الأخــبــــــار
  1. سوريا تشتكي اسرائيل للأمم المتحدة ومجلس الامن
  2. الشرطة الاسرائيلية تعتقل عشرات الفلسطينيين في الجنوب
  3. مستوطنون يهاجمون سكان تل ارميدة والكرنتينا وشارع الشهداء بالخليل
  4. فتح: استهداف أمن وأرض مصر استهداف للأمتين العربية والاسلامية
  5. نصف مليون متظاهر ببرشلونة ضد قرارات حكومة اسبانيا
  6. الاحتلال يعتقل شابين بعد الاعتداء عليهما شرق جنين
  7. التربية: 3778 تقدموا لوظائف إدارية في الوزارة والمديريات
  8. إدارة ترامب تدرس إيقاف لم شمل أسر اللاجئين
  9. البنك الدولي: مشاريعنا بالتعليم في فلسطين هي الأفضل بالمنطقة
  10. الحكومة تنعى شهداء الشرطة والقوى الأمنية في مصر
  11. مصرع طفلة عامين جراء دهسها من سيارة في رفح
  12. جيش الاحتلال يقصف 3 مدافع للجيش السوري ردا على سقوط 5 قذائف بالجولان
  13. الاحتلال يحتجز عشرات المزارعين خلف الجدار بسلفيت
  14. ارتفاع حصيلة شهداء الجيش المصري لـ58 ضابطا ومجندا
  15. نتنياهو يعمل على حشد دعم القوى العالمية لوقف انتكاسات أكراد العراق
  16. عريقات يغادر المستشفى بعد 7 أيام من زراعة الرئة
  17. الرئيس: الكوبلاك أحد أهم روافد العمل الشعبي لمنظمة التحرير
  18. استشهاد 14 شرطيا مصريا في اشتباك مسلح بمنطقة الواحات
  19. تقرير يوضح تدهور الحالة الانسانية بغزة: مليون ونصف تحت خط الفقر
  20. بريطانيا تؤكد على وجوب إيجاد حل للقضية الفلسطينية

هذه اسباب تدني نسبة المشاركة بالانتخابات

نشر بتاريخ: 14/05/2017 ( آخر تحديث: 14/05/2017 الساعة: 18:14 )
بيت لحم - معا - تقرير وجدي الجعفري - شهدت الانتخابات المحلية بالضفة الغربية نسبة مشاركة "ضعيفة" بلغت 53.4% رغم ارتفاع اعداد المرشحين الى 4411 يتنافسون من خلال 536 قائمة انتخابية على 1561 مقعدا في 145 هيئة ومجلساً محلياً.

وشارك بالانتخابات 420,682 ناخبا وناخبة، ونسبتهم 53.4% من مجمل أصحاب حق الاقتراع، والبالغ عددهم 787,386 ناخبا وناخبة. وارجع مراقبون انخفاض نسبة المشاركة الى العديد من الاسباب ابرزها اليأس من التجارب السابقة، والانقسام الفلسطيني ومقاطعة ثلاثة من ابرز الفصائل الفلسطينية للانتخابات وهم حماس والجبهة الشعبية والجهاد الاسلامي.

ورأى استاذ علم الاجتماع الدكتور محمد فرحات ان تدني المشاركة يعود الى حالة اليأس التي تسيطر على المجتمع الفلسطيني من التجارب السابقة في الانتخابات، واستقالة الفرد من ممارسة دوره في الحياة العامة.

وأوضح ان الفلسطينيين يعانون من اليأس والاحباط من الحقل العام، لعدم تلبية المؤسسات العامة لرغبات المواطنين والمنتخبين، كما ان هناك خللا في تركيبة المنتخِب الفلسطيني الذي يرفض ان يقوم بدوره المجتمعي.

وقال ان معالجة الاحباط تحتاج الى الكثير من الجهد والعمل العميق في كافة اركان الحياة.

وأشار الى ان الانتخابات المحلية ليست مقياسا على مدى المشاركة في الانتخابات الرئاسية او التشريعية، فالانتخابات البلدية تسيطر عليها القبلية وتتصارع خلالها العائلات على عكس الانتخابات الرئاسية التي يكون فيها حماس اكبر للمشهد في ظل التصارع بين الفصائل والاحزاب.

بدوره، عزا المحلل السياسي د. احمد رفيق عوض انخفاض نسبة الاقبال على صناديق الاقتراع الى اربعة اسباب رئيسية، اولها عدم وجود تنافس حقيقي بين القوائم، والتنافس الموجود منخفض الوتيرة ولا يجذب الناس وهو قبلي بعيد عن السياسة والعقائدية والفكرية.

وقال ان الانقسام الفلسطيني اثر بشكل واضح على الانتخابات، وخفض من سقف التوقعات خاصة في ظل خيبة الامل واللامبالاة وعدم الرغبة في المشاركة في الحياة العامة من قبل المواطن الفلسطيني.

كما ان التوافق بين العديد من الكتل ادى الى خفض النسبة.

فيما رأى مراقبون ان انخفاض المشاركة يعود الى الظروف الصعبة التي تمر بها الاراضي الفلسطينية اضافة الى اضراب الاسرى الذي دخل يومه الـ 28 على التوالي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017