عـــاجـــل
قراقع وفارس: الاسرى يعلقون اضرابهم بعد التوصل لاتفاق مع لجنة الاضراب
الأخــبــــــار
  1. قراقع وفارس: الاسرى يعلقون اضرابهم بعد التوصل لاتفاق مع لجنة الاضراب
  2. شرطة ونيابة رام الله تحققان بوفاة فتاة 26 عاما من بيت لقيا
  3. مسلحون يسيطرون على سجن يضم كبار رموز نظام القذافي
  4. الحزب الديمقراطي الأمريكي يطالب بحق تقرير المصير للفلسطينيين
  5. 5 اصابات إحداها حرجة في حادث تصادم قرب صوريف شمال الخليل
  6. المجلس الثوري يصادق على اضافة الاسير كريم يونس عضوا في اللجنة المركزية
  7. منظمات حقوقية إيطالية تطالب اسرائيل الاستجابة لمطالب الأسرى
  8. وفاة طفل 11عاما من سكان مشروع عامر بغزة جراء غرقه في البحر
  9. القناة 10:واشنطن طلبت عودة المفاوضات بين الفلسطينيين واسرائيل خلال شهر
  10. المفتي العام يعلن ثبوت رؤية هلال رمضان مساء اليوم وغدا اول ايام رمضان
  11. ثلاث إصابات برصاص الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة
  12. 5 اصابات في مواجهات على حاجز قلقيلية الجنوبي
  13. اصابة شاب بجروح والعشرات بالاختناق في كفر قدوم
  14. إصابة شابين ومجندة في مواجهات قرية النبي صالح شمال غرب رام الله
  15. إصابة شاب برصاصة بالكتف و9 آخرين بالاختناق في مواجهات بيتا
  16. الرئيس يدين الهجوم الإرهابي في المنيا ويؤكد الوقوف إلى جانب مصر
  17. اصابات بالاختناق خلال مواجهات في بيت امر
  18. الشؤون المدنية تتسلم اليوم جثمان الشهيد الطفل رائد ردايده من بيت لحم
  19. الامن المصري: 24 شهيدا و16 جريحا بصفوف حجاج اقباط باطلاق نار في المنيا

تدريب على فهم التحالفات في سياقاتها المختلفة

نشر بتاريخ: 21/04/2017 ( آخر تحديث: 21/04/2017 الساعة: 11:48 )
الكاتب: عوني المشني
للتحالفات أسباب واشكال مختلفة تبعا لاختلاف الحالة ، لكن هناك سياق عام يضبط عملية التحالف وينظم العلاقات السياسية في منهج ما ، لنسلط الضوء على هذا المنهج . التحالفات لها أنواعها واسبابها .... النوع الاول للتحالف هو تحالف مرتبط بتلاقي المصالح ، هذا النوع هو ابسط أشكال التحالف وأكثرها وضوحا ، مصالح تلتقي فيحصل تحالف مرتبط استمراره باستمرار تلاقي المصالح وقوته وصلابته تعتمدان على أهمية المصالح المشتركة لدى الطرفين فإذا كانت المصالح المشتركة استراتيجية ومهمة كان التحالف صلب وقوي اما اذا كانت المصالح المشتركة هامشية ومحدودة يكون التحالف مؤقت ومحدود الفعالية . تحالف اخر مبنى على اللقاء الأيدلوجي ، منهج فكري يوحد المواقف ويعزز العلاقات ويبني تحالفات ، حلف وارسو كان من هذا النوع تحالف الدول الشيوعية ، حلف أساسة الأيدلوجيا ، والأيدولوجيا دوما تخلق تحالفات فضفاضة ، في سياق التحالف يكون اختلافات محدودة ومسيطر عليها وإذا ما خرجت تلك الخلافات عن السيطرة يتحول التحالف الى تناقض تناحري دموي مرعب كما حصل في اليمن الجنوبي على سبيل المثال عندما اختلف اقطاب النظام الماركسي فخاضو حربا دموية لا هوادة فيها قتل فيها كل أركان النظام وعشرات الآلاف غيرهم . 
هناك تحالف من نوع اخر هو تحالف العبيد ، تلتقي مصالح السادة هذا يجعلهم يحركون التابعين لهم باتجاه تحالف ، العبيد هنا لا يستطيعون الرفض او الاحتجاج لان سادتهم هو من يقرر ، تحالف كهذا لا يحكمه سوى مصالح السادة وعلاقاتهم وما على العبيد سوى الارتهان لهم النوع الاغرب في التحالفات تحالف الأدوات ، هنا يوجد سيد واحد له تابعين او اعوان او عملاء ، يحركهم بما يحقق مصالحه ، احيانا يجعلهم حلفا ، احيانا يجعلهم يتناحرون ، لفهم العلاقات هنا بين الأعوان او الأدوات يجب النظر في مصلحة السيد وهي التي تبرر علاقات الأدوات والأعوان لذلك فان مسلك الأعوان والأدوات يبدوا احيانا غير مفهوم ولا يمكن فهمه الا بالنظر لوضع السيد واهدافه . 
