عـــاجـــل
القاء الحجارة على سيارات المستوطنين وقوات الاحتلال قرب مخيم العروب
الأخــبــــــار
  1. نتنياهو يبلغ الكابينت استمراره في الحكم رغم ما يطوقه من تهم بالفساد
  2. الخارجية تدعو الإدارة الأمريكية الى التقاط فرصة السلام
  3. الاحتلال يعتقل شابين خلال قمع فعالية تضامنية أمام سجن عوفر
  4. الاحتلال يهدم محلا في بيت حنينا وبركس أغنام بشعفاط شمال مدينة القدس
  5. تأجيل التصويت على قانون "القومية اليهودية" بسبب خلافات داخل الحكومة
  6. فريق ترامب أطلع مجلس الأمن على خطة السلام للشرق الأوسط
  7. استشهاد شاب متأثرا بجروحه التي أصيب بها الجمعة الماضية شرق البريج
  8. قوات الاحتلال تعتقل 20 مواطنا في الضفة والقدس
  9. أمريكا: يمكن مشاركة دول أخرى في محادثات سلام الشرق الأوسط مستقبلا
  10. اصابة شاب بجروح خطيرة بعيار مطاطي بالاذن خلال اقتحام العيسوية
  11. نتنياهو: ابو مازن لم يات بجديد ويواصل الهروب من السلام
  12. سفارة فلسطين بالقاهرة : فتح معبر رفح البري لمدة 4 ايام في الاتجاهين
  13. الرئيس يدعو لعقد مؤتمر دولي للسلام منتصف العام الحالي
  14. الرئيس:سنكثف جهودنا للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة
  15. الرئيس: الأمم المتحدة اخفقت بتنفيذ قراراتها حتى يومنا هذا
  16. الرئيس: على الحكومة البريطانية أن تتحمل مسؤولياتها عن وعد بلفور وعن نت
  17. ملادينوف: الشعب الفلسطيني يعاني جراء العنف الإسرائيلي
  18. ملادينوف: المستوطنات تشكل عقبة أمام السلام
  19. ميلادينوف: ندين بناء مستوطنات جديدة والبناء في المستوطنات القائمة

ادارة سجن "أوهلي كيدار" تساوم الاسرى على العلاج

نشر بتاريخ: 09/05/2017 ( آخر تحديث: 10/05/2017 الساعة: 10:12 )
رام الله -معا- قال الأسير هارون عياد، المضرب عن الطعام لليوم الـ23 على التوالي، إن الأطباء في عيادة سجن "أوهلي كيدار"، يضعون أصناف الطّعام المختلفة في العيادة، ويساومون الأسرى الذين تتدهور أوضاعهم الصحية، بتقديم العلاج لهم مقابل إنهاء إضرابهم.

وذكرت اللّجنة الإعلامية لإضراب الحرية الكرامة، المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني؛ أن أطبّاء الاحتلال حوّلوا عيادة سجن "أوهلي كيدار" إلى مكان لعرض الطّعام على الأسرى المضربين.

ونقل محامي نادي الأسير خالد محاجنة عقب زيارته، اليوم الثلاثاء، الأسير عياد، في عزل "أوهلي كيدار"، أن الأسرى المضربين معزولون في زنازين ضيّقة، ويضطر بعضهم للنوم على الأرض، وهم محرومون من الخروج لـ"الفورة".

وأشار إلى أن إدارة السّجن قامت بسحب جميع الأغراض الشخصية من الأسرى منذ اليوم الأول للإضراب؛ وزوّدتهم ببطانيتين وفراش لكل أسير، وبملابس "الشاباص" ومعجون وفرشاة أسنان غير صالحة للاستعمال، وفرضت عليهم عقوبات تمثّلت بدفع غرامات مالية بقيمة (300 شيقل)، وحرمان من الزيارة وحرمان من الكنتينا، بذريعة أنهم لا يقفون على العدد.

وبيّن الأسير عياد أن إدارة السّجن تقوم بتفتيشات يومية للزنازين تصل إلى ثلاث مرات وفي أوقات مختلفة، ويتم في كل عملية تفتيش إجبار الأسرى على الخروج من الغرف لغرف أخرى، ما يفاقم من الأوضاع الصحية المتدهورة الأسرى المضربين.

ولفت إلى أن الأسرى وصلوا لمرحلة يعانون فيها من صعوبة في الحركة والتنقّل، وآلام في المعدة والرأس، وجفاف في الحلق، مضيفاً أن عدداً من الأسرى يمتنعون عن تناول الماء لساعات بسبب صعوبة قدرتهم على التوجّه إلى المرحاض.

يذكر أن محامي نادي الأسير تمكّن من زيارة الأسير عياد بعد أن تقدّم بعدّة طلبات لزيارته، قوبل فيها بالرفض، فلجأ إلى تقديم التماسات خاصة باسم الأسير لمحكمة الاحتلال المركزية في بئر السبع، وقد سمح له بالزيارة بعد مفاوضات طويلة ومقابل سحب الالتماسات
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017