين الطبي، لتجهيز الجثمان، الذي لف بالعلم الفلسطيني، وفقاً لوصية الشهيدة التي ألقتها باب البيت لحظة خروجها للقدس.

وانطلق موكب التشييع من مجمع فلسطين الطبي، بعد أن سجي الجثمان الطاهر في سيارة إسعاف الخدمات الطبية العسكرية، ونقلت في مسيرة جماهيرية إلى خيمة التضامن المركزية المقامة على ميدان الشهيد ياسر عرفات.

واستقبل المئات الجثمان بالهتافات التي حيت الطفلة على فعلتها، وحمل الجثمان على الأكتاف، وسار الشبان بها في شوارع رام الله، والتي أغلقت تكريماً للشهيدة.

وردد المشاركون في التشييع الهتافات التي حيت الشهيدة، وطالبوا بمواصة عمليات الطعن والدهس ضد جنود الاحتلال ومستوطنيه، وطالبوا بوقف التنسيق الأمني، وبالرد على جرائم الاحتلال.

وفي شارع الإرسال سجي الجثمان في سيارة الاسعاف، وسارت المركبات نحو قرية قراوة بني زيد حيث كان الالاف في انتظار الشهيدة الطفلة، فحملت نحو منزلها لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليها، ثم نقلت إلى مسجد القرية لأداء صلاة الجنازة عليها، ثم ووري الجثمان الطاهر الثرى في مقبرة القرية.

وقامت داليا حجيجي والدة الشهيدة فاطمة وابنها الوحيد عبد بتوزيع الحلوى على المشاركين في التشييع وعلى الجثمان الطاهر، وأكدت لمراسل "معا" إن ابنتها حاولت أكثر من مرة تنفيذ عملية طعن، واعتقلت قبل عام لمحاولة تنفيذ عملية قرب نابلس.

وأكدت داليا أن ابنتها "كانت تسعى لنيل الشهادة، ولأنها صدقت مع الله، فإن الله صدقها فارتقت شهيدة في القدس وبالقرب من المسجد الأقصى المبارك.

وأوضحت داليا أن الأيام العشرة التي احتجز فيها الجثمان فكانت هماً على العائلة، والتي كانت تنتظر تسليم الجثمان الطاهر كل يوم من أجل مواراته الثرى وفقاً للأصول الدينية والعادات والتقاليد.

أما عفيف والد الشهيدة، فأكد أن إطلاق 21 رصاصة على جسد الفتاة النحيلة القصيرة البالغة 16 عاماً، يؤكد أن جيش الاحتلال يتعمد اعدام الاطفال الفلسطينيين، مؤكداً أن ما جرى تصفية خارج إطار القانون.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017