الأخــبــــــار
  1. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  2. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  3. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  4. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  5. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  6. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  7. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  8. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  9. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  10. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  11. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  12. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  13. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"
  14. تتارستان تؤكد دعم حقوق الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع
  15. الخارجية: شروط نتنياهو وأركان ائتلافه عراقيل على طريق "صفقة القرن"
  16. الحساينة يدعو أصحاب المنشآت الصناعية المتضررة لاستلام تعويضاتهم
  17. سعد الحريري يعلن من بيروت تجميد استقالته
  18. إسرائيل تدعي ضبط مواد متفجرة بطريقها لغزة عبر كرم أبو سالم
  19. وفاة إسرائيلية أصيبت بعملية تفجير في القدس قبل 6 سنوات
  20. بلدية الاحتلال تهدم بناية قيد الإنشاء في حي شعفاط شمال القدس

تدهور حالة مضربين بالرملة ورفض نقلهم للمستشفى

نشر بتاريخ: 07/05/2017 ( آخر تحديث: 08/05/2017 الساعة: 08:53 )
رام الله– معا- تدهور الوضع الصحي، اليوم الأحد، للأسرى المضربين عن الطعام في عزل سجن "نيتسان الرملة"، ورفضت إدارة سجون الاحتلال نقلهم إلى المستشفيات.
وقالت اللجنة الإعلامية لإضراب الحرية والكرامة في بيان لها، إن الوضع الصحي للأسرى المضربين عن الطعام آخذ في التدهور، وهناك حالات بحاجة ماسة لنقلها إلى المستشفيات، إلا أن إدارة سجون الاحتلال تتجاهل ذلك حتى اللحظة.

وجاء ذلك بعد أن تمكن محامي نادي الأسير لأول مرة من زيارة أسيرين في عزل سجن "نيتسان الرملة" وهما: عمار مرضي وراتب حريبات، ونقل عنهما أن "إدارة السجون تحتجزهم في قسم مهجور والغرف عبارة عن زنازين لا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة الآدمية، وتنعدم فيها النظافة".
وقال الأسيرين مرضي وحريبات للمحامي، إن إدارة السجن سمحت لهم بالخروج للفورة ثلاث مرات فقط منذ بداية الإضراب.
وتابع الأسيران: "أن عدد الأسرى المحتجزين في القسم 73 أسيراً، جرى نقلهم من عدة سجون منها: (هداريم، وجلبوع، وريمون، وعوفر، والرملة، وعسقلان).
وأكدا أنه منذ لحظة وصولهم، أقدمت إدارة السجن على تجريدهم من كافة مقتنياتهم، والإبقاء فقط على لباس مصلحة السجون "الشاباص"، وشرعت بإجراء اقتحامات وتفتيشات مكثفة بشكل يومي، في محاولة لإرهاقهم واستفزازهم".

وأشار الأسيران إلى أن إدارة السجن تُمارس ضغوطات هائلة من أجل ثنيهم عن مواصلة إضرابهم، فيما يصر الأسرى على الاستمرار في معركتهم حتى تحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة، مشددين على أنه لم يكن هناك أي نوع من الحوار مع إدارة السجون حتى اليوم".

ووجه الأسيران مرضي وحريبات تحية إلى كل أبناء الشعب الفلسطيني وأحرار العالم، مطالبين إياهم بالاستمرار بدعهم في معركة الكرامة حتى النصر.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017