وطبعا هناك انواع هجينة من التحالفات تجمع بين شكلين او اكثر مما ذكر وهنا لا يمكن توصيف الوضع هنا لان كل حالة لها ظروفها ومبرراتها اكتمل الموضوع ؟؟؟؟ لا لم يكتمل !!!! السؤال ، لماذا كل هذا الشرح والتفصيل في انواع وأسباب واشكال التحالف ؟؟؟ هل هو ترف فكري ؟؟؟ بالتأكيد لا ولسنا في معرض البحث في علم الاجتماع السياسي وفلسفة العلاقات السياسية ، السبب هو عرض مقدمة لفهم العلاقات المعقدة احيانا والغير مفهومة احيانا للعلاقات على الساحة الفلسطينية ، العلاقات بين الحركات والفصائل ، العلاقات داخل هذه الفصائل والحركات السياسية ، العلاقات الإقليمية والدولية لتلك الحركات والقوى السياسية . ان تناول تلك العلاقات وترتيبها في خانات محددة من انواع التحالفات بناء على الفهم المعروض هنا يساهم الى حد كبير في فهم سيرورة وصيرورة العلاقات الشخصية والسياسية على الساحة الفلسطينية . 
ماذا لو عملنا جدول ووزعنا العلاقات الفلسطينية في أواسط النخب السياسية والتنظيمية وفق هذا الجدول ، لو حددنا اي علاقات تقع ضمن خانة المصالح وايها تحت دائرة اللقاء الفكري الأيدلوجي وأي العلاقات تحت خانة لقاء العبيد وأخيرا اي العلاقات توصف بعلاقات الأعوان والأدوات تمرين ضروري ويتصف بالإثارة ، أليس كذلك انصحكم بتجربته ، ضعو ما شئتم من العلاقات في هذا الجدول ، أنعشوا ذاكرتكم جيدا ، لا تنسوا شيئا عند التصنيف ، التفاصيل مهمه ، والتاريخ السياسي مهم ، والعلاقات الشخصية أيضا . مثلا ماذا لو وضعتم التحالفات التي حصلت في المؤتمر السابع لحركة فتح في هذا الجدول ، اي تحالفات ايدلوجية وايها لقاء مصالح وايها تحالفات عبيد وايها تحالف اعوان وأدوات ؟؟؟؟ وماذا عن الانقسام والمصالحة وأين تقع وفِي اي خانة ؟؟؟؟ اما عن التحالفات في انتخابات حماس الداخلية ؟!!! وايضاً عن علاقات بعض النخب الإقليمية والدولية انها وبعد تصنيفها تمثل مهزلة ، فضيحة ، كارثة . سيكون مثيرا ومثيرا جدا قراءة العلاقات في النخب السياسية الفلسطينية وفق هذا الجدول ، انها قراءة في الواقع السياسي ، قراءة جادة ومسئولة ، ليست مجرد عبث سياسي ، ولا فنتازيا ، انها محاولة لرؤية الواقع من خلال العلاقات واتجاهاتها . بهذا لن تكون التحالفات غير مفهومة ، بهذا سنفهم جيدا حجم وثقل التحالفات وتأثيراتها ، والعوامل التي تتحكم بها وتصنعها . 
لا احد يطلب مني استكمال التجربة ، وضع العلاقات والتحالفات في هذا الجدول ، هذا عمل ينطوي على مخاطر كبيرة خاصة اذا ما تم على الملأ وعلانية ، لهذا انصحكم تجربة التصنيف ذلك كل بمفرده ، دونما إعلام وإعلان ، لأسباب لا تجهلونها ، ولأسباب تجهولونها أيضا ، إحاطة التجربة بالخصوصية على اقل تقدير في هذه المرحلة امر مهم ، احتفظو بالجدول دوما وعندما تسمعون احد ما يلقي خطابا ثوريا لا يعكس ممارسته اخرجوا الجدول وتفحصو في اي خانة تقع علاقاته وتحالفاته . حينها سيكون بالإمكان فهم حديثه اكثر ، وفهم منطلقاته وفهم لماذا صوته عاليا كما هو صوت الطبل الأجوف .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017