الأخــبــــــار
  1. "الشؤن المدنية" تضغط للإفراج عن شهداء دير أبو مشعل
  2. مسؤول ايراني: نقل سفارة امريكيا للقدس سيفجر انتفاضة جديدة
  3. مهنا: تمديد العمل على معبر الكرامة ايام السبت حتى 2:30 ظهرا
  4. الشؤون المدنية: الاحتلال يفك الحصار عن قرية دير ابو مشعل الليلة
  5. انتخاب فلسطين نائبا لرئيس اجتماع الدول للقضاء على التمييز العنصري
  6. يهود بارك: نتنياهو مستعد ان يعرض اسرائيل للخطر مقابل بقائه على الكرسي
  7. الرئيس يؤكد على أهمية الغاء اللجنة الادارية بغزة
  8. الرئيس يهاتف جريس فريج معزيا بوفاة نجله
  9. مصرع شاب متأثرا باصابته إثر حريق اندلع في منزله بكفر عقب جنوب رام الله
  10. المفتي: صلاة عيد الفطر الساعة 6:10 صباحا
  11. التربية تعلن انتهاء امتحان الثانوية العامة
  12. وزير الصحة: القدس على رأس أولوياتنا ودعم مشافيها واجب وطني
  13. الصحة تحذر من المفرقعات وبنادق الخرز في العيد
  14. هيئة البترول تغلق احدى محطات المحروقات في محافظة قلقيلية
  15. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من الضفة بينهم محرر
  16. مهنا: سيتم فتح معبر كرم ابو سالم غدا استثنائيا لدخول المحروقات إلى غزة
  17. ليبرمان: يجب التوصل الى سلام اقليمي قبل السلام مع الفلسطينيين
  18. ليبرمان: أبو مازن يعمل على زيادة الضغط على حماس لجرها لحرب مع إسرائيل
  19. زهافا جالئون:نتنياهو كذب على المبعوث الامريكي فهو لا يؤمن بحل الدولتين
  20. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق جباليا

ادارة سجن "أوهلي كيدار" تساوم الاسرى على العلاج

نشر بتاريخ: 09/05/2017 ( آخر تحديث: 10/05/2017 الساعة: 10:12 )
رام الله -معا- قال الأسير هارون عياد، المضرب عن الطعام لليوم الـ23 على التوالي، إن الأطباء في عيادة سجن "أوهلي كيدار"، يضعون أصناف الطّعام المختلفة في العيادة، ويساومون الأسرى الذين تتدهور أوضاعهم الصحية، بتقديم العلاج لهم مقابل إنهاء إضرابهم.

وذكرت اللّجنة الإعلامية لإضراب الحرية الكرامة، المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني؛ أن أطبّاء الاحتلال حوّلوا عيادة سجن "أوهلي كيدار" إلى مكان لعرض الطّعام على الأسرى المضربين.

ونقل محامي نادي الأسير خالد محاجنة عقب زيارته، اليوم الثلاثاء، الأسير عياد، في عزل "أوهلي كيدار"، أن الأسرى المضربين معزولون في زنازين ضيّقة، ويضطر بعضهم للنوم على الأرض، وهم محرومون من الخروج لـ"الفورة".

وأشار إلى أن إدارة السّجن قامت بسحب جميع الأغراض الشخصية من الأسرى منذ اليوم الأول للإضراب؛ وزوّدتهم ببطانيتين وفراش لكل أسير، وبملابس "الشاباص" ومعجون وفرشاة أسنان غير صالحة للاستعمال، وفرضت عليهم عقوبات تمثّلت بدفع غرامات مالية بقيمة (300 شيقل)، وحرمان من الزيارة وحرمان من الكنتينا، بذريعة أنهم لا يقفون على العدد.

وبيّن الأسير عياد أن إدارة السّجن تقوم بتفتيشات يومية للزنازين تصل إلى ثلاث مرات وفي أوقات مختلفة، ويتم في كل عملية تفتيش إجبار الأسرى على الخروج من الغرف لغرف أخرى، ما يفاقم من الأوضاع الصحية المتدهورة الأسرى المضربين.

ولفت إلى أن الأسرى وصلوا لمرحلة يعانون فيها من صعوبة في الحركة والتنقّل، وآلام في المعدة والرأس، وجفاف في الحلق، مضيفاً أن عدداً من الأسرى يمتنعون عن تناول الماء لساعات بسبب صعوبة قدرتهم على التوجّه إلى المرحاض.

يذكر أن محامي نادي الأسير تمكّن من زيارة الأسير عياد بعد أن تقدّم بعدّة طلبات لزيارته، قوبل فيها بالرفض، فلجأ إلى تقديم التماسات خاصة باسم الأسير لمحكمة الاحتلال المركزية في بئر السبع، وقد سمح له بالزيارة بعد مفاوضات طويلة ومقابل سحب الالتماسات
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017